صفقات رابحة؛ كيف تحجز مقعدا في الجنة؟ > مراجعات كتاب صفقات رابحة؛ كيف تحجز مقعدا في الجنة؟

مراجعات كتاب صفقات رابحة؛ كيف تحجز مقعدا في الجنة؟

ماذا كان رأي القرّاء بكتاب صفقات رابحة؛ كيف تحجز مقعدا في الجنة؟؟ اقرأ مراجعات الكتاب أو أضف مراجعتك الخاصة.

صفقات رابحة؛ كيف تحجز مقعدا في الجنة؟ - خالد أبو شادي
أبلغوني عند توفره
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم



مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • لا يوجد صوره
    4

    عشر صفقات عقدناها مع رب العباد نشتري بها الجنة

    في كل منها رغبنا فيها بذكر أرباحها

    وحذرنا من تركها بذكر شروطها الجزائية

    وحببنا فيها بذكر تسهيلات لفعلها

    تضمن الكتاب

    ..لا تتبع النظرة النظرة.دعوة للشباب والفتيات لغض البصر

    .الصلاة خير من النوم..الحديث فيها عن القيام لصلاة الفجر

    ..صل صلاة مودع. :وهي حضّ على الخشوع في الصلاة

    .أبواب السماء مفتوحة..ذكر فيها أهميّة الدعاء وعواقب تركه

    :..دقائق الليل غالية.

    أكثر ما أعجبني، فقد أبدع فيها الكاتب ..على كل من يجد صعوبه في قيام الليل أن يقرأها فسوف تكون دافعة له ومحفزة بإذن الله

    ..الصبر مفتاح الفرج.: فيها التسلية للمكروبين والتّصبير للمبتلين وعلمنا فيها أن البلاء ليس من الضرورة أن يكون في الفقر والمرض ومصاعب الحياة فالبلاء قد يكون في النعم في الصحة في الغنى في الراحة إذ إن الكثير من الناس قد يستطيع الصبر على الإبتلاءات ولكن القليل منهم من يستطيع أن يؤدي شكر النعم فالشكر أصعب من الصبر

    ..اسكب العطر الحلال. :هي صفقة البكاء من خشية الله والبكاء على الذنوب

    ..خير الناس أنفعهم للناس.: حضّ على فعل الخير ومساعدة الناس

    : ..الدال على الخير كفاعله.يحتاج لقرائتها كل مسلم يظن أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ليس بفريضة

    .وما أبرئ نفسي.. :للنهي عن العجب بالنفس ،ودعوة إلى التواضع واتهام النفس

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كتاب رائع

    زاخر بالمعلومات المفيدة والمواقف المؤثرة والاليات لعقد صفقات ربحها هو الربح الاكبر بالجنة بإذن الله

    يمكن مشكلته الوحيدة فى الاسلوب اللى عرض بيه

    كان ممكن يكون اسلوب جذاب اكتر من كده

    لكن يشكر الكاتب على تعبه الكبير جدا فى عمل مادة الكتاب

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أصبحت في يومي أسائل من غدي.. متحيرا عن حاله متندساً.. أما اليقين فلا يقين وإنما.. أقصى اجتهادي أن أظن وأحدسا.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
1
المؤلف
كل المؤلفون