دميان - هرمان هيسه, ممدوح عدوان
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

دميان

تأليف (تأليف) (ترجمة)
تحميل الكتاب
كتب هيسه رواية "دميان" بنثر ملتهب وهو في أوج نضوجه. إنه كتابٌ صغير الحجم، ولكن الكتب صغيرة الحجم هي التي تتمتع غالبا بالديناميكية الأكثر غنى. ومن الواضح أن هيسه قد أدرك أن عمله هذا إنما يتخذ سمة كونية. هذا ما يشهد عليه العنوان الفرعي للرواية والمبهم: "حكاية شباب". مبهم لأنه قد يشمل حكاية شباب بالمعنى الفردي، وكذلك حكاية جيل من الشباب. ولم يشأ هيسه أن تصدر الرواية حاملة إسمه، بل اختار لتوقيعها إسما مستعارا هو "سنكلير" المقتبس من عالم "هولدرلن"، ولم يضع توقيعه عليها إلا منذ طبعتها العاشرة. كانت "دميان" رواية لمست عصب المرحلة بدقة مثيرة، وصورت بحس معرفي صورة شبيبة بأكملها اعتقدت أنه قد نهض من بين صفوفها ذلك البطل الذي تجسدت فيه آمالها الأكثر عمقا. . . على الرغم من أن توجهه الأدبي في بادئ الأمر كان صوب الشعر إلا أنه في ما بعد ألف روايات فلسفية عديدة ومتنوعة؛ وكان يغلب على بعض الروايات طابع التفكر العقائدي المتشكك مثلما تتسم به روايته دميان؛ وحصل على جائزة نوبل في الأدب عام 1946. . . الجوائز التي حصل عليها: 1906: جائزة (Bauernfeld). 1928: جائزة (Mejstrik) لمؤسسة شيلر في فيينا. 1936: جائزة جوتفريد كيللر. 1946: جائزة غوته. 1946: جائزة نوبل للآداب. 1947: دكتوراة فخرية من جامعة برن. 1950: جائزة فلهلم رابه. 1954: Pour le Mérite. 1955: Friedenspreis des Deutschen Buchhandels.
عن الطبعة
4.4 81 تقييم
1038 مشاركة
اقتباسات من دميان

لو كرهت شخصًا ما، فأنت تكره شيءًا فيه هو جزء منك ذاتك، فالذي ليس جزء من ذواتنا لا يزعجنا

مشاركة من zahra mansour
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات 85

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 3

    ملاحظات من رواية دميان: شخصية سنكلير من صغره تدل على عقلية تتفكر فأدرك أنه يعيش في عالم النور وخارج بيته هناك عالم الشيطان ، وأنه لا يعرف أين موقعه في العالمين المتناقضين ، ومحاولته للدخول في عالم الشيطان جعلته يحن للرجوع إلى عالم النور ، هو باحث عن نفسه يضعها في غير مكانها ليختبر نفسه .

    اتخاذه معلما ومثلا أعلى في شخصية "دميان "وهذا ما أخذته على الرواية أنه لا يجد استقرار نفسه ولا عقله إلا مع دميان محاولا الانسلاخ عنه لكنه يعود كأنه المنجي له وكأنه لا يستطيع العيش الا مع الذين مثله بعقليته وطريقة تفكيره فهو في الثامنة عشر وزملائه يرتادون الحانات وهو وحيد جدا. قد يكون سبب هذا أن "دميان" يمثل نفسه المتخفية في داخله عندما كان يبحث عنها وهي مكتملة بشخص دميان. قرأت أن هيسة خضع لجلسات علاج نفسي ومن بعدها كتب هذه الرواية وهذا بالطبع أثر بالرواية من خلال الألم والعذاب الداخلي وغربة النفس للبطل ووحدانيته وعدم انتمائه لشيء ، متوحد مع الشوارع وأحلامه الغريبة، وهذا له أثر أيضا عندما اتخذ شخصية دميان كالمخلص له من عذاباته وهكذا قد يكون هيسة رأى العلاج النفسي المخلص . مجرد توقعات .

    أما الموسيقي فإنه الأجمل في الرواية ، أعجبتني شخصيته لأنه حقيقي وأعطى الرواية لمسة واقعية ، العجز والحلم والضعف موجودة في كل نفس محاولة للوصول إلى مصيرها .شخصية موسيقية أعطاها طباع حساسة ورقيقة وشخصية تأملية باحثة في ذاتها متخفية في شكوكها ، رائع.

    كثيرون يكتبون روايات مشابهة لموضوع رواية دميان ، لكنني وجدتها أكثر رقيا وصدقا وفلسفة.

    الرواية سهلة وعميقة لا تستطيع قراءتها قراءة عادية ، متسلسلة بدأت بمراحل مبكرة لعمر سنكلير مع نمو عقله بشكل مختصر ومكثف في نفس الوقت وهذا ما دفعني لإكمال قراءته وإن كانت pdf وأحببت أن يكون هناك المزيد منها لأنه جعلنا نعيش مع البطل في اختباراته الحياتية . مآخذي حب سنكلير لأم دميان "ايفا" التي معناها حواء ، لا أدري لم استطع تقبله ، ليس معقولا فحسب لكن ممكن جعل هذا ميزة الرواية ، أنها لا تحمل أفكارا عادية ، واعتبار ذلك حب يحمل فكرا ثوريا.

    سنكلير من البداية من فكرته الصغيرة عن العالمين المتناقضين كان يبحث عن إله لعالم النور والشيطان ، وعن دين يقبل توحيد الجسد والروح ويعترف بالرغبات مثل صراع كونر زميله الذي لم يرى سبيلا لسمو روحه وصراعها مع رغباته فحاول الانتحار !، هذه الفكرة العامة!

    وأخيرا كان انطباعي الأولي عليها :هيسة في رواية "دميان" يجعلك تلتفت أكثر للحاجات التي تستدعيها وتُلبي النداء والرسائل والإشارات التي من حولك كلها تخدمك للوصول إلى نفسك أو إلى مصيرك ! قد تكون هذه الرواية هي تلبية لحاجتي .

    هيسه يجعلك تقرأ بأعماقك كأن قلبك هو الذي ينطق بالكلمات وتعيش في عالم بعيد عن عالمك تماما لتخرج وتسأل عن نفسك وتبحث أكثر . لا أرتاح للروايات التي تأسرني في البداية لأنها مع الوقت قد يخفت بريقها وتثبت لنفسي بأنه لا جدوى منها ، تصبح باهتة !

    Facebook Twitter Link .
    8 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    منذ بداية قراءتي لها بدأ يترك اثرا في نفسي انه يعبر بكل وضوح عن فكرة نضوج الانسان وكيف انه يواجه صعوبة في ترك كنف العائلة انها رواية عظيمة بكل معنى الكلمة

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    1 تعليقات
  • 0

    هل يمكن تحميل الكتب من هنا ساعدوني ارجوكم

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    1 تعليقات
  • 0

    رواية جميلة هادئة خفيفة على الخاطر بمشاعر تراجيدية

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    3 تعليقات
  • 4

    رواية دميان

    للكاتب السويسري الألماني هرمان هيسة

    عدد صفحات الرواية 153 عن دار منارات للنشر ترجمة ممدوح العدوان.

    هل قرأت رواية ما وأثرت في داخلك بشكل لا تستطيع وصفه، أن تشعر بأن أحداث الرواية تعصف بمشاعرك وتقلقك وتجعلك في حيرة لا تدري متى وأين وكيف أخذتك من نفسك إلى نفسك!

    هذا ما ستفعله بك رواية دميان إن كنت ممن يقرأون بعقولهم وبتمعن وتتذوق الحوارات لآنها رواية حوارية بالدرجة الأولى ولا تحتوي الكثير من الأحداث.

    هل يمكن للإنسان أن تتغير حياته بسبب موقف جاهل طائش قام به في صغره؟ هل يمكن للجهل أن يحطم حياة طفل لأنه يخاف أن يفضح أخطائه أمام أهله خوفا من ردة فعلهم وخوفا من أن يخيب أملهم به.

    إلى أن يأتيه المنقذ، فتى ينقذه من جهله وطيشه ويرفعه عن الغرق في الأخطاء لكن الإنقاذ لا يأتي بدون أي مقابل

    وهذا المقابل الذي طلبه المنقذ دميان كان ثقيل الوزن ولا يمكن لأي شخص تحمله، كان المقابل هو أن يغير من أفكار الطفل سنكلير ليفكر خارج الصندوق والأعراف والدين , أن يحلل كل ما يسمع وينظر لأمور الحياة بنظرة شمولية لا تقليدية أن يصقل عقله وفكره.

    كم هو ثقيل هذا الحمل أن تشعر الجميع من حولك سذج أن تجد أفكارهم مبتذلة وأحلامهم ركيكة , لكن لو اختفى المحفز لهذا الفكر أتتحول لساذج مثل أقرانك, ا مان بذرة التفكير لو زرعت في عقلك لن تفسدها التربة المسمومة لكنها ستتأخر قليلا حتى تنبت.

    وسيبقى السؤال هل كان في حياتنا ذلك الدميان الذي عصف بأفكارنا وثوابتنا ونمى في عقلنا أفكار لا تهدأ!

    رواية رائعة انصح بها لمحبي الحوارات والأفكار.

    #Aseel_Reviews

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    " إن طريق الأغلبية يا سـنكلير طريق سـهل .. أما طـريقـنا فـصعب "

    هيرمان هيسه أو إميل سنكلير اسمان لنفس الشخص ورحلة بحث عن الذات كما اعتاد أن يقدم من خلال كتبه ليثبت صحة ما قيل يوما عم اذا أردت أن تكتب كتابا قويا فاكتب عن نفسك و اكتب عن تجاربك الشخصية ..

    لطالما انشغل هيسه بالوجودية وفلسفة الحياة والخير والشر وبرزت كل أفكاره وتساؤلاته في شاعرية عبقريه مؤلمة بين سطور الرواية

    " أكون شاعرا أو لا أكون "

    سمعتها كمان كتاب صوتي على اليوتيوب وكان الحقيقة الالقاء عظيم جدا من هنا

    https://youtu.be/piwpDwI37UU

    أفضل القراءات المكتوبة عن الرواية في رأيي من هنا

    https://dkhlak.com/hermann-hesse

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • 4

    في ما يقارب ال ١٥٠ صفحة بنى لنا هرمان هيسه في دميان قلعة فلسفية فمن الصراع الدائم في دواخلنا بين الخير والشر الى التصوف والموسيقى الى الوعي وصور اهم مشاعرنا البشرية الخوف والضياع والحب والتعلق بطريقة مذهلة سهلة لا تخطر على بال بشرًا عاديًا دميان هذا الكتاب الاول الذي انهيته بعد معاناة طويلة وانقطاع عن القراءة دميان صاحب العلامة المنقذ الملاك الحارس حُلم سنكلير و يقضته ... دميان هو منقذي ايضًا ..

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    قد يكون دميان هو أحد الأوجه المعبرة عن الشر في ذات كل إنسان، وقد يكون أحد أوجه القوة على طريقة نيتشه، لكنها على أية حال رحلة سِنكلر _ وهو بطل القصة الّذي يلتقي بدميان ليُغير حياته بالكامل _ نحو المعرفة والوصول إلى أرضٍ صلبة وما يتخلل ذلك من أحلام وهواجس. الرواية هي مرثية أخرى للإغتراب والضياع، ولغة هيسّة عذبة جداً، فلسفية بدون سفسطة.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    الكِتاب رائع لا يُمل مِن قرائته ، لم يأخذ مِن سوى سِتُ جَلسات لأنتهي منه ، رُغم ذَلك جعلنِي أوسع مَدارك فِكري ؛ أنصح بِقرائته

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    جميل وممتع

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    عبقرية !

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    اهلا

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    تحكي عن قصة شاب و النزعات العقائدية التي طرأت عليه مذ كان حملا وديعا في بيت عائلته-الذي يمثل له بقعة الطهر و النقاء الوحيدة في العالم-ليدخل وسط صراع اﻷهواء و النزغ الشيطاني المستثار و المقحم في حياته بواسطة شخصيات لمست فيه الوهن و الاستعداد اللازم لهذه اﻷفكار التي فحواها دمج الخبث مع الطهارة...الشر و الخير ضمن مذهب ابتدعوه يخدم تطلعاتهم...لينساق و يجر خلف مصير قد حلم به و يعمل على تحقيقه بما استطاع.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • 5

    كتاب مذهل بكل ما تحمله الكلم من معنى .. يسحبك لا اراديا لتغوص في تفاصيله المشوقة سيدخلك عالما اخر لن تتحمل نهايته حتما .. رواية من اروع ما يكون تنقلك الى الخصام الدائم مع الذات للنضج .. هو فقط و ببساطة .. مذهل

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    رواية عظيمة ممتعة، فلسفتها عميقة وبسيطة تتمثل في نزعات الإنسان وماقد يطرأ عليه والشك الذي يعتريه ، وغيرها .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    بدأت فيه قبل شوي و ماني قادر اوقف, الكتاب من البداية واضح انه ممتاز و ممتع و يخليك متلهف تعرف و تقرأ اكثر

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين