كتاب الرمل

تأليف (تأليف) (ترجمة)
في هذا الكتاب نطالع أهم القصص التي صنعت شهرة بورخيس وبوأته تلك المكانة الرفيعة في عالم الأدب. إن بورخيس هنا يتأمل، ويسائل ويغرز مسباره عميقا في معنى الزمن والواقع والفكر، معيدا تشكيل العالم عبر رؤياه هو، الفنان والحالم والمفكر، متجاوزا مظاهر الأشياء التي كان يؤمن أن مهمة الأدب تنحصر في تعريتها، والقبض على جواهرها.
عن الطبعة
  • نشر سنة 1999
  • 88 صفحة
  • ISBN 9957090097
  • دار أزمنة للنشر والتوزيع
4 11 تقييم
83 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 8 مراجعة
  • 2 اقتباس
  • 11 تقييم
  • 20 قرؤوه
  • 21 سيقرؤونه
  • 10 يقرؤونه
  • 11 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

كيف اقا الكتيب

0 يوافقون
اضف تعليق
4

هل كل الكتب قابلة للقراءة والفهم

حين يلتقى عالمين ضدين كالحلم واليقظة ليلدا عالماً ملىء بالدهشة

انه عالم بورخيس

عالم بمجرد دخوله فلن تفارقه ابدا بل سيظل رفيقك ف رحلة البحث عن معانى الحياة والزمن

عالم بورخيس لا يمنحك متعة القراءة عبر مساحاتها الشاسعة من التخيل والتشويق والدهشة فقط، بل سيحرضك على البحث والذهاب للتاريخ وقراءته كنوع من التصالح بيننا وبين الموروث

سيجعلك تطرح الأسئلة وتواجه قلقك الداخلي والخارجي الى ان تصل سلامك الخاص

1 يوافقون
اضف تعليق
0

اريد ان يساعدني احد ويخبرني كيف اقوم بتحميله من الانترنت

او اشتريه

انا من مصر

0 يوافقون
اضف تعليق
5

كتاب قيم أودّ قراءته

0 يوافقون
اضف تعليق
3

الكتاب مجموعة من القصص او خيالات للمؤلف

أحيان صور سفره للقاء نفسه في زمن آخر وأحيانا يلتقي بأحد من المستقبل وأحيانا يحكي قصص لا معني لها

ولكن الأهم والأجمل نظرته الفلسفية ممتعة

ولا أدري كيف يجد هذه الكلمات والرسائل النارية ويضعها وسط قصص عادية ! كيف بجملة واحدة يُلخص كتاب او منهج فلسفي أو وضع محير لدينا ! لا أعلم ولكنه ممتع

مما أعجبني ...

• ما نقوله لا يُشبهنا بالضرورة .

• نحن ننسي أننا جميعا موتي نتحدث مع موتي !

• تعودت أن أقبل هذا القبح , كما يقبل المرء بهذه الأشياء المتنافرة التي نسميها العالم

لمجرد أنها توجد معا .

• لو رأينا العالم حقا لفهمناه !

• اذا كان التعلم هو التذكر , فإن الجهل لا يمكن أن يكون شيئا سوي النسيان .

• الشئ الحقيقي يكفي أن يقال مرة واحدة لتعرف انه حقيقي .

• لو كان المكان لامتناهياً لكنا في أي نقطة في المكان , ولو كان الزمان لامتناهياً لكنا عند أي نقطة في الزمان

• أكتب لنفسي وأكتب لأصدقائي , وأكتب كي أخفف من عبء مرور الزمن .

1 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
عن الطبعة
  • نشر سنة 1999
  • 88 صفحة
  • ISBN 9957090097
  • دار أزمنة للنشر والتوزيع