فيزياء المعاني (كيمياء الصلاة #4) - احمد خيري العمري
أبلغوني عند توفره
شارك Facebook Twitter Link

فيزياء المعاني (كيمياء الصلاة #4)

تأليف (تأليف)
أبلغوني عند توفره
مع هذا الكتاب يسبر الكاتب أغوار هيئات الصلاة مستنبطًا مدلولاتها ومعانيها فالقيام إنما هو النهوض، أن نقوم بدورنا وصولاً لأن تصبح الأمة بأكملها “أمة قائمة”.. في القيام نضع اليمين على الشمال فما المعاني التي نفهمها من هذا؟ أما الركوع فهو خفض الرأس لكنه عمل يختص به الإنسان فقط يجعل عقله مسخرًا في خدمة المشروع الذي كلفه به الله.. ثم نتوقف مع سجود الصلاة إنه سجود الإرادة.. ولكن ما العلاقة بين أول سجود أمر به الله تعالى الملائكة عندما خلق آدم وبين سجودنا في الصلاة؟ وكيف تكون القمة في الأرض؟ وكيف يجعلنا السجود أقرب إلى حقيقتنا.. أقرب إلى رحم الأرض وكأننا سنخلق من جديد كما لو أن السجود سيعيد تشكيلنا من جديد..ـ
عن الطبعة
  • نشر سنة 2011
  • 710 صفحة
  • ISBN 13 978-9953-511-66-5
  • دار الفكر المعاصر
4.3 41 تقييم
293 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 10 مراجعة
  • 4 اقتباس
  • 41 تقييم
  • 79 قرؤوه
  • 134 سيقرؤونه
  • 17 يقرؤونه
  • 4 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

أكثر من رائع..

Facebook Twitter Link .
0 يوافقون
اضف تعليق
5

جزء رائع ايضا من هذه السلسلة الرائعه التي انصح الجميع بقراءتها لاكتشاف الكثير من الامور الغائبة عن الكثير ومنهم انا عن معاني الصلاه وهيائاتها

وشكرا

Facebook Twitter Link .
0 يوافقون
اضف تعليق
4

تجمّل هذا الكتاب بمعاني هيئات الصلاة .. هي ليست تلك الحركات المجوفة من المعاني كما نظنها

القيام , الركوع , السجود ... التمس المعاني من كل جزء على حِدة وزينه لعقولنا

لماذا نقف , لماذا نضع اليمين فوق الشمال , لماذا نركع قبل السجود .... الخ والعديد من الأسئلة التي لم أجد الإيمان الكافي لأتسائل عنها

ولم يكتفِ بذلك .. فقد زَيَنَها بأجوبة تفجرها عنانًا وجمالًا ,

الحمد لله الذي وفقني لقراءة كتبك وأسأل الله ان ينفعني ويثبتني بما علمني 3>

Facebook Twitter Link .
1 يوافقون
اضف تعليق
0

فعلا جميل

Facebook Twitter Link .
1 يوافقون
اضف تعليق
5

كتاب رائع

يستحق القراءة

Facebook Twitter Link .
0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين