ضجة فارغة - وليم شكسبير, عباس حافظ
تحميل الكتاب مجّانًا
شارك Facebook Twitter Link

ضجة فارغة

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الكتاب

يخلط شكسبير الجِد بالفكاهة في مسرحيته التي استقى مادَّتها من رواية «سان تمبريو» الإيطالية التي دارت أحداثها في ميلانو، وقد اقتبس منها فكرة الغدر السائدة في القَصص الإيطالي التي جسدها «دون جون». ويجمَعُ شكسبير بين المتناقضات في مسرحيته، فيمزجُ بين المأساة والمَلْهَاة، كي يُبرهِنَ على عُمق المأساة الأخلاقية والإنسانية التي تعرّضتْ لها بطلة القصة، وهذا ما عَهِدناه في كتابات شكسبير؛ فهو الكاتب الذي يمتلك منطقية الفيلسوف العقلية، ومَلكة الأديب الإبداعية، وقد اتَّسمتْ شخصياته بالثقافة العالية، والبراعة في صياغة دليل الإدانة الذي يضع البريء في ساحة الاتِّهام.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب مجّانًا
4.1 43 تقييم
1348 مشاركة

اقتباسات من كتاب ضجة فارغة

"لقد جُبل الناس جميعًا على التحدث عن الصبر إلى من ينوؤون بحمل الأسى، ولكن هيهات لامرئٍ أن يُسدي هذه النصائح إذا هو نفسه ذاق المصاب"

مشاركة من سـلامة | 📖
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب ضجة فارغة

    42

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • لا يوجد صوره
    3

    بدأت القصة بسخرية وحُب

    وفي وسط القصة تحوّلت السخرية لحُب

    والحُب إلى شكٍ واتهام

    السخرية كما اعتدنا في حياتنا تُذقينا

    نفس الحال الذي كنّا نسخر منه

    لنتعلم كيف نُهذب أنفسنا مع الناس،

    أعجبتني شخصية بياتريس وبنيديك

    في البداية حينما كانا أشبه بالعدوين

    لكن في ختام القصة لم يُعجبني تآلفهما،

    ومما استفزّني في هذه القصة "هيرو" حينما سامحت "كلوديو" بتلك السرعة

    فكيف لها أن تعود لمن اتهمها أمام الملأ بشرفها دون أن يسمع منها كلمة واحدة

    فكأنما أهانت نفسها -في نظري- حينما عادت إليه،

    من أجمل الشخصيات في القصة عندي "دوجبري" فقد كان تواجده لطيفًا في وسط تلك الأحداث المأساوية

    عموم القصة جميلة مُمتعة وتشد القارئ بشغفٍ للقراءة حتى النهاية.

    Facebook Twitter Link .
    6 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    كالعادة في قصص شكسبير قصة مسلية ممتعة وفكاهية جميلة جدا وبكل اختصار انصح بقرائتها فهي مضحكة وممتعة ومسلية

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    مسرحية جميلة استمتعت كثيراََ بقرائتها ... لاشك بأن للكاتب براعة لغوية مذهلة في صياغته للمحادثات التي تجري بين أبطال القصة ... و من أجمل شخصيات المسرحية بالنسبة لي هي شخصية بينيديك

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أحبائي

    الكاتب الكبير المعلم الأسطورة وليم شكسبير

    عمل جيد

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    هههههههههههههههههه

    يكفى وصف أبجد :D

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    12 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    حبدأه قريب

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    تستحق اسمها فعلا.... ومتعة قرائتها تصاحب قدرة شكسبي على سرد الأحداث بطريقة جذابة في كل فصل كما هو دائما في كل مسرحياته له استحقاق اسمه...

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    اعجبني جداً❤️♥️

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
كل المؤلفون