استجوابات غازي القصيبي - غازي القصيبي
أبلغوني عند توفره
شارك Facebook Twitter Link

استجوابات غازي القصيبي

تأليف (تأليف)
أبلغوني عند توفره
ستة استجوابات صحفية توافر على جمعها وتقديمها معد لم يشأ الإشارة إلى اسمه ، ولا غرابة فمحبو أبي سهيل - رحمه الله - كُثُر، وتضمن الكتاب الذي ضم اللقاءات إهداءً إلى الذين سألوا، ومقابلات لمجلة العربي الكويتية وصحيفة الشرق الأوسط ومجلة الشرق الأوسط والمجلة العربية ومجلة اليمامة وجريدة المسلمون حول الشعر والفكر والمجتمع والإبداع والالتزام والحرب السياسية والأعماق ومداعبات ومشاغبات، وهي حوارات أجريت مع الدكتور غازي القصيبي خلال عامي 1990 و1991م، وتناولت بعض القضايا الذاتية الإبداعية والهموم القومية. صدرت الاستجوابات في كتاب من القطع المتوسط ومئة وسبعين صفحة عن العبيكان للنشر.
3 6 تقييم
117 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 7 مراجعة
  • 6 اقتباس
  • 6 تقييم
  • 23 قرؤوه
  • 53 سيقرؤونه
  • 11 يقرؤونه
  • 7 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
مراجعة جديدة

اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • - كلمة أخيرة ، ولمن ؟

    لو استطعتُ إذا ما كنت غائبةً

    غضضتُ طرفي فلم أنظر إلى أحدِ

    مشاركة من alwafi3006
    0 يوافقون
  • - مدينتك المفضلة عربياً ، ولماذا ؟

    هوى كلّ نفسٍ حيث حل حبيبها !

    مشاركة من alwafi3006
    0 يوافقون
  • - ما هو أجمل ما في المرأة ؟

    عيوني تبغي ؟ أم خدودي ؟ أم فمي ؟

    فقلت لها : هذي ، وتلك ، وذاكا

    مشاركة من alwafi3006
    0 يوافقون
  • أي ترجمة هي خيانة للأصل

    مشاركة من alwafi3006
    0 يوافقون
  • إن النثر يعكس الجانب الظاهر من شخصيتي((الوعي))،أما الشعر فيمثل المختفي،أو((اللاوعي)) .

    أنا -دائما- أكره أفعال التفضيل لأنها تضفي على الوصف صورة من الحسم .

    كل عناصر العمل الإبداعي يمكن أن نختزلها في عنصري:التجربة،الموهبة .

    س/متى تأوي إلى فراشك ،وتحس أن ضميرك مرتاح؟

    ج/هذا ترف لم أجربه حتى الآن!!

    س/ماهي السعادة؟

    ج/وما السعادة في الدنيا سوى حلم***يرجى،فإن صار طيفا مله

    مشاركة من فيصل الجهني
    0 يوافقون
  • عندما قرر الصهاينة إنشاء دولة لهم

    كانت اللغة العبرية لغة ميتة

    بعثوها بعثاً من المعاجم و استخدموا مفرداتها

    حتى أصبحت لغة حية !

    أما نحن فقد ورثنا أكثر اللغات حياة

    فبذلنا أعظم جهد لقتلها !

    مشاركة من فريق أبجد
    0 يوافقون
اقتباس جديد
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين