دنسكو

تأليف (تأليف)
دنسكو أو اليونسكو سيّان كاسم لحكاية من حكايا غازي عبد الرحمن القصيبي التي هي دائماً ممهورة ببعد حقيقي تختفي تسميته لسبب أو لآخر... دنسكو مؤسسة التهبت فيها منذ فترة صراعات الرئاسة... رشحت أسماء... وانطلقت شائعات لاختيارات ديموقراطية نزيهة... ولكن "النظرة الشائعة هي أن الإدراة معروضة لمن يدفع أكثر... "وستكون دنسكو أو اليونسكو للبيع هذه نهاية الحضارة"... وهل في ذلك ضير "وضمير العالم المكروب لا يضيره أن يرقص قليلاً".. يرقص قليلاً أو يرقص كثيراً ليست هي المشكلة، إنما المشكلة أنه "ماذا يتبغي للإنسانية إذا بيعت هذه الإدراة... هنا نبض الإنسانية هنا روحها... هنا أملها..." يمضي القصيبي في نبرة ألم ممزوجة بالسخرية في تسجيل وقائع هذه الانتخابات الديموقراطية، وبالأحرى الانتخابات الديموقراطية بواقع بعيد عن الديموقراطي... بأسماء كأنها غير مستعارة... توصل القارئ إلى الحقيقة من غير معين.
التصنيف
عن الطبعة
3 25 تقييم
339 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 4 مراجعة
  • 5 اقتباس
  • 25 تقييم
  • 55 قرؤوه
  • 56 سيقرؤونه
  • 185 يقرؤونه
  • 7 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
3

كتاب قصير و جميل لكنه ممل في بعض الاجزاء. أعجبني الجزء المتعلق بشخصية المدير التنفيذي.

1 يوافقون
اضف تعليق
0

رواية خفيفة تجبرك على انهائها في جلسة واحدة

كعادة غازي يحرك عقلك وخيالك معا في محاولة لربط احداثه "الخيالية" بواقع شديد الشبه بها في حبكة تظهر الكثير من خفايا الانتخابات والأحداث خلف كواليسها.

0 يوافقون
اضف تعليق
3

يعتقد أحدهم بأنه لاعب كبير بينما هو في وسط اللعبة.. رواية ذكية وساخرة بشكل لاذع لحقيقة المنظمات الدولية..

أحببت نهايتها الغير متوقعة.

0 يوافقون
اضف تعليق
3

كغالب روايات غازي رحمه الله يستعين بأسماء وقصص مقاربة للواقع ثم يضعها في أسلوب روائي جميل يعرض فيه وجهة نظره ويستعرض من خلالها إطلاعه الواسع على لسان شخصياته رواية خفيفة لطيفة تنتهي منها في جلسة واحدة:)

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين