قوة التحكم في الذات

تأليف (تأليف)
معظم الناس يبرمجون منذ الصغر على أن يتصرفوا بطريقة معينة، ويتكلمون بطريقة معينة، ويعتقدون اعتقادات معينة، ويشعرون بأحاسيس سلبية من أسباب معينة، ويشعرون بالتعاسة لأسباب معينة، واستمروا في حياتهم بنفس التصرفات تماماً مثل الفيل نيلسون.. وأصبحوا سجناء برمجتهم واعتقاداتهم السلبية التي تحد من قدرتهم في الحصول على ما يستحقون في الحياة، فنجد نسب الطلاق تزداد ارتفاعاً، والشركات تغلق أبوابها، والأصدقاء يتخاصمون، وترتفع نسبة الأشخاص الذين يعانون من الأمراض النفسية، والقرحة، والصداع المزمن، والأزمات القلبية. كل هذا سببه واحد هو البرمجة السلبية، لكن هذا الوضع يمكن تغييره وتحويله لمصلحتنا.. فأنت وأنا وكل إنسان على هذه الأرض يستطيع تغيير هذه البرمجة واستبدالها بأخرى تساعدنا على العيش بسعادة، وتؤهلنا لتحقيق أهدافنا، ولكن هذا التغيير يجب أن يبدأ بالخطوة الأولى، وهو أن تقرر التغيير.. فقرارك هذا الذي سيضيء لك الطريق لحياة أفضل، وكما قال الله سبحانه وتعالى: (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) [الرعد:11].
عن الطبعة
  • نشر سنة 2000
  • 127 صفحة
  • ISBN 9682559
  • المركز الكندى للتنمية البشرية
4.1 205 تقييم
1104 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 13 مراجعة
  • 8 اقتباس
  • 205 تقييم
  • 320 قرؤوه
  • 379 سيقرؤونه
  • 73 يقرؤونه
  • 70 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

هذا الكتاب هو السبب الحقيقي من بعد الله في تغيير شخصيتي تماما إلى أفضل صورة لها، طرق النجاح باب حياتي من بعدها وقد مر على قرائتي له ٧ سنوات...

رحمك الله معلمنا ابراهيم الفقي و اسكنك فسيح جناته..

1 يوافقون
اضف تعليق
0

عنوانه يلفت الانتباه

0 يوافقون
اضف تعليق
4

رجاءا انوي قراءه هذا الكتاب انه يشوقني اود ان اتعلم

0 يوافقون
اضف تعليق
0

ا

0 يوافقون
اضف تعليق
0

كتاب اكثر من رائع.

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين