قالت - فاروق جويدة
أبلغوني عند توفره
شارك Facebook Twitter Link

قالت

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

قالت: أصبحت أؤمن أننا نعيش أقدارنا لا نعيش حسب مانحب اننا لا نختار شيئا اننا فقط ننفذ خطة رسمت لنا وعلينا ان نقوم بها ولا نناقشها مثل القطار لا يستطيع أبدا ان يمشى بلا قضبان
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 1991
  • 163 صفحة
  • ISBN 9772150565
  • دار غريب للطباعة والنشر والتوزيع

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

أبلغوني عند توفره
4.1 18 تقييم
111 مشاركة

اقتباسات من كتاب قالت

كان الناس يقولون فلان هذا "رجل لص" لأن اللصوصية كانت هي الاستثناء، ولكننا نقول اليوم فلان هذا الرجل "أمين" لأن الأمانة أصبحت هي الاستثناء ..

مشاركة من Maher Chaar
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب قالت

    18

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • لا يوجد صوره
    4

    أضيف عليه \\وأجمل الكتب كتاب لا تنوى قرأته وتجده صدفه وتقراه ولاتندم على هذا القرار

    الكتاب جميل جدا

    وأراهن أن كل من يقرأه سيجد نفسه بين السطور

    “ما أجمل الحلم مع إنسان تحبه .. وما أسوأ أن يحقق كل منا حلمه بعيداً عن الآخر”

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    فاروق لا يسعني الا ان اقول لك ان احترامي لك تجلى في كلماتك في هذا الكتاب ..

    بارك الله بك ..

    كتبت فابدعت فتألمت قلوب وتأملت قلوب وبكت قلوب وابتسمت قلوب .. والتناقض في الشعور لا بد منه !

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    2

    فاروق جويدة يبدع دائماً سواء شعر او نثر

    وإن كنت أحب كتاباته الشعرية أكثر

    لغة مميزة كما تعودنا منه ولكن يعيب هذا الكتاب التكرار للأفكار والكلمات في أكثر من موضع

    شئ أخر منعني من الإستمتاع بهذا الكتاب

    انني شعرت ببعض المثالية والتفاؤل في بعض الأجزاء

    وهذا ما لا أشعر به نهائياً هذه الفترة

    ربما إخترت الكتاب في وقت خطأ

    وعلى الرغم من ذلك تظل الرحلة مع جويدة دائماً مختلفة

    ومعبرة عما يدور داخلنا في بعض الأحيان :)

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كتاب رائع. و اكثر ما اعجبني

    ماتو من العشق

    هل مات حبنا

    محطة بلا قطار

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أحبائي

    الزميل المبدع الكبير فاروق جويدة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
كل المؤلفون