سؤال الأخلاق : مساهمة في النقد الأخلاقي للحداثة الغربية

تأليف (تأليف)
في الكتاب الذي بين يديك، مساهمتنا النقدية للحداثة الغربية. ولا يخفى علينا ما قد يثيره بناء هذا النقد على الأخلاق الدينية من مشاعر الاستنكار في نفوس المقلدة من المفكرين "الحداثيين" العرب. ولو أنهم رجعوا الى أنفسهم لوجدوا أنهم يبيحون لأنفسهم ما يحرمونه على غيرهم، فإذا جاز عندهم أن ينتقدوا الديني بواسطة ما هو لا ديني، فلم لا يجوز عند سواهم أن ينتقدوا اللاديني بواسطة ما هو ديني.! وإذا جاز عندهم أن ينتقدوا الأخلاق الإسلامية بواسطة الحداثة العلمانية، فلم لا يجوز عند سواهم أن ينتقدوا الحداثة العلمانية بواسطة الأخلاق الإسلامية. فلا بد أذن من طلب أخلاقيات تنأى عن السطح الذي وقفت عنده الحداثة وتغوص في أعماق الحياة وأعماق الإنسان، فلا أعمق من حياة تمتد من عاجلها الى آجلها ولا أعمق من إنسان يتصل ظاهرة بباطنه.
عن الطبعة
4.4 10 تقييم
57 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 3 مراجعة
  • 3 اقتباس
  • 10 تقييم
  • 10 قرؤوه
  • 19 سيقرؤونه
  • 7 يقرؤونه
  • 5 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
4

بعد كل جولة قراءة تشعر ان فتحة تنفس جديدة قد فتحت في عقلك!

الكتاب في ثمانية فصول فلسفية ممتعة متعبة، شديدة القوة المنطقية والتسلسلية، يتدرج فيها من توضيح الفكرة المطروحة للنقاش والنقد، تفصيل نقده للفكرة المطروحة عن طريق توضيح آفاتها ونقاط ضعفها، يقدم اطروحاته وطرق الصد والعلاج ثم يرد على اعتراضات محتملة،

يبدو الكاتب شديد الاقناع في كثير من افكاره، بينما طُرحت افكار اخرى بردود تقليدية.

قدم كتابه بتوضيح اضطراب الفلاسفة في تعريف الاخلاق ولم يقدم بوضوح التعريف الذي يعتمده

اعتقد ان الاطروحة الاخلاقية التي يقترحها د. طه كانت ستكون اقوى وأشد وضوحا لو تزودت بأمثلة، خاصة لما يعنيه بالعلم والعمل الاخلاقي

على المستوى الشخصي يشدني البحث الاخلاقي، ولهذا الكتاب فضل في اعطائي دفعة جديدة لمزيد من البحث. اجاب بشكل فلسفي على بعض ما اؤمن به بلا حجة واضحة، فزودني بها او على الأقل زاد بها يقيني.

2 يوافقون
1 تعليقات
5

لأخلاقية هي ما به يكون الإنسان إنسانا

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
عن الطبعة