صورة عتيقة - ايزابيل الليندي, صالح علماني
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

صورة عتيقة

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الرواية

تعاني بطلة الرواية أورورا دل بايي من صدمةٍ نفسيَّةٍ قاسية تمحو ذكريات السنوات الخمس الأولى من حياتها، وعندما تجد نفسها مضطرَّةً إلى مواجهة العزلة وخيانة الرجل الذي أحبَّته، تقرِّر السعي لاكتشاف أسرار ماضيها. أورورا هي واحدة من تلك النساء الباسلات، اللواتي أبدعت إيزابيل ألليندي في الكتابة عنهنَّ في روايتي «ابنة الحظ» و«بيت الأرواح». إيزابيل ألليندي، التي وُلدت في البيرو، وترعرعتْ في شيلي، هي صاحبة الروايات الأكثر مبيعًا واحتفاءً من قِبل النقَّاد، كـ «بيت الأرواح» و«باولا». بيع من رواياتها أكثر من 70 مليون نسخة في أرجاء العالم.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.4 36 تقييم
467 مشاركة

اقتباسات من رواية صورة عتيقة

تبيَّنت مذهولة بأنَّ العالم في غيابها واصل دورانه ولم يفتقدها أحد،

مشاركة من Bola Nagi
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية صورة عتيقة

    38

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    هي من الروايات التي شعرت بغصة بعد الانتهاء منها، لم أُرد لهذه المعزوفة أن تنتهي، ولم أستطع إلا أن أُغمض عينَي وأُغلق أُذنَي في محاولة منع ما يحيط بي من الدخول وتشويش تلك الصور، الانفعالات والحالة الجميلة التي تملكتني وملأتني من الداخل

    نجحت "إيزابيل الليندي" في مفاجأتي وكسر القاعدة المتعارف عليها وهي انحدار مستوى الروايات المتسلسلة، فكانت "صور عتيقة" أكثر روعة ونضجاً من "ابنة الحظ" ....

    راوية الحكاية "أورورا" عاشقة التصوير حاولت أن تُحوِّل صور ذاكرتها الغير مكتملة إلى كلمات وصور كاملة، واضحة بمساعدة جدتيها .. .. ذاكرتها المليئة برائحة البحر المجهولة المصدر، وبعض الصور المؤلمة حاولت جاهدة ونجحت في اكتشافها ورواية حكايتها "الذاكرة خيال نختار أكثر ما فيها بريقاً وأكثر ما فيها ظلمة، متجاهلين ما يُخجلنا وهكذا نحيك سجادة حياتنا العريضة. ومن خلال الصورة والكلمة المكتوبة أحاول أن أنتصر لشريط حياتي الزائلة، أن أمسك باللحظات قبل أن تتلاشى، وأقشع غموض ماضيَّ. كل لحظة تختفي في نفحة وتتحوّل حالاً إلى ماضيٍ، فالواقع فرور، ومحض حنين. بهذه الصور وهذه الصفحات أبقي على الذكريات حية....."

    في هذا الجزء تحتل النساء سطور الرواية، خليط من الأوجاع، الإخفاقات، النجاحات و الصراعات الاقتصادية، السياسية، النفسية، الاجتماعية والعرقية. ومن هو الكائن على هذه الأرض الذي يتحمل ذلك سوى النساء .. .. ولكن التي لن أنساها أبداً هي الجدة "باولينا دل بالْيِه"، هي سيدة النساء بنظري في هذه الرواية

    شكراً لإيزابيل على هذه الرواية، التي تجعل أي كتاب أقرأه بعدها في موقف لا يحسد عليه.. .. بشوق لقراءة الجزء الثالث والأخير من هذه الثلاثية

    ملاحظة: أصبح اسم "رفعت عطفة" محفوراً في ذاكرتي وسيصبح وجود اسمه على أي كتاب ضماناً لجودة الترجمة .. .. عتبي فقط على دار النشر لوجود بعض الأخطاء الإملائية

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    تلك الروايه هي واحدة من الروايات المكتمله تمام تجد فيها رصد واقعي للحياة ألامريكيه في واحدة من حقب تاريخها المتقدم وهي اخذة في النهوض قليلآ بعد تحرير العبيد والقضاء علي التفرقة العنصريه التي أثقلت التاريخ ألأمريكي ووصمته بوصمة لا يمكن محوها فهي عندما تصف الحي الصيني وتجارة الرقيق واستجلاب الأطفال الصغيرات للعمل كمومسات في بيوت الدعاره وتلك العصابات التي تتولي توفير الحماية عوضآ عن السلطات الحكوميه وتجد نفسك امام تفرقة عنصريه بأيهاب جديد

    وكذلك عندما تتطرق لهذا الفصل والتميز الطبقي بين فئات المجتمع وهو مايلقي الضوء للقارئ ليعرف ذلك التاريخ المأفون لتلك القارة التي يمثل حلم الهجرة اليها شغل شاغل لفئة غير قليله من المجتمعات الشرقيه

    وهي عندما تحدثت عن حرب الباسفيك بين تشيلي وليبيريا تجد انها افاضت واستزادت بتقنية ومهارة وعين خبير في الكشف عن همجية تلك الحروب وأهدار كل ماهو إنساني ووحشية تلك الحروب حتي لتشعر ان الحيوانات الضارية في الغابات الموحشه اكثر تمدنآ منها

    وكذا تلك المشاعر ألأنسانيه التي اجادت بقلم فنان بارع وحس مرهف في نقلها اليك وجعلك تعايشها معايشة حقيقيه حتي لكأنك تكاد تنسي انك تقرء من خلف زجاج

    وليس من الأنصاف اغفال تلك العفه في تصوير المشاهد الجنسيه التي كان لزام التعرض لها حتي لا تختل الراويه دون تبزل او أن تثير فيك دبيب الشهوه والنزق

    غير ان القارئ الشرقي ليمتعض بغضآ ويقرء مشدوهآ تلك المشاعر البارده حيال السلوكيات المتعلقة بالحرية الجنسيه المتسترة بأيهاب الحب وان كانت المجتمعات الشرقية في شرائح قليلة منها اخزة في هذا البرود والدماذ البارده تلك

    لشيوع ألأفكار التي يروق لأصحاب تلك الدماء البارده بنعتها بالافكار التقدميه

    ولكن الروايه وان صح القول المزكرات خرجت بصورة ممتازه

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    الكتاب: صورة عتيقة

    الكاتب: إيزابيل الليندي

    النوع: رواية

    الصفحات: ٣٢٧

    "لست أدري في أي منعطف على الطريق أضعت الشخص الذي كُنته في ما مضى.."

    في روايتها هذه، ذات اللون الباهت والتي تمثل الكتاب الثاني من سلسلتها الثلاثية، أبدعت إيزا الروائية التشيلية المدهشة، بتصويرها للشخوص بطريقة تجعلهم يتمرّدون على حقيقة اللحم وملمس الورق، بإعادتنا للحياة، وببساطتها الإستثنائية في كتابة رواياتها حتى في أكثر اللحظات حلكة وتعقّدا..

    "أورورا"، بطلة الرواية، بعد عامها الخامس، تصاب بصدمة نفسية عصيبة، تمحو من ذاكرتها السنوات الخمس الأولى من حياتها.

    بعد مضي الزمن، تجد نفسها في مواجهة مع العزلة وخيانة أقرب الناس لها، زوجها الذي تحبه، فتقرر المضي في رحلة لاكتشاف سر ماضيها..

    فهل تستطيع أورورا استرجاع ذاكرتها المليئة برائحة البحر المجهولة المصدر؟ تركيب بعثرات الصور المؤلمة التي حاولت جاهدة استرجاعها؟ و التمسك باللحظات قبل أن تتلاشى وتذوب في غموض الماضي؟

    رواية تمتلئ سطورها بالنساء، خليط من من الأوجاع، الإخفاقات، النجاحات، والصراعات الإقتصادية، السياسية، النفسية، الإجتماعية، والعرقية. ومن هو الكائن الوحيد الذي يستطيع تحمل ذلك سوى النساء؟!

    رواية ذات أبعاد إنسانية استثنائية، تسمو بأسلوب المؤلفة القصصي إلى أعلى درجات الجمال الأدبي..

    #مراجعة_مكتبجي👤

    #المكتبجيين👥📚

    #مكتبجي👤📚

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية مبهرة بسحريتها..

    بجمالها.. بانسياب كلماتها كقطرات ماء كرستالية في جدول برّاق..

    تتشابك خيوط الأقدار في قصة أورورا دل بايي لتنسج لنا حكايتها من قبل وجودها حتى على هذه البسيطة..

    تروي لنا حكايات سحرية عن جداتها العظيمات: إلزا سوميرز تلك التشيلية الأمازونية التي تابعت السعي وراء إرادتها الحرة حتى نهاية العالم.. وباولينا دل بايي المرأة الجامحة المتسلطة ذات النظرة البعيدة الحنون فهي مزيح من عدة صفات في شخصية سحرية...

    ولين سوميرز أيقونة الجمال والطيبة وموتها المفاجئ الذي دفع الدموع لتطفر من عيني..

    سيفيرو دل بايي الرجل الحقيقي المناضل المخلص الذي ندر وجوده..

    وماتياس دي سانتا كروث ونيفيا دل بايي وفريدريك وليامز

    وإيفان رادوفتش

    وأخيراً وأولاً وقبل كل شيء .. تاو تشين، الشخصية التي تبقى محفورة في الذاكرة مهما مر الزمن...

    فهذه الرواية امتداد لرواية (ابنة الحظ) وستكون النهاية في (بيت الأرواح)...

    يا إلهي ما أروعكِ يا ايزابيل...

    روايات سحرية وشخصيات سحرية تبقى محفورة في ذاكرتنا مهما قرأنا من كتب.. وكأنها جزء من حيواتنا نحن!

    "إن الذاكرة خيال. نختار أكثر ما فيها تألقاً وأكثر ما فيها قتامة، متجاهلين ما يخجلنا، ونحوك هكذا سجادة حياتنا العريضة"

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    اورورا الهة الفجر في الميثولوجيا الاغريقية والرومانية، وخيوط الشمس الاولى هي علامتها وتدل على انتهاء الليل الطويل و قدوم الصبح، فيهب البشر لاعمالهم واسفارهم..وفي رواية صورة عتيقة تقوم فتاة اسمتها والدتها بأورورا بسرد حياة عائلتها قبل وبعد ميلادها، لنتعرف خلالها على عائلة تشيلية قوية، بعض افرادها هاجروا للولايات المتحدة ليصنعوا مجدا اكبر هناك.

    الرواية وصفت حدث تاريخي هامة في امريكا اللاتينية، وهو الحرب بين دولة تشيلي ضد البيرو وبوليفيا والمعروفة بالاسبانية باسم غيرا ديل باسيفيكو، والتي شارك فيها والد اورورا بالقانون.

    أول مرة أقرأ لايزابيل الليندي، وكنت قد سمعت الكثير عنها فتوقعت الافضل منها، الرواية جيدة لكن لم اعثر على أي اسلوب مميز فيها.

    التقييم 3\5

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    طفله تعيش بين أعراق مُختلفه

    من جدها الصيني إلى جدتها التشيليه وأختلاف ثقافاتهم

    الروايه هذي تأخك بعيد في أحداثها وتسافربك الى العاصمه التشيليه

    وامريكا وانجلترا والريف التشيلي

    اختلاف ثقافات

    روايه ممتعه

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون