أصابع لوليتا > اقتباسات من رواية أصابع لوليتا

اقتباسات من رواية أصابع لوليتا

اقتباسات ومقتطفات من رواية أصابع لوليتا أضافها القرّاء على أبجد. استمتع بقراءتها أو أضف اقتباسك المفضّل من الرواية.

أصابع لوليتا - واسيني الأعرج
تحميل الكتاب

أصابع لوليتا

تأليف (تأليف) 3.5
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

  • “يحدث أحياناً أن نعيش حالة يصعب تبريرها أو فهمها. الصدفة أحياناً تكون قاسية...ربما قاتلة؟”

    مشاركة من zahra mansour
  • “كلّ الحروب مجتمعة لن تستطيع أن تضع حدًّا للحبّ.”

    مشاركة من zahra mansour
  • “الأدب الجميل مثل الحبّ الخاسر .لا يسعد فقط،ولكنه يجنن صاحبه ومتلقّيه أيضاً.”

    مشاركة من zahra mansour
  • “أننا نذهب نحو كتب ما لغرضين : فضول جميل، أوشهية لا نستطيع مقاومتها . إذا لم توجد فيك لا هذه ولا تلك من الأحسن أن لا تتعبَ نفسك .”

    مشاركة من zahra mansour
  • شعرتُ فجأةً كأنّ الحياة عبث غريب ، ولم يعد لها أيّ معنى. عندما يموت لنا عزيز ، نتمنّى أن تتوقّف الحياة نهائيًّا في اللحظة نفسها وأن ننظر في عيون الناس لنقول لهم مأساتنا القاسية ، ونشركهم بالنظر في آلامنا ، ولو ليوم واحد ، لندرك فقط أنّنا لسنا وحيدين في الألم. ولكن للحياة نظامها ، ووحدتنا، أمام الموت قاسية، بل مدمّرة أيضاً.

    مشاركة من Maram maali
  • كان يمكن لهذه الأصابع أن تكون أصابع أحلي عازفة بيانو في المدينة، ولكن شيئا ما حدث في لحظة هاربة تهدم فيها كل شيء ونشأ مكانها شيء آخر. أصابع رقيقة، طويلة وناعمة نعومة الحلوي الشباكية التي كنا نأكلها صغارا ونتباهي بألوانها الكثيرة. عندما كبرت هددوني بالأمرا

    مشاركة من فريق أبجد
  • مرحبا

    مشاركة من Omar Gaber
  • “هناك أشياء فينا لا تموت أبداً تظل تحفر فينا حتى آخر العمر تمر عليها سيول الحياة والسنوات القلقة وتظل متشبثة على الأطراف”

    مشاركة من zahra mansour
  • “كلما ظننا أن الحياة أعطتنا كل شيء، اكتشفنا أنها سرقت منا أجمل ما ادخرناه من دهشة”

    مشاركة من zahra mansour
  • “مشكلتي ليست مع الأديان, ولكن مع بشر يلبسون هذه الأديان كما يشتهونها ويفرضون علينا الشكل الذي ارتضوه لها”

    مشاركة من zahra mansour
  • “ان تحب معناه أن تراهن على أغلى شيء فيك ،عواطفك ونبلك وحماقاتك ،وربما حريتك”

    مشاركة من zahra mansour
  • عطور متداخلة لا تستقرّ في مكان. وجوه تدخل، وأخرى تخرج بسرعة لتعود.

    أخذ العامل البرتغالي منه القبّعة ومعطفه الأسود الخشن ومفاتيح السيّارة، وكاد يونس مارينا أن يسلّمه ربطة العنق الصفراء التي لم يتعوّد عليها، لأنه مرتبط أكثر بالكوفيّة الحمراء، التي تعوّد أن يشمّ فيها رائحة أمّه، وعطر فواكهها. وضعتها ماما جوهرة حول عنقه قبل أن يسرق منها ذئاب العقيد رزانتها وعقلها، وقبل أن تنسحب من هذه الدنيا بقلب ضيّق كالخيبة.

    مشاركة من المغربية
  • ع الزمن تأكّد له أنّ المسألة ليست رهن الإرادة الفرديّة، هناك جوهر ينفلت من الكاتب ليستقرّ في النصّ ويُصيب بعدواه كلّ من يلمسه مثل المرض الفتّاك.

    مشاركة من Khaled Zaki
  • الكتابةة ليست ظالمةة دائماً "

    مشاركة من ‏✦ЌђĄỴĄĹ
  • اندونيسيا لا نعرف عن هذا البلد الشيئ الكثير مع أنه النموذج الإسلامي الأكثر نجاحا ، عرف كيف يزاوج بين الإسلام و الحداثة ، تخيل في بلد أكثر من ثمانين بالمائة من سكانه مسلمون ، وخمسة بالمائة بروتستانت، و اثنان بالمائة هنود ، وواحد بالمائة بوذيون ، و الباقي تسعة بالمائة يضم الأقليات اليهودية و الأرثوذكسية ، وجدوا مسلكا لوضع المواطنة في المقام الأول ، حتى قبل الدين

    مشاركة من soumia bg
  • جميل ان تكون الكتابة هي الحاسة التي توقظ اشياءنا الدفينة الرائعة ، و ربما تذكرنا أيضا بوحشيتنا المقيتة ، و بادفا نقطة فينا أيضا

    مشاركة من soumia bg
  • "ما ادراك بجروح الروح؟ الجراح التى تنزف تحت الجلد أبدياً، أو تلك التى غطتها الأيام بغلاف شفاف لا يراه إلا من فى قلبه جروح مشابهة؟ هل تبدو جروحك للعيان؟ الله وحده يعلم معاناتك وتيهك القاسى وتشردك ومنافيك. لا شئ يرتسم على الجبهة."

    مشاركة من علي الصغير
  • واسيني على تاريخه الروائى العظيم لم يكن بحاجة لخوض غمار هذه التجربة

    مشاركة من فارس حمودة
  • “نجهد أنفسنا أحيانا لنجبر القلب على التسامح لكن شيئا فينا يظل قلقاً و معلقاً بذاكرة الرماد”

    مشاركة من zahra mansour
  • “أنّ المرأة يسحرها أولًا الأمان الذي يزرعه الرجل من حولها، بعدها كل شيء يأتي من تلقاء نفسه.”

    مشاركة من zahra mansour
1 2
المؤلف
كل المؤلفون