من النهضة إلى الردة؛ تمزقات الثقافة العربية في عصر العولمة - جورج طرابيشي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

من النهضة إلى الردة؛ تمزقات الثقافة العربية في عصر العولمة

تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب
"ليس يتبدل ما في الأعيان إلا إذا تبدل أيضاً ما في الأذهان" مقولة يطرحها جورج طرابيشي لينطلق منها في مقالاته لإيجاد آليات للنهضة بعد التخلي عن استراتيجية البدائل (القومية، الثورة، الاشتراكية...) التي أثبتت عدم فاعليتها كمطايا إلى النهوض العربي. وهذه المقولة المطروحة تثبت خطورة دور المثقف في الآلية النهضوية لأنه شغيل على مستوى المفاهيم ودوره أن يوقظ لا أن ينيم. فالنهضة كما يراها المؤلف هي الحاجة إلى النهضة على مستوى الوعي. لذا فإن للمثقف، بحسب اختياره الأيديولوجي، أن يكون عامل إرادة النهضة، كما هو في الوقت عينه عامل نقيضها: الردة. وذلك هو أصلاً محور الصراع في الثقافة العربية المعاصرة. هذا الكتاب المسكون بالحلم النهضوي جاء نتيجة لجمع مقالات معيارها ليس وحدة الموضوع، ولا وحدة المنهج، بل فقط وحدة الهاجس النهضوي الذي كان وراء كتابتها. وجاء ذلك على ضوء محاور الكتاب التالية: الجرح النرجسي العربي، ثنائية المنافحة والنقد، ثقافة الكراهية، لاهوت نفي الآخر، المرض بالغرب، انطفاء الماركسية، رُهاب العولمة، الإسلام والمسألة النسوية، الآخر في التراث العربي الإسلامي، البدعة والعقل المقتول، التراث وأسئلة الحداثة، الهوية والتماهي، الثقافة المنفتحة والثقافة المغلقة، الأسئلة الفلسفية المقموعة، التحديث والتغريب، جدلية الجذور والأجنحة. ومن حورارات هذا الكتاب: قاسم أمين، طه حسين، زكي الأرسوزي، ياسين الحافظ، نجيب محفوظ، محمد أركون، جلال أحمد أمين. وممثلون آخرون للأنتلجنسيا العربية
عن الطبعة
3.7 22 تقييم
480 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 23 مراجعة
  • 8 اقتباس
  • 22 تقييم
  • 31 قرؤوه
  • 81 سيقرؤونه
  • 316 يقرؤونه
  • 14 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
مراجعة جديدة

اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • ليس يتبدل ما في الأعيان إلا إذا تبدل أيضاً ما في الأذهان

    مشاركة من فريق أبجد
    4 يوافقون
  • إنني انتمي إلى جيل الرهانات الخاسرة، فجيلنا قد راهن على القومية وعلى الثورة وعلى الاشتراكية – وهو يراهن اليوم على الديمقراطية -، لا لقيم ذاتية في هذه المفاهيم، بل كمطايا إلى النهوض العربي وإلى تجاوز الفوات الحضاري، الجارح للنرجسية في عصر تقدم الأمم".

    مشاركة من zahra mansour
    2 يوافقون
  • الإنسان الغربي قد اكتشف على مضض أن الأرض ليست مركز الكون، فسرعان ما عوّض هذا الإذلال النرجسي بأن جعل من ذاته ومن حضارته ومن قارته مركز الأرض

    مشاركة من zahra mansour
    1 يوافقون
  • فإن النهضة هي الحاجة إلى النهضة على مستوى الوعي. فلا نهضة بلا إرادة النهضة

    مشاركة من zahra mansour
    1 يوافقون
  • مفهوم النهضة. هذا المفهوم أشبه ما يكون بذبابة سقراط: فدوره أن يوقظ لا أن ينيم، أن يلسع لا أن يخدر.

    مشاركة من zahra mansour
    1 يوافقون
  • عبأ عصر النهضة العربي نفسه للمنافحة، أي للدفاع عن معظم القيم الموروثة عن الماضي الزاهي وللتأكيد على استمرارها في الفاعلية وقدرتها على المواجهة

    مشاركة من zahra mansour
    0 يوافقون
  • "ليس يتبدل ما في الأعيان إلا إذا تبدل أيضاً ما في الأذهان" مقولة يطرحها جورج طرابيشي لينطلق منها في مقالاته لإيجاد آليات للنهضة بعد التخلي عن استراتيجية البدائل (القومية، الثورة، الاشتراكية...) التي أثبتت عدم فاعليتها كمطايا إلى النهوض العربي. وهذه المقولة المطروحة تثبت خطورة دور المثقف في الآلية النهضوية لأنه شغيل على مستوى المفاهيم ودوره أن يوقظ لا أن ينيم

    مشاركة من غرابيب سود
    0 يوافقون
  • "...فقد اكتشف الشرق نفسه متاخرا في قبالة الغرب الذي اكتشفه بزهاء قرون خمسة..."

    مشاركة من L'amour De La Sagesse
    0 يوافقون
اقتباس جديد
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين