المعجزة أو سبات العقل في الإسلام

تأليف (تأليف)
يسلط هذا الكتاب الضوء على اّلية داخلية لاستقالة العقل في الإسلام ,ولكنه يبقي الباب مفتوحا أمام إعادة قراءة قراّنية يمكن معها للإسلام أن يتصالح مع العصر ومع الروح العلمي الحديث. ماميز الإسلام القراّني عن المسيحية الإنجيلية واليهودية التوراتية هو غياب المعجزة النبوية :فليس في القراّن من معجزة سوى القراّن نفسه بوصفه معجزة عقلية غير مادية .ولكن في سياق المنافسة مع الديانتين التوحيدتين القائمتين على برهان المعجزة النبوية الحسية,ومع الفتوحات التي أدخلت الإسلام أمما شتى غير ناطقين باللغة العربية,لم تعد المعجزة البيانية العقلية القراّنية كافية وحدها لتثبيت الإيمان.وهكذا نُسبت إلى الرسول معجزات مادية راح يتضخم عددها قرنا تلو القرن حتى قدَرها كتاب السيرة المتأخرون بثلاثة اّلاف معجزة . ومع هذا التحول المتأخر للإسلام إلى دين معجزات ,ومع تعميم الاعتقاد بإمكانية الخرق الذي لاضابط له للقوانين الصغرى والكبرى للحياة والطبيعة والكون,دخل العقل في مرحلة سُبات,وغابت عن أفق الحضارة العربيةالإسلامية إمكانية ثورة كوبرنيكية تنقلها من جمود القرون الوسطى إلى دينامية الحداثة وفتوحات العقل الإسلامي
عن الطبعة
4 28 تقييم
647 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 3 مراجعة
  • 8 اقتباس
  • 28 تقييم
  • 38 قرؤوه
  • 97 سيقرؤونه
  • 458 يقرؤونه
  • 13 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
2

الكتاب جميل ومهم ويثير عند القارئ تساؤلات واستفهامات أساسية تدفعه للبحث والتنقيب عن أجاباتها. لكن توجد ملاحظة مهمة تسجل على طرابيشي وهي أنه في الفصل الثالث والذي عقده للحديث عن المعجزات الإمامية قد أعتمد على مصدرين يحسبهما من مصادر الإمامية الأثني عشرية! والحال أن المصدر الأول منهما هو للخصيبي الحسين بن حمدان الجنبلائي المعروف بالخصيبي أو الحضيني، وهذا الرجل ليس من أعلام الإمامية الأثني عشرية بل هو من أعلام الشيعة العلوية (النصيرية) والإمامية الأثني عشرية يضعفّون جميع ما ينفرد بروايته في كتابه "الهداية الكبرى" كما أن الرجل مطعون فيه في كتب الرجال، فقد رماه الرجاليون بالضعف وفساد العقيدة والكذب وكونه من أصحاب المقالات الفاسدة ... فكان على طرابيشي أن يعتمد في نقله على المصادر الشيعة الإمامية الأثني عشرية لبعض روايات المعاجز لا المصادر التي تُنسب إليهم أو على الأقل يوجد حولها كلام وأخذ ورد! فهذه ملاحظة ينبغي للكاتب أخذها بعين الأعتبار .

0 يوافقون
1 تعليقات
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
عن الطبعة