تعريف عام بدين الإسلام

تأليف (تأليف)
إذا كنت مسافرا وحدك فرأيت أمامك مفرق طريقين طريقا صاعدا في الجبل وطريقا سهلا منحدرا إلى السهل الأول فيه وعورة وحجارة منثورة وأِشواك وحفر والثاني معبد تظلله الأشجار ذوات الأزهار والثمار وعلى جانبيه المقاهي والملاهي فأي الطريقين تسلك ؟ هذا ما يتم توضيحه في الكتاب.
التصنيف
عن الطبعة
4.4 14 تقييم
83 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 4 مراجعة
  • 7 اقتباس
  • 14 تقييم
  • 29 قرؤوه
  • 21 سيقرؤونه
  • 5 يقرؤونه
  • 3 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

كتاب رائع يدخل إلى نخاعك ويبدؤ بتصحيح انحناءات ظهرك ......""لما تركنا الجهاد وخالفنا الشرع وصارت شدتنا على أنفسنا وليننا أمام أعدائنا سلط الله علينا بذنوبنا من لايخافه ولا يرحمنا فملك بلادنا وتحكم فينا"" ...

0 يوافقون
اضف تعليق
3

قضية الكتاب :

اراد المؤلف رحمه الله تعالي كتابا يعرض الاسلام باسلوب عصري ، وهذا هو الجزء الأول من الكتاب وهو جزء العقيدة ، تكلم فيه المؤلف عن دين الاسلام بشكل عام ، وعن مفهوم التوحيد ، وعن قواعد الايمان ومظاهره ، وعن الايمان باليوم الاخر وبالقدر وبالغيب وبالملائكة والجن وبالرسل والكتب ..

واما الجزأين الاخرين فعلي ما اعتقد انهما لم يخرجا للنور .. والله أعلم وأجلّ

في هذا الكتاب بدا المؤلف وكأنه اراد ان يلخص لنا عقائد الاسلام كافة بشكل موجز

وقت تأليف هذا الكتاب :

25 / ذو القعدة / 1408 هـ

1 يوافقون
1 تعليقات
5

كتاب رائع جداً، يختصر مواضيع العقيدة ، بأسلوب سهل و مميز .

يعرض فيه شرحاً مبسطاً لأركان الإيمان، وقواعد العقائد، ويدفع شبهات أثيرت حول مواضيع العقيدة، بأسلوب منطقي محكم .

والفصل الأخير كان عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وعن تمثل أخلاق القرآن في حياته صلى الله عليه وسلم ، حتى صار "قرآناً يمشي على الأرض".

الكتاب نافع للمسلمين لتعريفهم أكثر بأمور عقائدهم ، و ويمكن إعطاءه أيضاً لغير المسلمين، ليتعرفوا من خلاله على الإسلام والحكمة من عقائده.

أنصح الجميع بقراءته..

0 يوافقون
اضف تعليق
4

كتب الشيخ علي الطنطاوي هذا الكتاب في عشرة أيام ولم يكن أمامه مصدر غير القرآن الكريم وهذا نتيجة ظروف .

جميعنا فُطرنا على الإسلام وبعضنا من لا يفهم الإسلام بشكل عام يعني لو أتاه كافر أراد أن يسلم كيف يفهمه الإسلام بشكل عام؟ كيف يرتب أفكاره وما تعلمه من الإسلام والدعوة لهذا الشخص؟

هنا الشيخ علي الطنطاوي يقدم إجابة فهو يعرض اسلامنا بشكل بسيط وسلس وللعامة قبل الخاصة وأظن أننا بحاجة لتلك الكتب الدينية البسيطة حتى يفهمها البسطاء ومن هم في بداية التزامهم. قد لا يدرك الفرد المسلم إسلامه ويغيب عنه بعض الأمور ويجدها في الكتاب ليتعمق أكثر . خاصة في مجال العقيدة. كلنا مسلمين ونظن بأنه لدينا عقيدة سليمة ولا ندرك نقص هذه العقيدة في سلوكنا . هو يعرف اركان الإسلام واركان الايمان ونظن بمجملها سهل الإيمان بها لكن يجب أن يكون هناك في الأصل عقيدة سليمة وهذا ما يعرضه في بداية الكتاب ، ويرد أيضا على الملحدين في بعض المسائل .

بداية فصل ما الإسلام ، وبعدها تعريفات للظن والشك واليقين والعلم الضروري والعلم النظري، وبعدها قواعد العقائد وهي ثمانية عقائد عمل على تبسيطها لاستيعابها ويجدر الانتباه أن هذه القواعد لمن ليس له عقيدة الإسلام وللشباب ليفهموها وتساعدهم على الدعوة والرد على ملحدين مثلا ،والفصل الايمان بالله وتوحيده أكثر ما عجبني والإيمان بالله عمل من أعمال القلب وعقيدة يعتقدها الإنسان، والإيمان بالله يدخل به السلوك والعمل والقيام بالعبادة،والعبادة تعني كل عمل نافع لم يمنعه الشرع ، يعمله المؤمن ابتغاء ثواب الله وهنا نقطة مهمة وهي ضرورة النية لله في كل عمل والإخلاص لله . مفهوم العبادة لا يعني الصلاة وايذاء الجار مثلا أو الغيبة والنميمة فالعبادة تشمل الخلق . الاسلام دعوة لصلاح النفس والسلوك.

"الاسلام فيه من المرونة ما يجعله صالحا لكل زمان ومكان، ولكن بعض الفقهاء المتأخرين -لضيق أذهانهم- يضيقون على الناس ما وسّعة الشرع، حتى يضطروهم (كما قال ابن القيّم في كتاب الطرق الحكميّة)الى ابتغاء التوسعة، في غير ما جاء به الإسلام.

"

"روح العبادة هي العقيدة" .

وتوحيد الله يعني انه وحده جالب النفع والضرر وهناك الكثير من الجهلاء الذين يستعينون استعانات ممنوعة وغير مشروعة بجلب النفع أو شفاء مريض بالدعاء عند قبور القديسين . وهذا به شرك ونجده منتشر بمجتمعنا مع أنه أمر بديهي توحيد الله لكن هناك نقص في العقيدة وهذا مهمة الدعاة وأي مسلم يدرك خطر هذا الامر أن ينبه الناس .

وتحدث بشكل عام عن المتكلمين وجدالهم العقيم والرد عليهم في بعض الأمور .

جميل هذا الكتاب سيكون في مكتبتي يوما ما لأقرأه مرة أخرى وأيضا لأنه يستحق الاقتناء والاحتفاظ به . أتمنى من الأهل ان لا يغفلوا عن مثل هذه الكتب الدينية البسيطة لأولادهم من هم في عمر 12 و13 هذا الكتاب يناسبهم ويناسب من يريد أن يبدأ في قراءة الكتب الدينية لأنه من بعدها سيحب أن يقرأ ويتعمق أكثر بكتب دينية

2 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين