كتاب الحيوان 1/4 مع الفهارس

تأليف (تأليف)
يوهم العنوان الذي وسم به الكتاب أنه مقصور على الحيوان، إلا أن الكتاب يتضمن علوما ومعارف أكبر من العنوان، فقد أطنب المؤلف في ذكر آي القرآن الكريم والحديث الشريف، وفيه صورة للعصر العباسي وما انطوى عليه من ثقافة متشعبة الأطراف، وعادات سائدة حينذاك، كما تحدث عن الأمراض التي تعترض الإنسان والحيوان وطرق علاجها، وتطرق إلى المسائل الكلامية التي عرف بها المعتزلة، وتحدث عن خصائص كثيرة من البلدان وعرض لبعض قضايا التاريخ ولكن كل هذه العلوم كانت رهينة لفكاهة الجاحظ التي يلقيها بين الفينة والأخرى . وقد وضعنا حواشي للكتاب في شرح المفردات المبهمة ومقارنات مع كتب أدبية أخرى للجاحظ ولغيره وألحقنا فهارس عامة في آخر الكتاب
عن الطبعة
4.3 6 تقييم
33 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 6 تقييم
  • 10 قرؤوه
  • 10 سيقرؤونه
  • 3 يقرؤونه
  • 4 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
عن الطبعة