أوراق الورد > مراجعات كتاب أوراق الورد

مراجعات كتاب أوراق الورد

ماذا كان رأي القرّاء بكتاب أوراق الورد؟ اقرأ مراجعات الكتاب أو أضف مراجعتك الخاصة.

أوراق الورد - مصطفى صادق الرافعي
تحميل الكتاب مجّانًا

أوراق الورد

تأليف (تأليف) 4.1
تحميل الكتاب مجّانًا
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم



مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3

    احتوى الكتاب رسائلَ مشاعرٍ وترتيلات حُب

    وتشبيهاتٍ أنيقة وجمالَ لُغَة

    ابتدأت هذه الرسائل من قلبِ مُحبٍ

    مزج ما بين الصداقة والحُب والإعجاب

    ثُم بعد زمنٍ فتر الحُب

    فانتهى الحال إلى الجفاء والفُرقة

    ،

    لم يَرُق لي الكتاب إلى ذلك الحد

    ولكن هُناك بعض المواضيع التي جذبتني

    وهناك بعض الجمل التي لقيت استحسانًا مني

    لكن الكتاب بمجمله ليس مما أُحِب.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    نثره أرقى من شعره ...

    أحيانا يبدو -حتى في نثره- كمن يجهد نفسه في صياغة الجمل إجهادا يثقل عليك و يدفعك إلى الرغبة في ترك الخاطرة قبل إتمامها، على أن له خواطرا رقيقة كالنسيم شهية كالحب تدفعك إلى قراءتها أكثر من مرة.

    أربع نجمات هي مجاملة لأنه لا توجد درجات للتقييم بعد الثلاثة

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أحبائي

    أستاذنا الأديب الكبير مصطفى صادق الرافعي

    عمل جيد

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    صدقا اول كتاب اقرئه ل مصطفى صادق الرافعي واكيد انه لن يكون الاخير

    ان تعود الى الزمن الجميل حيث كانت الراسئل هي وسيلة التعبير عن الاحاسيس والمشاعر التي تجيش بالقلب والنفس وتنطلق الى قلم وورقه تكتبها تستنزف داخلك بكل جهد ونشاط لتجد الكلمات الصحيحه والمعنى الذي يليق بمعشوقتك والصوره التي ترسمها لها ولك

    ان ترسل نفسك على سجيتها تتهادى في ارض احلامك وتترك الخيال يسير بك الى قمة الرغبة في الوصل والتعبير

    بين ان تكون الكلمة رسولك الى نفسك والى من تحب ومنها رسول اليك تقتبس منه الكلمات والمشاعر وترسمها

    مرة وردة ذابلة في كتاب تجلس اليها وتتفكر بمن تحب

    ومرة تعاتب الغياب بافكار هي كل ما تملك لحظتها وباشراق الشوق على روحك

    ومرة تبث لواعج القلب واشواق النفس والروح بكلمات قمة في الروعة والرومانسية

    ومرة تبحث في الفلسفة عن معنى الحب وتترك نفسك لتتصفح اوجه الكلمات وانت باحث عن نقصد حبيبك ومعشوقتك بين كلمات ليست ملكك ولكنها

    اشارت اليك فلم تملك من ذاتك الا الضياع على بحور صفحات تزداد وضوحا وغموضا

    لن يكون كتابي الاخير الذي اقرئه ل الرافعي ولكنه كان الاول وما اروعها من بداية كانت

    تعانق الروح بشعره واسهابه وغموضه

    بعشقه ونفوره ووحشيته وقربه وحبه

    وبالاخص كلماته ومعانيه تعيدك الى الزمن الجميل والرائع حيث كانت الكلمه

    وكان القلب حرا طليقا

    وكانت الروح مليئة بالامل

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    قرأته مرة منذ فترة و لم اكمله ربما لأنى لم أفهمه تماما و لكنى أعدت قرائته و لاحظت ما فيه من جمال ,

    عبارة عن رسائل حب و عتاب و شوق و أحاديث بين الرافعى و محبوبته ,

    حتى ان الكتاب كان يحتوى على مقتطفات من كتاباتها له

    مشكلة الكتاب أنه ربما تكون فيه ألفاظ أو تشبيهات صعبة الفهم نوعا ما

    محتاج و انت بتقرأه تكون مركز معاه تماما!

    كتاب رقيق و جميل :).

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    الاحاسيس الصادقة والتي تنبع من العاطفة كتبت على ورق وعندم ملامستها لعينيك وبشفتيك ترددها تستشعر ما بين السطور فتعيش الحالة بكل صدق

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    اتعبت من بعدك يا رافعى يا لهذا الاحساس يا لهذه القدرة على التعبير حباك الله برقة في نفسك جعلتك تبدع في وصف كل شئ

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    جمال الحُب و الكلمات سُطرت في هذا الكتاب

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    خ

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    سحر زلال لبيان سماوي ووصف عجيب بين وريقات ورد تحمل الشذى كلما قرأت الأحرف

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    نصوص جميلة مكتوبة باسلوب رائع

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كيف اضهر الصفحات؟

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    مانزل الكتاب ؟؟؟؟

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    انصح بي قراتيه

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    مناسب وجميل

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    جميل جداً

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    😍😍😍😍😍

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    كتيب جميل

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كيف اقرأه

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون