الإلياذة

تأليف (تأليف) (ترجمة)
تعد «الإلياذة» أحد أعظم ملاحم الأدب الغربي الكلاسيكي، حيث أرسى بها «هوميروس» أسس الشعر الملحمي شكلًا ومضمونًا. وتُمثل الإلياذة الرؤية الملحمية الشعرية لحرب طروادة، وهي حربٌ نشبت بين اليونانيين والطرواديين مدة عشر سنوات. وتعد ترجمة سليمان البستاني — بلا شك — من أعظم الترجمات الشعرية العربية للإلياذة، حيث تعتبر بحق عملاً أدبياً راقيًا يحاكي ملحمة هوميروس في الأوزان والأسلوب واللغة والأجواء، وقد زود البستاني هذه الترجمة العبقرية بشروح تاريخية وأدبية مسهبة على المتن.‎
عن الطبعة
4.1 59 تقييم
1243 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 7 مراجعة
  • 2 اقتباس
  • 59 تقييم
  • 137 قرؤوه
  • 717 سيقرؤونه
  • 185 يقرؤونه
  • 8 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

قراءة العديد من الترجمات لهذه الملحمة لكن افضل ترجمة هي ترجمة سليمان البستاني

جميلة جدا واستمتعت بقراءتها

1 يوافقون
اضف تعليق
0

قبل ما اقرأها قولولي حلوة ولا🤔

14 يوافقون
3 تعليقات
4

الكثير من الأعمال تسمع عنها قبل أن تقرأها بل و تقرأ عنها قبل أن تقرأها

تجد بعض جملها مستخدمة فى أحد الأعمال تسمع أسمها أو اسم أبطالها فى بعض الأعمال السينماشية أو تصادف و تشاهد عملا مقتبس منها

و لكن عندما نقرأ هذه الأعمال :

بعضها يصيبنا بخيبة أمل كبيرة -مثلما حدث معى فى مائة عام من العزلة- و بعضها يشعرك أنها تستحق كل حرف قيل عنها بل و ربما لم يعطها أحد حقها

الألياذة من النوع الأخير العبقرية الخالدة التى تستحق كل حرف كتب عنها و كل مداد قلم سكب من أجلها

5 يوافقون
1 تعليقات
0

قرأتها مرارا وتكرارا شئ يفوق الوصف

0 يوافقون
اضف تعليق
4

عشقتها حين درستها

وحفظت شكل حصانها من كتابات آخرى

وأخيرا قرأتها ومازلت أثمل منها

أحببتها

3 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين