مقتل فخر الدين - عز الدين شكري فشير
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

مقتل فخر الدين

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

تحكي هذه الرواية عن شخص يدعي فخر الدين تدور حول بعض الأحداث في حياته .حيث أدرك أن جوًا غريبًا قد سيطر فلا أحد في الشوارع أغلقت كل البيوت والبوابات والمتاجر ثم من خلال صوت داميًا متفجر سقط فخر الدين سقطة واحدة على رصيف الشارع غارقًا في دمه ثم صمتت الرشاشات الآلية ، يطل وجه أحد الجنود من باب بيت مقابل شاهرًا سلاحه في اتجاه الجسد الممدد على الرصيف أقترب منه ودفعه بقدميه فقلبه على ظهره وركله ليتأكد من موته . ومن خلال باقي الأحداث نتعرف على تلك الرواية المثيرة .
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.7 27 تقييم
116 مشاركة

اقتباسات من رواية مقتل فخر الدين

إن الوجود في جوهره حرية ، وإن الحرية تتمثل في الاختيار

مشاركة من فريق أبجد
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية مقتل فخر الدين

    28

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3

    أولاً: أنا لست مواطناً، أنا رعية. المواطن يشارك في إدارة وطنه، و أنا لم أشارك. و بالتالي لا أتحمل مسئولية أخطاء من أدار. المواطن له حقوق، و عليه واجبات. و أنا لم أسمعكم تتحدثون عن الوطن إلا ساعة تقديم الواجبات فقط. المواطن عضو في جماعة، لهم مصالح مشتركة، و لكنكم تخضعون الجماعة و مصالحها لمصلحتكم أنتم، و تجعلون منها مجرد رعية لأوامركم. أنا لم أختركم، و ليس بيني و بينكم عهد كي أصونه.

    ثانياً: سياسة الدولة و مصالحها التي تتحدث عنها ما هي إلا سياستكم أنتم و مصالحكم أنتم، و هي الآن تقود إلى الحرب و إلى الخراب مثلما نرى. و ليس لكم أن تخضعوا الناس لمصائب تجنون أنتم من ورائها المصالح.

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    وهل مثل هذه الرواية تصفها الكلمات؟؟!!

    كم مرة قتل فخر الدين؟؟ كم مرة قتلناه بالاهمال والجهل واللامبالاة والغباء

    انه فخر الدين يمثل أنقى وأطهر مافينا وهاهو يقتل من حقا الجانى

    هل قتل حينما رفض ان يتغاضى عن جريمة تتعلق بالشرف والعفة مقابل حفنة من مال؟؟

    هل قتل حينما رفض الاستسلام والتخلى عن مبادئه واحلامه وطموحه فى تعليم أفضل ومستقبل أفضل له ولزملائه أم حينما رفض ان يصبح مجرد مرشد عن زملائه لصالح الجهات الأمنية وياله من وصف!!!

    أم قتل حينما رفض أن ينصاع لمجرد أوامر عسكرية يصدرها رتبة أعلى لا تعرف سوى مصلحتها

    "أنتم المسئولون عن السياسة أنتم وحدكم لم تسألونى من قبل عن رأيى لم تستشيرونى ولم أشترك معكم فى قرار أنتم تفعلون ماتشاءون ومن ثم فليس من حقكم أن تحملونى تبعة أفعالكم"

    أم قتل حينما فرضنا عليه شروط يعجز عنها ليرتبط بمن أحب ؟؟ّ!!!!

    كم فخر الدين قتلنا؟؟كم فخر الدين قهرنا؟؟

    لكن السؤال هل سنفيق ونتوقف عن قتل أفضل وأطهر مافينا ومن فينا أم سنظل طويلا تقطر من ايدينا دمائهم الطاهرة

    رواية تثير فى نفسك التساؤل والتعجب والتفكير...من الروايات التى تحتاج بعدها فترة توقف لتستوعب العالم كيف يسير

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    وكعادة " عز الدين شكرى " إحداث ربكة ف عقل القارئ عند قراءته لأى من اعماله وهو ما حدث معى ثلاث مرات وها هى الرابعة

    " فخر الدين " وآه من فخر الدين .. كم لدينا من هذا الشخص ف مجتمعنا العظيم .. كم لدينا من شخص يدافع عن قيمه ومبادئه الإنسانية وإن كان مصيره ف النهاية هو القتل ع يد أشخاص مجهولين !

    كم لدينا من فخر الدين الذى يرفض العادات والتقاليد ف القرى وخاصة ما يسمى بالشرف والتستر ع الجريمة والتضحية بنفسه من اجل إسعاد اقرب الناس إليه

    كم لدينا من فخر الدين الذى يكافح ضد النظام والدولة وهو ما زال طالبا وإن كان المعتقل والموت هو نهاية حياته

    كم لدينا من فخر الدين الذى يرفض الإنصياع لأوامر القادة بالجيش والدخول ف حرب لا ناقة له فيها ولا جمل

    كم لدينا من فخر الدين الذى يرفض إستغلال وظيفته كمحامى ويصر ع الدفاع عن المظلومين حقا ورفض ما هو مشبوه

    كم لدينا من فخر الدين العاشق الذى يرفض التضحية بمبادئه وقيمه حتى وإن كانت النتيجة النهائية هى خسارة محبوبته وزواجها من آخر

    كم قتلنا شخصية مثل فخر الدين ف انفسنا لمجرد العيش ف مجتمع من اهم مبادئه " كبر دماغك لكى تعيش " !

    ملحوظة : انحنى لعز الدين شكرى وارفع له القبعة ف إختياره القصائد للعظيم محمود درويش

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    من حسن حظ أي قاريء لعز الدين شكري ألا يبدأ من هذه الرواية :)

    .

    هي روايته الأولى على كل حال، وأعتقد أنه فعلاً قد تجاوزها بمراحل، لا في مستوى الكتابة فحسب، بل على مستوى فهم وإدراك طبيعة ورود "الشخصيات" في العمل الأدبي، هنا نحن بإزاء شخصية واحدة تموت في ظروف غامضة وأشخاص عديدين لايمكن عدهم أبطالاً بالمعنى الحرفي، وإنما مجرد شخصيات ثانوية، الفكرة الأساس الذي اعتمد عليها هنا أن "فخر الدين" هذا ـ بما أنه شخصية مثالية ـ فهو موجود في كل مكان يمكنك أن تقابله في الريف وفي الجامعة وفي مكتب المحاماة

    شخصيات "فخر الدين" التي تكررت في العمل لم تنفِ عن صاحبها الإغراق في المثالية، أضف إلى ذلك تلك الحوارات المطولة التي تصلح مقالات عن الحرية والعدالة بدون مواقف حقيقية نلمس فيها البطل ...

    .

    حسنًا إذًا تجاوز عز الدين ذلك كله والحمد الله فيما أرى في الأعمال التالية

    .

    ويبدو أننا سنضطر أن نقرأ (أبو عمر المصري) إذ يبدو أن فيها امتدادًا مـا

    .

    يناير 2012

    ...

    أعتقد أن رأيي قد تغيَّر فيها بعد قراءة (أبو عمر المصري) ..

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    مقدمة موفقة للغاية , لكن الأستطراد يصيبك بالملل,

    أسلوب راقى متمكّن جديد يجذبك ,

    التنوع فى السرد سلاح ذو حدين يكسر الملل لكن يشتت القارئ.

    لا يوجد عقدة متكاملة بالمعنى الروائي,

    شخصية فخر الدين تتواجد معنا دائماً,

    الصراع مع الأصل الملائكى والطبيعة الأرضية البشرية.

    أشبة بموجات متدفقة, أحياناً لا تبدو منطقية ولا واقعية.

    حّرفى كتابة ويمتلك كل الأدوات المطلوبة وأكثر لإرشادك إلى مرادة

    الفكرة طغت على النص,يحتاج إلى حبكَة درامية منطقية.

    لأصبحت رواية عظيمة لو أتقن النهايات كما البدايات.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    أول قراءة لعز الدين شكري .. الرواية في المجمل جميلة

    وفخر الدين شخصية تشبه الناس إلى حد ما

    اذا حاولنا أن ننتزع المثالية من الشخصية .. لأن المثالية الزائدة عن حدها لا أعتقد أنها موجوده فعلاً في المجتمع أي مجتمع

    في المجتمع يوجد المحامي النزية والشريف لكن ليس فخر الدين المصور

    في المجتمع تجد المجند العاصي بس مش لدرجة عصيان فخر الدين

    فخر الدين طالب الجامعة هناك المئات منه

    فخر الدين أبن الأخ ... نذل خالص مالص :)

    كثرة الشخوص في الرواية تسبب ربكة بسبب تداخلها مع بعضها

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    الانظمة الظالمة تقتل شبابنا

    تبين هذه الرواية كيف يتم قتل الشباب بالاهمال والروتين و القمع

    قرات هذه الرواية لما قيل عنها بانها قمة فى الكآبة و لاننى اعشق الكآبة قراتها وكنت اتوقع ان انتحر من فرط كآبتها الا انها خيبت كل توقعاتى فقد كنت اتوقع اكثر من ذلك

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    من افضل ماقرة يومن

    اغنا فكاري

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون