هذا الإنسان

تأليف (تأليف)
فريدريك نيتشه (1800 – 1900) إن الفيلسوف الألماني (فريدريك نيتشه) الذي ولد وسط ألماناً يرى أنهم قد غرقوا في المثالية فابتعدوا عن الحياة ويرى أنه والناس الحقيقيين محكوم عليهم من جانب غير المناسبين الحمقى ورجال الخداع والانتقام الذين يشوّهون العالم ويطعنون الإنسانية. ومن هنا فإنه مقاتل يحارب القيم البالية مبشّراً بالجديد والذي هو فرح من أجل أن يجعل كل لحظة في الحياة عيداً يحتفل به الناس، عيداً للفرح.. إنه يدعو إلى فردوس جديد، لكنه يلاحظ هو نفسه (إن فردوسي قائم في ظل سيفي) وهو نفسه يقول عن نفسه: (إنني لست صاحب أحلام يقظة وإنني أستطيع أن أجد فرحاً في سحب السيف وربما أيضاً أن لي قبضة قوية).. إن نيتشه محارب ولهذا فإنه عندما يتفلسف فإنما يحمل مطرقة لهدم القديم، وتشييد الجديد داعياً إلى (زرادشت) جديد، ذلك المفكّر الفارسي القديم الذي من الظلام ينبثق النور على يديه، وداعياً إلى (ديونيوس) جديد ذلك الإله اليوناني القديم الذي هو (إله الظلام)، ولهذا فهو أقدر الجميع على الغوص في الأعماق بحثاً عن نور جديد. مجاهد عبد المنعم مجاهد
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2014
  • 20 صفحة
  • دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع
3.2
64 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 2 مراجعة
  • 1 اقتباس
  • 10 تقييم
  • 14 قرؤوه
  • 31 سيقرؤونه
  • 5 يقرؤونه
  • 1 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2014
  • 20 صفحة
  • دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع