كابتن مصر - عمر طاهر
أبلغوني عند توفره
شارك Facebook Twitter Link

كابتن مصر

تأليف (تأليف)
أبلغوني عند توفره
مواقف ساخرة للمراهقين ووصف مضحك لتصرفاتهم. و في النهاية يترك للمراهقين الامر اما ان يعلموا ما هي التطورات النفسية لهم ويحاولوا ان يتعدوها بسلام واما ان يستسلموا للامر ويهاجمهم الجميع بكلمة "مش هتبطل تصرفات المراهقين دي
عن الطبعة
3.3 188 تقييم
638 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 190 مراجعة
  • 1 اقتباس
  • 188 تقييم
  • 239 قرؤوه
  • 125 سيقرؤونه
  • 30 يقرؤونه
  • 44 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 5

    قرأت الكتاب أول مرة وعمري تقريبا 16 عام ,كان معبّر عنّي جدا وأفادني كثيرا ,من الممكن أن يكون غير مناسب لغير المراهقين ومن الطبيعي ان يرونه سخيفا ,لكني سعيدة اني وجدت كتاب يخاطبني بالكامل وكأنه يتحدث من داخل عقلي ,أراه من الكتب المؤثرة التي قرأتها :)

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    2 تعليقات
  • 1

    لم يضحكني أبداً، بل كان سخيفاً جداً، رأيي الصريح به -من الآخر-: أن مثل هذه الكتابات لا تصلح لأن تُنشر في كتاب، ارحمونا يا عالم :) الفيس بوك والمدونات أصلح لمثل هذه الثرثرات

    توقفت عند الفصل الخامس، لأنني فقدت قدرتي على هضمه

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    2 تعليقات
  • 2

    review أولا : في فصل ، تحب تكون مشهور ، قسمت المدخل الى قسمين ، واحد للاناث وواحد للذكور ، لكنني امتعضت جدا من الأسماء المشهورة المطروحة للاناث ، والثانية المطروحة للذكور ، قمت بطرح 3 اسماء ، واحدة لمغنية والثانية لممثلة والثالثة لمذيعة تلفزيونية ، والرابعة لعالمة روحانيات - او هكذا يفترض - والاخيرة لملكة ، ومع احترامي الكامل لاختياراتك لكن ألا ترى معي انك قمت بحصر الفتيات جدا ، لماذا لم يتم طرح اسم لعالمة ما ؟ شاعرة ما ؟ كاتبة ما ؟ - والتاريخ والحاضر - مليئين بهذه الاسماء ، وحتى في اختيارك للملكة ، فقد قمت بجعل الامر شبه مستحيل - لا يمكن ان تكون ملكة الا ان تزوجت بملك ، هل نريد من بناتنا ان ينفقن عمرهن في تخيل فارس الاحلام الذي سيجعلهن اميرات ؟ - في حين كانت اختياراتك للذكور عملية أكثر ..

    ربما فاتني فهم المقصود بالفصل ، لكنني أعلم يقينا ان الشهرة للفتاة بامكانها ان تتجسد عبر خيارات اخرى .. بمثل تنوع الخيارات الذكورية ..

    ثانيا : في فصل - مين قال البنت زي الولد ..، وردت النقطة التالية : البنت لما تحط مكياج تبقى أحلى ، بعيدا عن الحلال والحرام والمآزق الدينية ، هل نريد أن ترسخ ثقافة الميك أب في عقول الفتيات وتسيطر عليهن ؟

    ووردت نقطة أخرى : البنات لو مكتئبة ممكن تروح الكوافير او تشتري قلم روج - أنا كآلاء لو مكتئبة لا بروح اكلوافير ولا بشتري روج ، بقرأ ! وأعتقد لن يكون عدلا ان يتم التعميم في كتاب موجه للمراهقين ، وان يتم تسريب ثقافة البنت ال"هايفة " للبنات او الاولاد القارئين للنص ..

    ----

    لكنه يستحق نقطتين ، لسلاسة العرض واقترابه من عالم المراهقين

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    لست من متقني فن الرفيوهات .. -أنا شايفة انه فن بصراحة- لكن الجدير بالذكر ان ده كتاب خفيف وطريف

    فكرة كتابة الفصول بالفرانكو جديدة و ممتعة بيقرب فيها من القارئ الشاب بحكم انتشارها بين الشباب

    عجبتني الاعترافات أوي وفصل (هتعمل إيه لما تكبر ) و (بليز علمني الغلاسة) وغيرها ..

    بس في فصول متنطبقش على كل الناس ..

    وفي مشكلة كمان بخصوص وجود بعض المعلومات الغلط والاخطاء اللغوية

    غير كده الكتاب تحفة وانصح بقراءته

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 2

    كتاب لطيف و ظريف للمراهقين

    كتاب بالعاميّة المصرية بسيط جداً

    فيه فرق كبييييير جدا في الأسلوب

    الواضح ان عمر طاهر طور نفسه جدا جدا في كتبه و مقالاته الجديدة

    و هو حاليا من كتابي المميزين جدا

    لكن الكتاب ده اخف من اللازم

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    الكتاب كنت مدياله 4 نجوم بس ده من كتير من كذا سنة كنت اصغر من دلوقتي بكتير ..وانا مش فاكرة حاجه عنه غير انه ساعتها عجبني شوية

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    عمر طاهر فعلا بيقدر يخليك نضحك من قلبك

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 1

    " عذاااااب " ...

    بطبيعتي اكره الادب الساخر حيث انه بصفه عامه اساسه الابتذال والاستظراف و بعض من السفاله والتطاول على البشر

    " كابتن مصر" طبق عناصر الادب الساخر من وجه نظري بجداره

    كنت قد قرات "برما" لنفس الكاتب واعجبني اجزاء كثيره منه لذا اعتقدت ان " كابتن مصر " سيعجبني ولم يحدث...

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    قرأت الكتاب منذ سنوات

    ربما حينها كان مناسب ليّ

    فـ شعرت أنة يحكى عن تفاصيل كثيرة تمر بنا كمراهقين

    وطريقتة الساخرة أضحكتنى كثيراً

    وانا من محبي طريقة عمر طاهر فى السرد بشكل عام وفى الساخر بشكل خاص

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    كتاب ممتع ولذيذ :)

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة

اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • مش كل مره هتتعب فيها هتوصل للى انت عايزه .. بس عمرك ما هتوصل للى انت عايزه من غير ما تتعب ..

    مشاركة من فريق أبجد
    8 يوافقون
اقتباس جديد
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين