لوعة الغاوية

تأليف (تأليف)
دخل مبخوت القرية غريباً. عطفه على فتياتها أخرجه منها مُتَّهماً بهنّ. لم تجد فتون مأمناً غير بيت مبخوت لتخفي جرحاً بين ساقيها. هو الجرح الذي وأدها وزوّجها بأعمى لتستر فضيحة لم تقترفها. مبخوت، المسافر دوماً، يبحث عن أُنس حبيبة طفولته. لم ينو قتل زوجها، لكنّه قتله. التقى وجهاهما في المستشفى على صدر مبخوت الغائب عن الوعي، فتون وأنس، قبّلتاه وبكتا طويلاً،ثم أفاق من وعيه ونطق في لحظة تأبى الاكتمال كحلم الغاوية ........... الجوائز: حاز على بعض من الدروع والميداليات والشهادات من بعض الأندية والجمعيات الثقافية التي شارك فيها. تم تكريمه في جمعية الثقافة والفنون بالدمام وقدمت بعض الدراسات عن تجربته الروائية. حازفاز بالجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر" في نسختها العربية لعام 2010 عن روايته "ترمي بشرر، وتعدد تكريمه في الكثير من المؤتمرات الأدبية والملحقيات الثقافية إثر ذلك، منها تكريمه في الكويت والجزائر وأمريكا وفرنسا وألمانيا وسوريا والبحرين وقطروالامارات واليمن. حصلت روايته لوعة الغاوية على جائزة أحسن رواية معرض الكتاب بالرياض عام 2012
التصنيف
عن الطبعة
3.5 35 تقييم
461 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 7 مراجعة
  • 23 اقتباس
  • 35 تقييم
  • 66 قرؤوه
  • 95 سيقرؤونه
  • 220 يقرؤونه
  • 13 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

رواية لوعة الغاويه للكاتب السعودي عبده خال ، تتكلم عن قصة رجل تبدأ من طفولته وكيف كان مدلل لأنه الولد الوحيد في عائلته و لديه أخت واحدة " مبخوته " وقد قام بقتلها خطأ ، و أحب صديقة أخته " أُنس " التي زوجها والدها لرجل آخر و هذا مادعى مبخوت بطل الرواية إلى الهروب من قريته التي تقع في الجنوب إلى الحجاز ، و الرواية تدور حول أحداث كثيرة و في مناطق متعددة منها اليمن ، و الحجاز ، والجنوب .. و حتى مشكلة الحوثيين و دخولهم على الحدود السعودية و نزح قرى جازان إلى مناطق مجاورة قد تحدث عنها ، و هنالك فتاة حجازية تدعى " فتون " قد تعلقت في مبخوت تعلقًا شديد الذي هو كبر والدها ، الرواية فيها شيء من السياسه و الكآبة مالله به عليم ، كأنه مسلسل سعودي درامي كتبه و مثل فيه و أخرجه حسن عسيري ، بالرغم إنني من محبين روايات عبده خال و لكن هذه الرواية لم ترق لي ، و أسلوب خال كعادته جميل و مفاجيء و يعتمد اعتماد كبير على الصدمة ، و لكن الرواية كمحتوى سيء و ممل و كئيب ..

التقييم : ٤ / ١٠

0 يوافقون
1 تعليقات
4

الرواية : #لوعة_الغاوية

الكاتب : #عبده_خال

دار النشر : دار الساقي

عدد الصفحات : 443

الرواية كلاسيكية عن قصة حب تغمرها لحظات ألم و معاناة و هجرة و حرب و انتقام وتنتهي نهاية حزينة ....... الشخصية المحورية #مبخوت العاشق المحب الثائر ..... الذي افتقد للحظ و ملازمة سوء الطالع ( نحس مع ان اسمه مبخوت ) ..... أحب فتون و تركها وغادر الحي (جدة)مكرهاً بسبب شك سكان الحي من سلوكه الشاذ .....ظلت فتون ( قصتها قصة ...... اتركها لكم اعزائي ) تبحث عنه من منطقة لأخرى حتى وصلت الى جازان مكان تواجد مبخوت وفي وقتها بدأت الحرب بين الجيش السعودي و الجيش الحوثي الحقير الذي تسبب بإصابة مبخوت و نهايته ...

.

.

#رأيي عن الرواية .... جميلة بوجه عام جاءت أحداثها بطيئة فقد قام الكاتب بوصف بعض العادات لأهل المنطقة ووصف المكان و اهم المناسبات و طريقة احيائها " كالختان " و بعدها تطرق لوصف الشخصيات و الأحداث المصاحبة لها الا ان النهاية كانت 😔

.

.

هذه بعض الاقتباسات :

* الإنسان كالشجر يمكنه أن ينمو في مكان ما لكن جذوره الأولى تجذبه دائمًا حتى ولو بالحنين

* الخوف ينسيك كل شيء ويغدو هدفك

* قلب المرأة إذا دقّ بمسمار الحب ثبت، فهي تفضل أن تكون تائهة في دم هواها وتمعن في سفكهه كي يرأف بها قاتلها، هي لا تريد يقين الحب بل ضلاله

0 يوافقون
اضف تعليق
4

في البداية اسم الرواية ملفت ، اللوعة ... لوعة العاشق التي تعمي بصره عن جمال الحياة فلا يرى سوى حبيبه الغائب ، فيعيش بين الناس وهو بعيد عنهم .. هناك حيث حبيبه الذي لايدري أين هو.

الغاوية .. لم أكن أعلم أن الغاوية هي قرية تقع في جنوب المملكة سوى بعد أن دخلت في الأحداث ،الغاوية أيضا ترمز إلى فتون، الفتاة التي أحبت مبخوت مذ تفتق صباها فبنت له في قلبها قصرا من الوهم و عاشت عمرها بانتظاره ، تواجدت فتون في منزل مبخوت في الوقت الخاطئ ثم تغيرت حياتها بأكملها بسببه دون أن يكون له ذنب أو يكون لها يد .

أما مبخوت فقد ألصقت به تهمة أخرجته طريدا من حي سكنه بجدة ليعود إلى قريته في الجنوب ، ثم يبحث عن حبيبته ، تتداخل الأحداث و يجد نفسه طرفا في حرب لا ناقة له فيها ولا جمل .

يتطرق الكاتب للحديث عن حرب الحوثيين مع السلطات اليمنية ثم السعودية ، كل ذلك تم بسلاسة ودون إقحام هذه الأحداث في الرواية بل بدت جزءا لا يتجزأ منها و متمما للحن التيه والألم الذي رقصت سني عمر مبخوت على أنغامه و إن كان الكاتب أسهب في تفاصيل هذه الحرب .

أُنس الحبيبة خط لها القدر حياة أخرى ليجدها مبخوت صدفة ، عاش عمره باحثا عنها ولما توقف بحثه ظهرت فجأة فكان أجمل مشهد في الرواية مشهد التقاء الحبيبين .

وتكرر هذا الأمر مع فتون التي عاشت حياتها على أمل لقاء مبخوت ، بحثت عنه و لم تجده فظهر لها في وقت كانت تجهز فيه للسفر ومواصلة البحث .

مشهد مؤثر .. مشهد موت اسماعيل ابن أنس و كيف جمعته الصدفة بمبخوت ليشهد موته وقد كان من قبل سببا في موت والده وكان جد اسماعيل سببا في موت حفصة أخت مبخوت .. هذا التسلسل و هذا التعقيد... معنى من معاني الحياة !

الرواية ارتكزت على الغياب و البحث وهي تعزف ثلاثة ألحان من الحياة بشكل منفرد ، لتشكل سيمفونية ظل القارئ يستمع لها بمشاعره و لما اكتملت السمفونية بتواجدهم معا ، انقطع العزف !

يصور الكاتب متاهة الحياة ... الوصول لنهاية المتاهة لا يعني الانتصار بالضرورة ، قد يعني خسارة جديدة !

يعيب الرواية- بنظري- مشهد مقزز ،مقرف ، مثير للشمئزاز ، أصاب مشاعري بالغثيان ، كان يمكن الاستغناء عنه بغيره ليصف الشخصية وهنا ينبثق سؤال .. هل يحق للكاتب أن يكتب ماشاء من صور دون حدود ؟

0 يوافقون
اضف تعليق
1

بعض الروايات تفرض عليك نفسها...فتشدك للانتهاء منها متلهفا للنهاية... وبعضها الآخر ت قضي عليك تدفعك لتنتهي منها فقط كي تتخلص من تلك الاحداث التي بلا طعم او نكهة تماما كلوعة الغاوية...مزعجة...سمرتني لمدة يومين وانا انتظر اي اشارة كي اقول عنها ممتعة... وابدا...ابت الا ان تكون ثقيلة الظل... رواية غير موفقة لعبده خال.

1 يوافقون
اضف تعليق
2

1- اول حاجة الغلاف بتاع الرواية عجبني الصراحة :) :) و فادني في اخر الرواية لما حسيته زي الوصف

2-حسيت أن المؤلف عايز يناقش أكتر من مشكله عنده في المجتمع من خلال الرواية زي (الطار - إستخدام الأسلحة في منسبات مختلفة - عادات الريف - موضوع الشرف يعني حسيته اخد حيز كبير من تفيرهم و ده أدى لبعض المشاكل و بما إنه أتكلم عنه كتير فدا أكيد واقعي اووي - حب يكلمنا شوية عن أزمة السعودية و حربها مع الحوثيين مع ملحظة (ادى الموضوع اكبر من حجمه في غير مكانه ) - انا بنسبة ليا شفت مشكلة عندهم سوء النية ديماً و عدم حب الناس لبعضها )

3- مممم نقدر نقول ان في حجاات فعلا مش واقعية على سبيل المثال لا الحصر :) ان صحبت فتون عشان خاطر الست فتون و مصالحها الشخصية بتعمل حجات ضد الاخلاق و الادب !! كئنها حاجة عاادية !!

4- مشكلة شخصية بقى اني مكنتش فاهمة لغة الكاتب اوي

5-لفت نطري شويت حجات زي ان غريب ان في بعض الشخصيات في الرواية اصبتهم مرض اللوعة دي في نفس الوقت

6-كنت بفرح لما فتون تشتم في مؤنسة الصراحة لاني انا كمان مكنتش حبها خصوصاً انها فضحت مبخوت في كل مكان بعد لما سبته ،، و هنا بتظهر حتى التربية الي انا اقصدها لو كانت الناس أخلاقها كويسة و متربية مكنتش شهرت بي كدة

7- جميل في اخر الرواية لما أنس بتسئلها هو انتي ابنة مؤنسة !! الراجل اد ابوها الصراحة يعني D:

8- كان ممكن ادي الرواية تقيم اكتر من كدة لكن جزء الحوثثين قفلني خالص ممل فعلا و ملوش لازمة

9-كان بيضيقني بعض المواقف من الستات بتوع السعودية نحيت ازواجها انا كان يمكن في إعتقادي المفروض الزوجة تبادل زوجها إحترام أكتر من كدة على حسب مبشوف في مجتمعي انا فمش عارفة هما فعلا في السعودية كدة ولا ايه !!!

10-انا مش مقتنعة ان مأساه طفولة فتون تيجي بطريقة غريبة شوي الصراحة انها تحصل دا متوقع بنسبة نص في % مثلا فانا بتوقع ان الكاتب كان عايز يناقش امشكلة دي فراح جبها كدة !

----إستفدت أني عرقت عن المجتمع السعودي بعض الحجات فبرغم من أنتقاداتي مش حسا بندم اني ققريت الرواية :) :)

2 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة