ليس هناك ما يبهج - عبده خال
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

ليس هناك ما يبهج

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

مميزات الكتاب: * فازت روايته «ترمي بشرر...» بالجائزة العالمية للرواية العربية 2010. * ترجمت العديد من قصصه إلى اللغة الإنجليزية. نبذة الناشر: «أصبح غياب رشيد الشغل الشاغل لأهل الحي، بعد أن روت إحدى السيدات المسنّات التي لا تخطئ رؤيتها أبداً أنها رأته في المنام يلبس رداءً أخضر، ويغني بصوتٍ أنثوي، وفجأةً يمسك بالطار ويرقص في أرضٍ خراب حتى يستحيل نسراً ضخماً يحلق في الفضاء فارداً جناحيه وحاجباً قطرات الماء من أن تهطل على الحي، ثم يهبط على أسطح المنازل ويصيح بصوتٍ كالرعد: ـ سأجعلها خراباً... سأجعلها خراباً. وانتشر هذا الحلم بين أهالي الحي، فصدّقه الكثيرون حتى أن مؤذّن المسجد محمد اليوسفي صاح بالمصلّين عقب صلاة الظهر: ـ ألا ترون... انظروا إلى السماء، فالغمام يعبرنا دون أن تحطّ قطرة واحدة على هاماتنا!»
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
2.7 11 تقييم
91 مشاركة

اقتباسات من رواية ليس هناك ما يبهج

الغربة هكذا تمضغك و عندما تصبح غير صالح لشيء تقذفك لموطنك

مشاركة من دار الساقي
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية ليس هناك ما يبهج

    11

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3

    رشيد.......

    أشفقت عليك كثيرا يارشيد

    منذ اصابتك بالعمى بسبب والدك الذى أعماه مافعلت

    لسانك سليط كما يقولون ولكن هل وجدت من يقول أخطأت منذ صغرك

    وكان أول عقاب عيناك

    لا اظنه مات ولكنه اختفى من هذا العالم

    أناشيد الرجل المطارد

    سارق جعل نفسه فى دائرة المطارد دائما

    مطارد من نظرات الناس وأقرب الناس اليه

    هو من فعل بنفسه ذلك ويستحق والسرقة والكذب وجهان لعملة واحدة

    **************

    برحة العنبرى.......

    وهم الثروة القاتل أودى بحياته

    **************

    الخائن.......

    شر البلية مايضحك

    كان لازم يعلق صورة الريس فى الحمام كمان

    :)

    ***************

    البشارة.........

    خير بقى ايه البشارة ؟؟؟

    اللغة العامية هناك صعبه جداااا ياترى حرف اللام راح فييييييين؟

    **************

    ليس هناك مايبهج.......

    حقا من يسخر من قوم يسخر منه قوم اخرون

    مابال الميت الذى ظلمه ولم يدفنه حتى الان

    ماذنبه ؟؟ أنا له ابن عاق مثلك

    وصولى تنازل عن كرامته من أجل المال

    وياليته كسب

    ***********

    أولى تجاربى مع عبده خال

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    هذا ثالث عمل أقرأه لعبده خال لهذا أستطيع القول أن الكآبة

    هي ما تميز اعمال هذا الكاتب،

    فقط أنظروا لعناوين أعماله الاخرى :

    -لا أحد.

    -الموت يمر من هنا.

    -نباح.

    -الأوغاد يضحكون.

    -ترمي بشرر.

    -مدن تأكل العشب.

    -الأيام لا تُخبئ أحداً.

    "ليس هنالك ما يبهج" هو مجموعة قصصية تحاكي بعض قضايا المجتمع

    وبما أنها من عبده خال لابد أن تحتوي على لمسته

    التي اعتدتها وهي انتهاء القصة وأنا لا أزال أتوقع المزيد.

    طريقة إنهاء القصص غريبة نوعاً ما فالقصة قد تنتهي قبل أن نصل لحل العقدة،

    وكما هو معتاد..

    غالباً ما تكون نهاية كئيبة.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    اعجبنى الكتاب مع انى لست من هوات القصص القصيرة

    لم تعجبنى قصه البشارة ولم افهم منها سيئاً

    مااعجبنى كثيراً اول قصه لرسيج واخر واحده (ليس هناك مايبهج

    اعجبنى غلاف الروايه واسلوب الكاتب

    :(

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    1

    لست أدري لماذا أقرأ لعبده خال مرة أخرى وقد جربت قمة أعماله التي فازت بالبوكر ولم تعجبني....

    مجموعة القصص القصيرة هذه بمجملها تدور حول الفقر... في الفقر كل شيء كالح اللون حتى السعادة نفسها تبدو بلا لون....

    من عيوب عبده خال أنه يرتكز في قصصه على الشخصيات وليس على الأحداث.... فقد يروي عدة أحداث منفصلة لا علاقة لها ببعضها كي يربطها جميعا بشخصية معينة...وهو يقحم الجنس إقحاما في كل قصة تقريبا.. ويذكر رائحة البول والبراز كلما تكلم عن رائحة كريهة.. ولا أدري ما السبب...

    عبده خال لا يستطيع أن يخرج عن القوالب المألوفة للشخصيات: فالفقير طفيلي ولص حقير.. والغني متعجرف بذيء ومتسلط... وإمام المسجد منافق كذاب... والعوانس عديمات الشرف...والشرطي قاس وظالم وغير نزيه ....

    القصة الأخيرة يبدأها بضمير الغائب وفي منتصفها يتحول إلى المتكلم....دون مناسبة.... ثم يعود إلى ضمير الغائب مرة أخرى...

    هي قصص ليس فيها ما يبهج ولا فيها ما يسلي ولا ما يجعلك تكمل الكتاب...

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    كنت أظنها رواية حتى تفاجأت بانتهاء القصة الأولى, وكل القصص انتهت هكذا, كأن الكاتب مل الكتابة وجعل النهاية حيث توقف! ربما قصة برحة العنبري انتهت بشكل جيد لولا أسلوب السرد.. الخائن مملة, والبشارة لم أفهم الحوار

    وبشكل عام الكآبة التي تملأ الكتاب مملة.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    الكتاب كئيب بشكل عام ويتضح ذلك من عنوانه

    عبارة عن مجمعة من المواقف او القصص القصيرة التي تكشف جزء من معاناة الناس مع الحياة

    اُسلوب الكاتب احيانا مشوق وأحيانا يصل للمبالغة المملة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    من اسوأ ما قرأت

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون