قلوبهم معنا وقنابلهم علينا - أحلام مستغانمي
أبلغوني عند توفره
شارك Facebook Twitter Link

قلوبهم معنا وقنابلهم علينا

تأليف (تأليف)
أبلغوني عند توفره
ملاحقة للحدث الأهم والأبرز، وتعليقات ذكية، وصور وملاحظات فيها الكثير من السخرية والتهكم على سلطة "الأسياد" الذين يتحكمون بعالمنا، وعلى مجمل الأوضاع السياسية وعلى الأحوال بما فيها أحوالنا، في مقالات هذا الكتاب الشيق ذو الأسلوب السلس والأفكار التي لا تنضب. سبق للكاتبة الجزائرية المشهورة والتي بشهادة الرئيس أحمد بن بلة: "...رفعت بانتاجها الأدب الجزائري إلى قامة تليق بتاريخ نضالنا.."، أن أصدرت مجموعة المقالات هذه في مجلة "زهرة الخليج" الإماراتية. لا تعتبر الكاتبة "هذه المقابلات أدباً، بل ألماً داريتُه حيناً بالسخرية، وانفضحت به غالباً.."، وهي "مقالات مجموعة حسب قضايا وهواجس وطنية وقومية..استنزفتني على مدى ربع قرن من الكتابة". وُضبت هذه المقالات في أربعة أبواب، يتعلق الباب الأول بموضوع "شوف بوش بقى واتعلّم"، بوش الذي دخل العراق، "ربما ظنّ أنهم كانوا قبله يمشون حفاة، لذا ما توقّع "كاوبوي" التاريخ أن يكون لغضبهم أحذية". يطرح الباب الثاني مسألة "العراقي هذا الكريم المُهان"، وفيه حديث "عن مصير علماء العراق، ومهانة أمّة عاجزة حتى عن حماية علمائها، بعد أن وجدوا أنفسهم أول المستهدفين، وأول رمز عربي تصرّ أميركا على إذلاله..". يتحدث الباب الثالث عن "خالتي أميركا" التي "اعتادت، عندما يتعلق الأمر بالشعوب الأخرى، ألا تفرّق بين القّبل والقنابل، حتى إنها كثيراً ما بعثت بصواريخها موقّعة بقّبل نجمات إغرائها لتقصف الناس الآمنين". أما الباب الرابع فيحمل عنوان "تصبحون على خير يا عرب" وهو عنوان أيضا لمقالة تبدأها الكاتبة بالقول: "أكبر مؤامرة تعرّض لها الوطن العربي هي تجريد كلمة "مؤامرة" نفسها من معناها، حتى غدت لا تستدعي الحذر، ولا التنبّه لما يحاك ضدنا، بقدر ما تثير الإحساس بالاستخفاف والتهكم ممن يصيح بكل صوته "يا ناس.. يا هوو.. إنها مؤامرة"
عن الطبعة
  • نشر سنة 2014
  • 264 صفحة
  • دار نوفل
3.7 162 تقييم
749 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 16 مراجعة
  • 4 اقتباس
  • 162 تقييم
  • 239 قرؤوه
  • 227 سيقرؤونه
  • 51 يقرؤونه
  • 40 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
4

كتاب جميل يكشف أو يفضح العديد من الخفايا السياسية وما خلف الكواليس في لعبة السياسة

Facebook Twitter Link .
0 يوافقون
اضف تعليق
5

لا يزال العراق جرح مفتوح على مصراعيه في قلبي ينزف بغزارة، حتى قررت أن أبتعد عن أخبار العراق. كتابك يا سيدتي أصاب جرحي القديم بالتهاب قوي جدا آآآه ياعراق الحضارة و المجد و التاريخ.

Facebook Twitter Link .
1 يوافقون
اضف تعليق
0

مجموعة من المقالات الرائعة

استفدت منها بمعرفة بعض الاشياء التي كانت غائبة عني

اعجبني الكتاب جدا ...

Facebook Twitter Link .
1 يوافقون
اضف تعليق
0

لقد تغيرت حباتي شكرا

Facebook Twitter Link .
0 يوافقون
اضف تعليق
0

من أجمل ما قرأت

Facebook Twitter Link .
0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين