ذو النورين عثمان بن عفان - عباس محمود العقاد
تحميل الكتاب مجّانًا
شارك Facebook Twitter Link

ذو النورين عثمان بن عفان

تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب مجّانًا
حفلت حياة «عثمان بن عفان» بكثير من الأحداث الجِسام، ولعل من أبرز هذه الحوادث هي التطور الاجتماعي، الذي حدث مع أول أيام البعثة النبوية، فقد أحدث الإسلامُ انقلابًا كبيرًا في المجتمعات العربية ضد عادات ونُظم ومعتقدات، ولم تَسْكُن ثورة هذا الانقلاب إلا مع بدايات عهد «عثمان». أما ثاني هذه الحوادث فهي مقتله. إذ كان مقتل خليفة المسلمين بعد بضعة سنوات من وفاة رسولهم حدثًا له توابعه ودوافعه التي غيَّرت شكل الدولة الإسلامية فيما بعد. وقد نجح العقاد في تخطي صعوبة تناول سيرة «الخليفة المقتول» عبر عرضه لأهم العوامل التي أدت لوصول الأمر إلى ما آلت عليه، من تناحر وخلاف، أصبح فيما بعد نواة لأكبر فتنة عاصرت العهود الإسلامية بعد ذلك.
4.2 45 تقييم
915 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 43 مراجعة
  • 5 اقتباس
  • 45 تقييم
  • 90 قرؤوه
  • 561 سيقرؤونه
  • 138 يقرؤونه
  • 6 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 4

    القراءة للعقاد فى ترجماته لصحابة رسول الله تجربة مختلفة وثرية ،ذلك أن بعض هذه الشخصيات قرأت عنهم كثيراً فى كتب أخرى لكن العقاد مختلف تمام الإختلاف عن كل من كتب سيرة الصحابة فلا هو يمتدحهم إلى حد المبالغة أو النيل منهم لحد التقليل من مكانتهم العظمى .وهنا بالتحديد فى "عبقرية عثمان" تظهر هذه الخاصية للعقاد فهو لا يعترف لذو النورين _رضى الله عنه_بعبقرية لكنه نور اليقين والأريحية والخلق الأمين ،اذا كنت ستقرأ الكتاب للبحث فى فترة الفتنة الكبرى وأسبابها فلا أنصحك بالبدء به ،لأن العقاد هنا لا يكتب عن الخصومات والأحداث _على حد تعبيره_إنما كتب عن القيم والمبادىء التى قامت عليها هذه الخصومات فبيّن العقاد هنا التطور السياسى الذى حدث إبان فترة خلافة عثمان بن عفان رضى الله عنه وأرضاه الذى لولاه ما حدثت الفتنة حتى أنه سمّى فصلاً فى الكتاب عن أسباب الفتنة بعنوان "أسباب ولا أسباب " فهو لا يرى أن هذه الحوادث هى السبب الرئيس فى الفتنة ولكن لاقترانها بالتطور السياسى والاجتماعى لتلك الفترة فاعتبرها لا فترة خلافة ولا ملك لما طرأ على المجتمع المسلم من وفرة وثراء ،ويرى أيضاً أن هذه الأسباب أو الحوادث لو وقعت فى عهد الخليفة أبو بكر الصديق أو عمر رضى الله عنهما لما وقعت الفتنة لأنه السبب الرئيس فى نظره هو الظروف السياسية لفترة خلافة عثمان رضى الله عنه .

    أعتبر هذا الكتاب من أفضل الكتب التى أنصفت الخليفة الثالث ولكن يفضل عدم البدء به اذا كنت لم تقرأ فى الفتنة قبل ذلك أو على الأقل ينبغى لقارىء الكتاب أن يأخذ فكرة مُجمعة عن هذه الفترة حتى يكون الذهن حاضر أثناء قراءة الكتاب .

    أعجبنى أن الكاتب لام

    لمؤرخين اللذين دأبوا على وصف الخليفة الثالث بالضعف موضحاً أنه من الصعب على من يعلم أن فى السماحة قوة أنا يصف عثمان بالضعف .

    استمتعت بالكتاب فهو كما قلت ليس سيرة تقليدية لصحابى جليل لسرد شمائله الطيبة وفضله فى الإسلام العقاد يجىء بموقف ما فى حياة الرجل ثم يتناوله بالتحليل الممتع المقنع بالغ الدقة

    Facebook Twitter Link .
    7 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    عثمان بن عفان ذو النورين الرجل الذي تستحي الملائكة منه، صاحب السماحة والجود والعطاء، صاحب بئر رومية، الذي سقى الناس واطعمهم، الذي بذل ماله في سبيل الدعوة، السماحة والحياء؛ هاتان الصفتان هما مفتاح شخصيته التي تفسر كل مواقفه قبل وبعد الخلافة. عثمان ذو النورين الشهيد المظلوم.

    Facebook Twitter Link .
    7 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    قرأت قبل ذلك للعقاد .. عبقرية محمد .. عبقرية الصديق .. و عبقرية عمر ..

    ولكن في هذا الكتاب الوضع مختلف .. عثمان " ذو النورين" فلا عبقرية لعثمان و انما نور الحق بتسيير امور المسلمين وفقا للتطور الاجتماعي و الاقتصادي للدولة المسلمة ..

    العقاد في كتاب عثمان يذكر عمر والصديق بالكثر من 75% من الكتاب .. فلا ادري هل هي على سبيل المقارنة ام على سبيل تبيان الفارق بين عصر عمر و عصر عثمان..

    سيدنا عثمان .. و زمنه من اكثر الامور الشائكة فاراد العقاد سلوكها بحذر ..

    توقعت المزيد من الكتاب ..

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    لا تقرأ لسيرة سيدنا عُثمان -رضي الله عنه- وإلا وأصابك الحُزن على هذا الصحابي التقي؛ فقد عانى سيدنا عُثمان مرارة الألم قبل دخوله الإسلام، وعانى أكثر حين أسلم، حيث كان أول رجل في قبيلة بنو أمية يُسلم، وقاموا بتعذيبه ولكنه صمد على إيذائهم له، ولحق بالنبي -صلى الله عليه وسلم- وكان إسلامهُ على يد أبي بكر الصديق في ذلك الوقت.

    هُناك أمران يتعلقان بخلافة سيدنا عُثمان، وهو التطور الاجتماعي والعمراني، والفتنة الكبرى التي وقعت في عصره، وانتهت بمقتله.

    كانت هذه الواقعة نقطة هامة جدًا في التاريخ الإسلامي، وموضع جدل كبير يُخاض فيه أحاديثٍ جمة في السابق والحاضر؛ ولعل أبرزها قتله -رضوان الله عليه- وتلك التفاصيل الصغيرة التي لا تقرأها الأعين ولا تسمعها الأذن.

    "عباس العقاد" هُنا، لا يُناقش هذه المسائل، وإنما استعرض سيرتهِ العطرة، مِنْ نسبهِ، وأعماله، وبيعته، وإسلامه، وما كان عليه قبل الإسلام، وبعد دخوله لدار السلام...إلخ بأسلوب الهادئ الحزين، الذي هو مِنْ غمار الحديث على سيدنا عُثمان رضي الله عنه.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    أحبائي

    أستاذنا العلامة الكاتب الكبير عباس العقاد

    عمل جيد

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة

اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • إن العقيدة لا تُلغي الحوادث و الخصومات ، و لكنها تجدد القيم التي تدور عليها الحوادث و الخصومات.

    مشاركة من ‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌ SadeemAbdullah.
    2 يوافقون
  • اقتباس من المقدمة:

    وما من شيءٍ يجعل للدين نفسه معنى إن لم تكن النفس الإنسانية ذات معنى وذات قيمة وذات علاقة أصيلة بهذا الوجود أجمع، فلا يضل معتقد عن هدى عقيدته حين يؤمن بجانب من جوانب عظمتها أو جانب من جوانب النبل والأريحية فيها.

    مشاركة من khaled suleiman
    1 يوافقون
  • إن الإختلاف بين ثقافتنا وثقافة الأقدمين يتلخص في فرق واحد يحصر جميع الفروق: وذاك ان الكلمة قد رخصت في زمن المطبعة وإباحة الكلام أو إبتذاله لمن لا يحسنه في قولٍ ولا إستماع.

    مشاركة من khaled suleiman
    0 يوافقون
  • ولقد كان من الناهضين لمحاسبة عثمان رضي الله عنه أُناسٌ مغرضون يقولون ما لا يفعلون ويفعلون غير ما يقولون. كان منهم من أقام عليه الحد، ومن حبس اباه في جريمة، ومن فرَّق بينه وبين خليلة تزوجها على غير الشريعة، ومن أبى عليه الولاية، ومن لم يصنع به الخليفة أمراً من هذه الأمور ولكنه منطوي النية على الفساد والإفساد. وكل هذه المآرب قد شِيبَتْ بها حركة المحاسبة على أعمال الخليفة، فكانت عيباَ للحركة، ولكنا لم تكن عيباَ لحق المحاسبة ولا إزراءً بشأنه ولا بالشأن الذي كسبته الأمة من تقريره المتعارف عليه، ولولا أنه حق لما تعلل به المبطلون.

    مشاركة من khaled suleiman
    0 يوافقون
  • لانسميها بالعبقرية كما سمينا عبقرية عمر وعبقرية الإمام وعبقرية الصديق, لأننا لانؤمن بالعبقرية لعثمان -رضي الله عنه - ونؤمن في الحق أنه ذو النورين : نور اليقين ونور الأريحية والخلق الأمين

    مشاركة من فريق أبجد
    0 يوافقون
اقتباس جديد
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين