أصداء السيرة الذاتية

تأليف (تأليف)
المليم: " وجدت نفسي طفلا حائرا في الطريق. في يدي مليم، ولكني نسيت تماما ما كلفتني أمي بشراءه. حاولت أن أتذكر ففشلت، ولكن كان من المؤكد أن ما خرجت لشراءه لا يساوي أكثر من مليم."
التصنيف
عن الطبعة
3.9 30 تقييم
107 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 10 مراجعة
  • 11 اقتباس
  • 30 تقييم
  • 38 قرؤوه
  • 12 سيقرؤونه
  • 5 يقرؤونه
  • 1 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

فلسفة وبداع يفوق الوصف

0 يوافقون
اضف تعليق
5

خير الكلام ماقل ودل

تغريدات او قل ابجديات غزيرة الحكمة والعمق لرائد الادب العربي نجيب محفوظ

لاانسى قط بعض مما قرائتة بين اروقة هذا الكتاب عن معنى الرحمة والتفاؤل وغيرها من المعاني التى ازدانت رقيا وجمالا بين انامل محفوظ ..

2 يوافقون
اضف تعليق
5

الله ما أجمل كلامتك!

الله ما أروع تعبيراتك!

الله ما أعمق فلسفتك!

عبقري، متميز، فنان بكل ما يكتب!

هذا الكتب الصغير دليلك إلى عالم العبقري العميق.

عندما اقرأ للاستاذ العبقري نجيب محفوظ أتمنى أن لا أصل إلى الصفحة الأخيرة أبداً، أتمنى أن أضيع في تفاصيل رؤيته وفلسفته ونظرته.

إبداع خالد في صفحات التاريخ والذاكرة.

1 يوافقون
اضف تعليق
2

في البداية انا مش من مغرمين نجيب محفوظ

السبب في رغبتي لقراءة الكتاب ده هي شخصية الشيخ عبد ربه التائ وكلامه

غير كده مفيش حاجة لفتت نظري

مما أعجبني من مقولات الشيخ عبد ربه

& سألت الشيخ عبد ربه التائه " كيف تنتهي المحنة التي نعانيها ؟!

فأجاب : إن خرجنا سالمين فهي الرحمة ، وان خرجنا هالكين فهو العدل .

& أقرب ما يكون الانسان إلي ربه , وهو يمارس حريته بالحق .

& الحمد لله الذي أنقذنا وجوده من العبث في الدنيا ومن الفناء في الآخرة

& إن مسك الشك فانظر في مرآة نفسك مليا !

& عدم الاهتمام قد يعني الجنون نفسه ...

1 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة