وردة وكابتشينو

تأليف (تأليف)
هامْلت ليْسَ أنا.. ولا غِرْترود كانت أمي.. وإنما هناك ما يشْبهُنا في الحكاية أو رُبَّما لا تكونُ كذلك إن لحْمَ الحِكَايات لا يَمُوتُ... فهو مَوْعُودٌ بخَرَّاز آخر يَقْتَرِحُ للحكاية سَرْداً في زمان ومكان آخرين. ومَنْ يرويها سيحتاج إلى أشخاص وعقدة ليحبسها في مكان أو تحبسه هو في ذات الكتاب لزمن سيحرِّر الأشخاص والعقدة سواء هاملت أو عبد الرحمن، غرترود أو أمي، هوراثيو أو أنا، أو مأساة تخلق زمنها ولا نصدِّق ظنوننا بوقوعها وقت ما نتوهَّم من شفة إلى كتاب، ومنه إلى شفة مرة أخرى... "وردة وكابتشينو" واحدة من الروايات التي أثارت جدلًا كبيرًا فور إصدارها فهي تتحدَّث عن حكايةٍ بُنيت أسوارها داخل المجتمع السعودي لكن كما لم نراه من قبل.. أحداثٌ متشابكة تكشف المستور وتُزيح الغطاء عن حكاياتٍ يحرَّم تداولها أو المرور بجانبها ولكنّها حدَثت وتحدُث في وضح النهار أو في جنح الليل لا فرق ففي كلا الحالتين تعمى العيون وتُصمَّ الآذان لكنَّ الكلمات تبقى حيّة لتنقل الخبر والصورة التي لن تكتمل أبدًا !!
التصنيف
عن الطبعة
4.3 4 تقييم
79 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 1 مراجعة
  • 2 اقتباس
  • 4 تقييم
  • 5 قرؤوه
  • 49 سيقرؤونه
  • 11 يقرؤونه
  • 1 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

زفت

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين