دعوة للابتسام

تأليف (تأليف)
الدنيا كالمرأة ابتسم لها تبتسم لك مؤكد لن يرتفع سعر الإبتسام، ولن تنخفض قيمته ابتسم الآن، فقد لا تقدر على ذلك غدا الابتسامة تضيء العقل وتدفئ القلب اذا لم تستطع أن تبتسم فحاول أن تقلد الذين يفعلون ذلك من يبتسم للناس، لا يلتفتون الى ملابسه القديمة اذا كان قلبك باسما، ظهر ذلك على وجهك أنت تحتاج الى تحرك 26 عضلة لكي تبتسم و62 عضلة لكي تتجهم ابتسام كلمة أولها أب وآخرها أم
عن الطبعة
  • نشر سنة 2005
  • 312 صفحة
  • ISBN 9771426664
  • دار نهضة مصر للطباعة والنشر والتوزيع
3.8 25 تقييم
208 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 4 مراجعة
  • 1 اقتباس
  • 25 تقييم
  • 51 قرؤوه
  • 81 سيقرؤونه
  • 22 يقرؤونه
  • 22 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

استمعت إليه، رائع ومسلي

0 يوافقون
اضف تعليق
3

انيس منصور يمكن اعتبار جميع اعماله كنوع من السيرة الذاتية

فهو يتكلم عن حياته ومواقفه وتجاربه دائما و يجد في اي موضوع تجربة ما ليحكيها

لكن هذا الكتاب حيرني قليلا

فهناك تناقض بين بعض ما جاء فيه وماجاء في كتابه "في صالون العقاد كانت لنا ايام "

فهو في كتاب العقاد يتحدث عن فقره وحاجته وكيف انه باع كتبه ليحضر الدواء لوالدته المريضة في المنزل وفي هذا الكتاب يعرض صورة اخرى فهو يملك سيارة ووالدته في مستشفى ويحضر لها الدواء من اوروبا وامريكا !

كما تحدث في كتاب العقاد عن ظروفه العصيبة في القاهرة وغرفته التي وقع احد حوائطها فكاد يتجمد فيها من البرد

وهنا يذكر ان والده كان مأموراملاك لباشا وانه كان ذو هيبة وسلطة فهل حدث ذلك بعض وفاةالاب مثلا؟

الله اعلم

ثانيا تضايقت من كلامه عن الجمال والقبح وشعرت في اكثر من موضع انه اهان واساء وسخر من غير الجميلات والحقيقة لم اتوقع ذلك من رجل مثقف بقدر انيس منصور

ولكن

من منا الكامل ؟

الكتاب عبارة عن مجموعة من المقالات المختلفة والمتفاوتة في المستوى

بعض الاقتباسات من الكتاب

عندما كنت طفلا كنت اشكو من انني لا املك حذائين حتى رأيت اناسا لايملكون قدمين

رجل الاعمال مدين بنجاحه الى زوجته الاولى ومدين بزوجته الثانية الى نجاحه

في امريكا :صدق او لا تصدق

في روسيا :صدق وإلا ...

لاصداقة دائمة ولا عداوة دائمة لكن هناك مصالح دائمة

يجب ان يكون في كل مستشفى اكثر من قسم للإنعاش واحد في داخل المستشفى والثاني بعد دفع الحساب

نحن لا نضحك لأننا كبرنا في السن ونحن كبرنا في السن لأننا لا نضحك

لاتضحك على الذين سقطوا في الطريق فكل الطرق ملتوية طالعة نازلة بك بعد ذلك

اذا لم تخش عاقبة الليالي . ولم تستح فأصنع ما شأت

فلا والله ما في العيش خير . ولا الدنيا اذا ذهب الحياء

8 يوافقون
1 تعليقات
4

مقالات متنوعة تلخص خبرات الكاتب بقالب فكاهي خفيف وتعكس ارائه وانطباعاته حول رحلاته حول العالم , مادة خفيفة مسلية , ومفيدة انصح بقراءته

1 يوافقون
1 تعليقات
0

مؤكد لن يرتفع سعر الإبتسام، ولن تنخفض قيمته

ل انيس منصور

0 يوافقون
3 تعليقات
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين