مختارات #4: للمدن تفرد وحديث -الغرب- - الطيب صالح
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

مختارات #4: للمدن تفرد وحديث -الغرب-

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

حقاً أن لكل مدينة فرادتها وعبقها وسحرها الخاص فباريس التي لها أكثر من قلب وبغداد، وهامبورغ مدت لا تبرح مكانها في ذاكرة الطيب صالح، حيث تدلف إلى أحلامه . كما فيها من ضوء ودفء وحيوية وضوضاء. والرحيل مع الطيب صالح في هذه المجموعة متعة لا تعادلها متعة، فهو ينبش زوايا ذاكرته ويزيح عن أعيننا غشاوة الجهل، إذ يكشف عن كل ما هو مضيء ومشرق في هذه المدن التي تعامل معها ككيانات حية تتنفس وتتوالد وتنمو لا كمدن من الإسمنت والإسفلت، فهو يكشف دائماً عما هو تحت هذه البنى من حيات وتراكمات ثقافية فكرية. "روح الإمبراطور، القائد العبقري نابليون بونابرت قد ترفرف على باريس، لكنك لا تحس بوجوده إلا إذا زرت ضريحه، نابليون الذي ترك أثر أوضح وأعطى المدينة هيئتها التي هي عليها الآن". الناشر: يزعم بعض الإنجليز أن مفردات لغتهم مصادرها ثلاثة: الإنجيل وشكسبير ولعبة الكركت. من بين مصطلحات لعبة الكركت: "All Rounder" وتعني اللاعب "الشامل" وتطلق على اللاعب المكتمل اللياقة والذي يجيد اللعب بمهارة في كل موقع. الطيب صالح -في رأيي- كاتب "شامل" مكنته ثقافته العميقة والمتنوعة وإطلاعه الواسع باللغتين العربية والإنجليزية على علوم اللغة، والفقه، والفلسفة، والسياسة، وعلم النفس، وعلم الأجناس، والأدب، والشعر، والمسرح، والإعلام، أن يروي، ويحكي، ويخبر، ويوصف، ويحلل، ويقارن، وينقد، ويترجم بأسلوب سهل عذب ينفذ إلى الوجدان والفكر كما تشهد هذه المجموعة من "مختارات من الطيب صالح".
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.6 9 تقييم
176 مشاركة

اقتباسات من كتاب مختارات #4: للمدن تفرد وحديث -الغرب-

الشعوب ماذا تصنع حين تبتلى بحكام، كأنما يخرجون من كهوف مظلمة سحيقة في غيابات التاريخ؟ مثل الخفافيش. مثل الكوابيس. لا يمثلون الشعوب ولا يمتّون إليها بصلة.

مشاركة من zahra mansour
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب مختارات #4: للمدن تفرد وحديث -الغرب-

    8

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

المؤلف
كل المؤلفون