المؤلفون > زكريا تامر > اقتباسات زكريا تامر

اقتباسات زكريا تامر

اقتباسات ومقتطفات من مؤلفات زكريا تامر .استمتع بقراءتها أو أضف اقتباساتك المفضّلة.


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • الجبان الحي خير من الشجاع الميت، فقبل اليد القوية وادع في السر أن تكسر، وإذا أردت مطلبًا من كلب فقل له : مولاي الكلب . كن أول من يطيع وآخر من يعصي، فلا رأي لمن لا يطاع .

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    النمور في اليوم العاشر

    2 يوافقون
  • أنا مواطن لا أختلف عن غيري من المواطنين المعوزين ، ثيابي كثيابهم ، ومعدتي كمعدتهم ، وأخاف كما يخافون …

    وعندما منحتني الدولة شرف العمل في مصنع تملكه ، وطالبت بعد أشهر قليلة بزيادة أجري متجاهلاً ما تتطلبه المعركة ضد الأعداء من أموال ، ومخالفاً الأوامر الرسمية بوجوب التقشف ، ولم أنتبه إلى مدى الضرر الذي سينزل بالوطن إذا ما لبي طلبي ، فلو كنت قد حصلت على زيادة اجري فسوف ينقص مال الدولة ، وإذا نقص مال الدولة فسينقص ما يدفع ثمناً للويسكي وثياب النساء والسيارات والقصور ، وإذا قل الوسكي وزعلت النساء و غدت السيارات والقصور غير فخمة ، فمن المؤكد تاريخياً وموضوعياً أن فرح المسؤولين عن البلاد سيتضاءل وإذا تضاءل فرح المسؤولين فستصبح معنوياتهم خائرة ، وتصير بياناتهم وتصريحاتهم وخطبهم فاترة ومملة لا ترعب الأعداء …

    ولذا فحين طالبت بزيادة أجري خدمت الأعداء وشاركت في إنجاح حربهم النفسية ، فلأعاقب شر عقاب ".

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    النمور في اليوم العاشر

    1 يوافقون
  • اريد معلومات اضافية من فضلكم

    مشاركة من latifa HD ، من كتاب

    النمور في اليوم العاشر

    1 يوافقون
  • الإنسان الكامل مزيج من القذارة والنبل

    1 يوافقون
  • الشاهد الثالث (صحفي): اطلعت على اشعار المتهم (عمر الخيام) فوجدتها تخلو من أي مديح لمحاسن الحكومة.

    القاضي: هذا برهان قاطع على ان المتهم لا يحب الشعب.

    مشاركة من khaled suleiman ، من كتاب

    الرعد

    1 يوافقون
  • المحقق: طارق بن زياد .... أنا متهم بتبديد أموال الدولة.

    طارق: أنا لم أُبدد أية أموال!!!

    المحقق: ألست أنت الذي أحرق السفن؟

    طارق: حرق السفن كان لا بد منه لكسب النصر

    المحقق: لا نريد سماع أعذار. اجب عن سؤالنا فقط. هل أحرقت السفن أم لم تحرقها.

    .

    .

    .

    مشاركة من khaled suleiman ، من كتاب

    الرعد

    1 يوافقون
  • لكي يكون الإنسان سعيداً يجب أن يكون له شئ ما ،، ملكه ويخصه وحده

    مشاركة من فريق أبجد ، من كتاب

    صهيل الجواد الابيض

    1 يوافقون
  • تنبه الملك يوماً إلى أن ما في خزانته من ذهب وفضة قد تناقص، فاغتم، وطلب من وزيره النصح، فقال الوزير دون تفكير: "سنفرض ضريبة جديدة" فهز الملك رأسه موافقاً، وكلّف وزيره بتنفيذ ما اقترح. وابتدأ الجباة يطوفون في المدن والقرى وبرفقتهم رجال الشرطة، يرغمون الناس على دفع الضريبة الجديدة، ومن لا يدفع، يهان ويضرب ويسجن. وأتى يوم نفذ فيه صبر الناس، وانفجر غضبهم، فساروا في حشد ضخم قاصدين القصر الملكي وأصواتهم تصعد قوية ساخطة على الظلم. ولما علم الملك بما حدث، سمح لوفد يمثل المتظاهرين بمقابلته، وأنصت باهتمام لما قاله أعضاء الوفد من كلام كئيب مؤثر عن الجوع والسجون والضريبة والوزير الظالم، وأعرب عن دهشته واستنكاره لما سمع، وقال بصوت متهدج خجل: "كيف سألت ربي يوم القيامة؟ أتظلم رعيتي دون أن أعلم... أنا الذي كرّس حياته لخدمة المعوزين والمساكين واليتامى والأرامل؟!" ونهض واقفاً، وأعلن بصوت صارم طرد الوزير من منصبه ومصادرة ما يملك من قصور وأموال عقاباً له على جوره واحتراماً لإرادة الرعية. غادر الوفد القصر الملكي، وأبلغ الناس الناقمين بما جرى، فتصايحوا فرحين شاكرين للملك مؤازرته للعدل والحق غير أن الجباة في اليوم التالي تابعوا طوافهم على البيوت والدكاكين

    1 يوافقون
  • ممكن اعرف كتاب الذي يتظمن حياه

    مشاركة من hadi Alsamlaei ، من كتاب

    القنفذ

    0 يوافقون
  • كان عبدالنبي الصبان رجلا ضخما، طويل القامة، عريض الكتفين، اعتقل ليواجه اتهاما بأنه في كل لحظة يستنشق من الهواء أكثر من حصته المقررة، فلم ينكر، وأقر بأن السبب يرجع إلى أنه يملك رئتين كبيرتين هما وحدهما المسؤولتان، فأحيل توا إلى مستشفى ليغادره بعد أسابيع رجلا جديدا ذا قامة قصيرة وصدر ضيق ورئتين صغيرتين، يستهلك يوميا هواء يقل عن الحصة المقررة له رسميا"

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    الحصرم

    0 يوافقون
  • كنت دائما أقول إني لن أتزوج إلا امرأة تنظر إليَّ، فأحس بخوف لا يزول إلا حين تبتسم

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    الحصرم

    0 يوافقون
  • الأهبل وحده يفرح بالانتقال من سجن صغير إلى سجن كبير

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    الحصرم

    0 يوافقون
  • جاع المواطن سليمان , فأكل جرائد زاخرة بمقالات تمتدح نظام الحكم وتعدد محاسنه المتجلية في محو الفقر . ولما شبع شكر الله رازق العباد وآمن ايمانًا عميقًا بما قالته الجرائد !

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    النمور في اليوم العاشر

    0 يوافقون
  • استلقت رندا على سريرها الصغير متعبة، وحاولت أن تنام. فقال الليل لها: "احكي لي حكاية".

    قالت رندا: "لا أعرف أي حكاية".

    قال الليل: "ولكن أمك روت لك حكايات كثيرة".

    قالت: "نسيتها".

    قال: "سأزعل".

    قالت: "ازعل".

    فزعل الليل، وصار أسود.

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    النمور في اليوم العاشر

    0 يوافقون
  • “كانت رندا جالسة فى غرفتها لحظة جاءها عصفور صغير وقال لها وهو يبكي "ماما...ماما" فسألته بلهفة عن سبب بكائه، فأنبأها بأن قطاً حاول أن يأكله.

    فغضبت رندا وأقسمت أنها ستكره القطط,لكنها تجاهلت قسمها عندما التقت بقط جائع

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    النمور في اليوم العاشر

    0 يوافقون
  • ابتسم الرجل الأنيق مرة ثانية، وقال: إذن أنت جائع وبلا نقود؟ يمكنني في مثل هذه الحالة أن اعتبر نفسي منقذك، فلولاي لسرقت وقتلت. أتحب القتل؟ قلت: أنا أحب كل التجارب الجديدة

    0 يوافقون
  • تملّقوا الأثرياء وذوي المناصب، تملّقوا التافه والضحل والأجوف والمهرّج، فالمستقبل الوضّاء لهم لا لغيرهم

    0 يوافقون
  • ولكن الموت ملجأ للرجال الذين هرموا

    0 يوافقون
  • وهطلت الأمطار فوقي, فبكيت بذل, وقلت بصوت مرتفع: آذار نيسان مايس.. الثلاثاء الاربعاء الخميس.. متى يتوقف هذا الركض المجنون؟ سأدفن يوماً في حفرة, ويظل النهر حياً. ليتني نهر

    0 يوافقون
  • وأحنيت رأسي في شارع مقفر, واستولى علي خجل ممتزج بخوف عندما بصق في وجهي مخلوق لا أعرفه - ربما كان أبله - وقال: اقتلني ان شئت.. ألم تغضب؟

    قلت: أتحب الموت إلى هذه الدرجة؟

    قال: الموت شهي كامرأة ناضجة

    قلت: انتحر اذن

    قال: أنا لا أملك ثمن خنجر يميتني. ليتني أملك ثمن خنجر

    فأعطيته نقوداً تكفي لتحقيق أمنيته, ثم سألته بينما كنت أفكر في صبية نضرة كسنبلة خضراء, انتحرت خلسة ذات ليلة: هل ستنتحر الأن؟

    فضحك بمرح وقال: الحياة جميلة

    0 يوافقون
اقتباس جديد
1 2