المؤلفون > مصطفى جواد

اقتباس جديد

مصطفى جواد

1904 توفي سنة 1969

نبذة عن المؤلف

علّامة وأستاذ لغة عربية عراقي. يُعَد أحد عمالقة اللغة العربية البارزين في العراق الذين خدموا اللغة العربية وأسّسوا قواعدها. كان معلما ومربيا ورائدا وأديبا وفنانا وفيلسوفا وعبقريا. وبالرغم من كونه تركمانيا، إلا أنه خدم اللغة العربية أكثر من لغته الأم التركمانية، وقال كلمته المشهورة "جئت لأعلم العرب لغتهم". كتب العديد من الأبحاث عن اللغة العربية وله مؤلفات حول سُبُل تحديث اللغة وتبسيطها. اشتهر لدى عامة الناس بسبب برنامجه التلفازي والإذاعي اللغوي الشهير "قل ولا تقل"، الذي تم إصداره لاحقا في كتاب.
4.1 معدل التقييمات
04 مراجعة

اقتباسات مصطفى جواد

قل : السكك الحديد.

ولا تقل : السكك الحديدية.

وذلك أن السكك المذكورة مصنوعة كلها من الحديد، ولم يضف إليه شيء آخر من الفلزات والمعدنيات، وكان الناس يقولون "سافر فلان في قطار السكة الحديد" وكذلك كانوا يكتبون حتى ظهر مؤلف "تذكرة الكاتب" أسعد خليل داغر، فدعا الناس إلى ترك هذه العبارة مع أنها صحيحة، قال في تذكرة الكاتب - ص 41- "ويقولون : سافر فلان في السكة الحديد فكأنهم يضيفون السكة إلى الحديد أو يجعلون الحديد أو السكة الحديدية" انتهى قوله. وهذا القول من الأوهام، لأن المقرر في كتب النحو أن الشيء إذا وصف بالجوهر أي المادة، وكان جميعه من تلك المادة فيؤتى بالمادة بعينها من غير إضافة، تقول : الخاتم الذهب، لأنه كله من الذهب والكأس الفضة لأنها كلها من الفضة، والسكة الحديد لأنها كلها من الحديد والكرسي الخشب إذا كان جميعه من الخشب.

أما إذا أضفت إلى ذهب الخاتم قليلا من الفضة أو غيرها مثلا فحينئذ تقول : "الخاتم الذهبي" للدلالة على أن أكثره ذهب .........

ولزيادة البيان أقول إذا كان عندك مشوش أو منديل مصنوع من الحرير الخالص قل : المنديل الحرير. وإذا كان مع الحرير قطن أو غير ذلك من مواد الغزل جاز لك أن تقول "المنديل الحريري". فالنسبة إذن لا تفيد أن المنسوب هو من ذات المنسوب إليه بل تفيد أن له صلة به ومجانسة وما جرى مجرى ذلك، أعني أن النسبة تفيد الجزئية لا الكلية.

مشاركة من فريق أبجد
اقتباس جديد كل الاقتباسات
  • كتب مصطفى جواد

لا يوجد على أبجد كتب لهذا المؤلف

ساعدنا لإثراء المحتوى، أضف كتابًا لهذا المؤلّف