طاهر الجزائري > اقتباسات طاهر الجزائري

طاهر الجزائري

عدل معلومات المؤلف لتغيير تاريخ الميلاد أو البلد
عدل معلومات المؤلّف

اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • كتاب جميل جدا

    مشاركة من نــــصــــراوي 📿 ، من كتاب أشهر الأمثال
    4 يوافقون
  • ما أخرجه البخاريُّ في صحيحه عن أبي موسى عن النبيﷺأنه قال: مَثَلُ الذي يقرأ القرآن كالأُترجَّةَ طعمها طيب وريحها طيب، والذي لا يقرأ القرآنَ كالتمرة طعمها طيب ولا ريحَ لها، ومثل الفاجر الذي يقرأ القرآن كمثل الريحانة ريحها طيب وطعمها مر، ومثل الفاجر الذي لا يقرأ القرآنَ كمثل الحنظلة طعمُها مر ولا ريح لها.

    مشاركة من Reham Mostafa ، من كتاب أشهر الأمثال
    2 يوافقون
  • جميل مايحمل هذا الكتاب

    مشاركة من ومضة قلم ، من كتاب أشهر الأمثال
    2 يوافقون
  • "واﻧﻈﺮ إلى ﻫﻤﺰة (إﻣﱠﻌﺔ)، وﻫﻮ اﻟﺬي ﻳﺘﺎﺑﻊ ﻛﻞ أﺣﺪ على رأﻳﻪ وﻳﻘﻮل ﻟﻪ: (أﻧﺎ ﻣﻌﻚ). وﻣﻨﻪ ﻗﻮل اﺑﻦ ﻣﺴﻌﻮد: (ﻻﻳﻜﻮﻧﻦﱠ أﺣﺪﻛﻢ إﻣﱠﻌﺔ). وﻗﺪ ﺟﺎء في الأثر : ( اُغدُ عالِماً مُتَعلِماً ولا تَكُنْ إِمَّعَة)."

    مشاركة من Mohammad M Hamo ، من كتاب الكافي في اللغة
    2 يوافقون
  • وﻗﺪ ﻇﻬﺮ ﻣﻦ اﻟﺒﺤﺚ واﻟﻨﻈﺮ أن ﺗﺮﻛﻴﺐ اﻟﻬﻤﺰة ﻣﻊ اﻟﺒﺎء ﻳﺪل ﻋﲆ اﻟﻨﻔﻮر واﻟﺒﻌﺪ واﻻﻧﻔﺼﺎل، وﻳﻈﻬﺮ ذﻟﻚ ﰲ: »أبﱠ« و »أﺑﺪ« و »أﺑﻖ« و »أﺑﻰ« وﻧﺤﻮﻫﺎ؛ ﻓﺈن ﻛﻞ واﺣﺪ ﻣﻨﻬﺎ ﻻﻳﻔﺎرﻗﻪ ذﻟﻚ المعنى، ﻳﻘﺎل أبﱠ إذا ﺗﻬﻴﺄ ﻟﻠﺬﻫﺎب، وأﺑﺪت اﻟﺒﻬﻴﻤﺔ إذا ﻧﻔﺮت وﺗﻮﺣﺸﺖ، وأﺑﻖ اﻟﻌﺒﺪ إذا ﻫﺮب ﻣﻦ ﺳﻴﺪه، وأﺑﻰ اﻟﺮﺟﻞ إذا اﻣﺘﻨﻊ.

    مشاركة من Mohammad M Hamo ، من كتاب الكافي في اللغة
    2 يوافقون
  • تذكَّرَ نجدًا والحديث شجون

    فجُنَّ اشتياقًا والجنون فنون

    مشاركة من Salman ، من كتاب أشهر الأمثال
    0 يوافقون
  • وأكثر مايشكل في الشعر من الكلم في الأكثر: الكلم التي ترد في القوافي، ولايخفى أن للقوافي شأناً غير شأن غيرها، حتى تغاضوا فيها عن ورود الغريب الذي لم يتجاوز الحد في الغرابة لمكان الإضطرار إليها، ويكفيك ماشاع من قول الناس: (( هذا مما جرَّته القافية)) ويذكر أن بعض أهل الأدب عمل أبياتاً في وصف مدامة شربها وذكر فيها أنها جعلته في العيِّ يحكي فلان بن فلان، ، فسمع بذلك المهجوُّ فقال له: لمَ هجوتني وأنا من أصدقائك؟ فقال: لأنك قعدت على طريق القافية.

    مشاركة من Mohammad M Hamo ، من كتاب الكافي في اللغة
    0 يوافقون
اقتباس جديد
1