أحمد قطليش

أحمد قطليش

كاتب × مجموعة قصصية "هذا الرخام تشقق" . مجموعة نثريةوشعرية "مذاق باب شرقي" 
41 مراجعات
35 تقييمات
623 يتابعني
183 أتابعهم

أبجديات أحمد قطليش

أحمد يا أبو القطاليش، كيف حالك يا رجل؟
كل سنة وانت طيب، وإن شاء الله يعاد عليك العام القادم وأنت في أسعد الأحوال :).

قبل 3 ايام
  • أوافق (0)
  • 0 تعليقات

كل عام و انت بخير يا أحمد.

قبل 4 ايام
  • أوافق (0)
  • 0 تعليقات

عبّر قائلاً:

من قصيدة محمود نقشو "الهواجس" صوت أحمد قطليش
https://soundcloud.com/ahmed-n-katlish/ontpbtrcjufh
ما أغربَ الشهواتِ حين تمرُّ غيمتُها على قَفْرِ المسافةِ.
أو تثورُ خلالَها
شيءٌ حزينٌ أن تعودَ وقد خَبَا ضوءٌ العميقِ على خطاكَ،
وأن تعودَ وقد رَمَتْكَ الريحُ في أرضِ الهواجسِ..
كي تزيدَ سؤالَها
وأشدُّ من هذا التنهّدِ انّكَ استهديتَ بالأعماقِ..
هذي ضفّةٌ لا تستطيعُ نَوَالَها
ها أنتَ حيٌّ يابسُ القَسَماتِ..
مَيْتٌ تستطيعُ تَلَمُّسَ الجدرانِ في زنزانةِ الباقينَ..
من زمنِ الرمادْ
ها أنتَ والأحجارُ بعضٌ من تفاصيلِ المكانِ..

كلاكما عارٍ سوى من وقتِهِ المحبوسِ في قاعِ
السوادْ
ما أزيفَ الضحكاتِ في هذا الهجيرِ،
وهل أشدُّ من القراءةِ فوقَ شاهدةِ الحَواسِ..
وقد ذَرَتْكَ الريحُ عندَ النبعِ غصناً يابساً لا يستهلُّ مطالَها؟
شيءٌ غريبٌ أن تظلَّ على حيادِ الرملِ..
بين المعبدِ المحروقِ والشفقِ المعلّقِ في سديمِ
الشكِّ..
ترنو للهواجسِ وهي تُحْرِقُ فيكَ أذيالَ الوساوسِ،
ثمَّ تُحْرِقُ (حالَها)!
ما للسؤالِ وما لَها
لقد اهتديتَ وما اهتديتَ..
أَ وجهةٌ تلكَ الحرائقُ أمْ لهذا المستحيلِ دروبُهُ..
فيما تبقّى من مداراتِ اللهبْ؟
ولهُ دروبُ الرحلةِ البيضاءِ حتّى يستهلَّ العالمَ الأبْهى..
ويوقظَ في الحزينِ الحزنَ،
والمكسورَ في هذا القصبْ
يا أيّها الولدُ الشقيُّ المُسْتَلَبْ
ما همّ لو قُضيَ الطريق ولم تصلْ بَعْدُ الإشارةُ،
والخيولُ تَحَدَّرَتْ في شاطئيكَ،
وضعتَ في بعضِ التعبْ؟!
وظمئتَ حتّى لم تجدْ من أخضرٍ يزهو على بعضِ المكانِ،
وما المكانُ سوى تفتُّحِكَ الذي ما غامَ إلاّ وانسكبْ
أسفُ البياضِ عليكَ حينَ تحاولُ الإطراقَ في هذا الذهولِ،
وتقتفي ودَّ الحَبَبْ
ما هكذا قرأ المُريدُ النصَّ..
بعضُ النصِّ أخرجَ بعضَهُ من سَطْوَةِ المألوفِ..
فاشْتَبَهَتْ قراءَتُهُ عليكَ،
وما أظنُّ الدَلْوَ في البئرِ انْقَلَبْ
الحالُ من هذا المُحَالِ،
وأهْوَنُ الأمرينِ أنْ تَرِدّ الغديرَ كحالِكَ الأولى..
كأنَّ الوقتَ في الوقتِ انْسَكَبْ
وتَجَمْهَرَ الصَحْوُ المُريبُ..
فما ترى غيرَ الهدوءِ المُسْتَريبِ..
يُؤَرِّقُ النُدْمانَ في بَهْوِ الصخَبْ
كلٌّ يُحاورُ في الخَفَاءِ شُهودَهُ،
والكلُّ في الكلِّ النتيجةُ والسببْ
ما أزيفَ الضحكاتِ حينَ تكونُ هاربةً من الشفتينِ..
فارسمْ يا غريبُ ظلالَها
فوقَ المرايا مرّةً،
ودَعِ البدايةَ للبدايةِ..
لو أردتَ نَوالَها
إنَّ الشواطئَ لا تملُّ الموجَ..
بعضُ الموجِ صارَ رمالَها.
والآنَ يَعْثُرُ مَنْ يُريدُ السيرَ في هذا السديمِ على القواقِعِ
والعوالقِ،
والكثيرِ من القراءاتِ البغيضةِ فوقَ قبرِ الحاضرِ
الأعمى..
وبعضَ الشاهدِ الباقي على عصرِ الخَواءْ
والآنَ يحملكَ المسيرُ إلى السؤالِ..

قبل 116 يوم
  • أوافق (0)
  • 1 تعليقات

يااه !

قبل 116 يوم

عبّر قائلاً:

كيف لوجهكِ أن لا يشبه الموسيقا.
وأنا كلما قلت دمشق له صار أكثر شجواً
كلما قلت أني بلا أحدِ هذا المساء اتضح في العتم "كونشيرتو"
كلما حزّ التوقُ فيَ انفلت الايقاع منه دمعتين!

قبل 128 يوم
  • أوافق (0)
  • 0 تعليقات
النباهة والاستحمار (الآثار الكاملة #13)

كتب مراجعة جديدة
النباهة والاستحمار (الآثار الكاملة #13)
تأليف علي شريعتي

يبدأ الكاتب علي شريعتي هذا المحاضرة التي جمعت بكتاب بشّد أذهان الناس لما سيطرحه وذلكَ من خلال تحجيم قدرة عقول جميع شرائح المجتمع من العالِمِ إلى الأُم ... اقرأ المراجعة

قبل 142 يوم
  • أوافق (0)
  • 0 تعليقات

عبّر قائلاً:

من مقاطع للكاتب ابراهيم جابر ابراهيم بصوت أحمد قطليش

https://soundcloud.com/ahmed-n-katlish/5m0d4jcxwtdv
أربّي " الغيابَ " في منزلي مثل ذئبٍ صغير .

لا يعُضُنّي
.

لكنَّهُ يوقظني عواؤه في الليل : يا أبي ؛ أنا وحيدٌ مثل ذئبٍ صغير !

مثل نجمٍ مريضٍ وخافت أقفُ على بيتك : يمرُّ الأنبياءُ في طريقهم للشُغل أو للفكاهة ، ويضحكُ مني طفلٌ أعمى ، تمرُّ النســاءُ الطامعات يحملنَ جرار الزيت الى بيوت الهناءة .

ولا أحدَ يضع يده على كتفي .
..

أنا الوحيد هناك مثل شجرةٍ قطعوا ظِلّها ،

لا أحد هناك يقول لي : صباح الخير .
لا امرأة تهجرني
أو أهجرُها بسبب البهار في الطَعام .
لا ريح خفيفة ترجُّ الباب .
.

مثل جرزة الصوف الخَشِن يحكُّ الشوقُ عيني ، وأنـا أقلّبُ الصور القديمة : نقف أنا والحب مثل شقيقين ( هو الطويل الذي يقفُ الى اليسار ) ..
.

لا أحد هناك يغفرُ لي

أقتاتُ على ضحكاتٍ قديمةٍ دون تذكّر أسبابها

ثُمّ أُعلّقُ صورتي في البيت وأبكي عَلَيها



كأنّني أنتظـرُ أحــداً
أنظرُ للساعة كلّ خمس دقائق مرّتين
أقوم لأطمئنّ على نظافة الأكواب ، واتفقدُ صحنَ الفاكهة
أجرّبُ ابتسامتي أمام المرآة
أرفع رماد السيجارة الذي وقع قبل قليل عن السجّادة البيضاء
أفتحُ البابَ وأقرعُ جرس الباب ( لأكون أكيداً بان الكهرباء لم تتعطّل اليوم )
أجلسُ باسترخاء لأبدو أمام نفسي ( الفضولية ) هادئـاً
وأقول لي : كنتَ تنتظرُ أحداً ولسببٍ ما ربما لن يجيء !
فأهزُّ رأسي موافقاً ..
وأعيدُ صحن الفاكهة للثلّاجة
.
هكذا أطردُ الوحشة كل يوم ؛ فأنــا لستُ وحيداً ، إنما لسببٍ ما أجلسُ وحدي !

قبل 144 يوم
  • أوافق (0)
  • 4 تعليقات

يا رجل!

قبل 143 يوم

اييه! هه

قبل 143 يوم

قرأت الوحيد لا شريك له ؟

قبل 142 يوم

لأ

قبل 142 يوم

كيف حالك يا رجل؟
أتمنى أن تكون بخير :).

قبل 148 يوم
  • أوافق (0)
  • 2 تعليقات

وأنا أتمنى يا صديقي ...
:)
كيف حالك

قبل 144 يوم

أنا تمام الحمد الله..
منور المنطقة :)

قبل 142 يوم

عبّر قائلاً:

أنا سعيد بأبجد!

يخطر في بالي :D

قبل 157 يوم
  • أوافق (0)
  • 3 تعليقات

ههههههه... معناته ورينا همتك :)

قبل 157 يوم

اقوم انضف الموفع بعنب ههه

قبل 157 يوم

يعني

قبل 157 يوم

عبّر قائلاً:

الأطفال ,,, لاجئون سيئون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مخطئُ من يظنُّ أنَ على الأطفال السوريين اللاجئين أن يكونوا مؤدبين ومهذبين ولبقين و"شطار" كما تتكلم المعلمات عن تلاميذهن في المدارس الخاصة ، أو من يعتقد بأن الأطفال "سيئي" التعامل الذين يراهم في مخيمات اللجوء قد كانوا كذلك في بلدهم فيشعر بالنزق منهم ومن أهلهم.
كيف للأطفال الذين تفتحت عيونهم على ثورةٍ وحربٍ لا يمكنُ للكبار إدراكها أن يحافظوا على حِسهم بأعمارهم وبما ما يُتمنى منهم؟!. كيف وقد رأوا القتل والقذائف والمنازل المدمرة والمهجرين وعاشوا تجربة طريق اللجوء المريرة والخطرة إلى المخيمات وانتهى بهم المطاف إلى كرت المفوضية وتحويل اللاجئين إلى طالبين للمعونات فسقطت أمامهم الكثير من القيم الإنسانية التي ما بدأوا بتعلمها في مدارسهم التي أقصوا عنها!
من الطبيعي أن تجد أطفالاً يتسولون منك على باب مخيم الزعتري ويكذبون عليك أيضاً لكنك سترى أيضاً أطفالاً لا يتسولون الناس بل يبيعون ما منّت عليهم المفوضية به أو أطفالاً بعرباتٍ يعملون مقابل قروش قليلة وسيشعرون بالانهم استطاعوا أن يستغلوك لو أنهم قاموا بإيصال حاجيات الناس بدينارٍ ونصف بدلاً من الدينار المتعارف عليه. في المخيمِ ستجد أطفالاً يرمونك بالحجارة ويشتموك بلا سببٍ أو يتعلقون على سيارتك وتشتمهم. لكنك ستجد في المخيم أيضاً أطفالاً يبكون إن حدثتهم عن مدارسهم وأحلامهم. وقد يكونوا ذات الأطفال الذين قامواً برميك بالحجارة وهم أيضاً إنّ حدثتهم ستجد أن لديهم وعياً صقلته الحرب فأصبحوا أكثر قدرة وطاقة من شبابٍ عاشوا في ظروفٍ طبيعية.
خيامٌ وكرفاناتٌ متلاصقة وحماماتٌ عامّة ومدارسُ بدائية في بقعة من الأرضِ تقوم بزيارتها جمعياتٌ ووفود ونجومٌ عالميون . هذا هو المخيم الذي على الأطفال أن يخرجوا منه معافين إنسانياً!. عشرات من الجمعيات المنظمات العاملة في شؤون الطفل منتشرة في بلاد اللجوء ووجودها اسمي فقط مع بضع نشاطات سطحية ليوضع وراء وجودها الكثير من علامات الاستفهام.
ما يزيد عن المليون طفل لاجئ حتى الآن بينهم أزيد من 70 ألف طفل يعيشون في المخيمات بدون أب، بل وأكثر من3700 طفل غير مرافقين بأي من الوالدين. كل هذه الأرقام ينتظرها مستقبلٌ مجهول بالترافق مع حملة كراهيةٍ تجاه الطفل السوري الذي لا ذنب له، وأكثر من ذلك في الأردن وحدها سجلت دائرة الأحوال المدينة ما يزيد عن عشرة آلاف حالة ولادة بين السوريين في سنة 2013 . عداك عن مئات الحالات التي لا تستطيع أن تُسجل لعدم وجودِ أوراقٍ ثبوتية للوالدين. كل هذه الأعداد ستكون مكوناً من مكونات الشعب السوري مستقبلاً ولا توجد أي آلية لبناء صحيٍ لهذا الجيل. بل الإكتفاء بالقول "مساكين... الله يعينهم"..
أحمد قطليش

قبل 161 يوم
  • أوافق (0)
  • 2 تعليقات

وضعت الأصبع على الجرح

قبل 139 يوم

اللهم ارفع عنهم البلاء .. اللهم اشدد بأسك على الطواغيت
اللهم انتصر للمظلومين

قبل 71 يوم

عبّر قائلاً:

الشاعر ماهر رجا
صوت أحمد قطليش
شوك القلق
https://soundcloud.com/ahmed-n-katlish/opfkujmmgncd
إنني عادة ارتجف
أرتجف في الصباح إذا ما أفقت
وقد اخرج الكون أطياره في سلال الرماد.
أرتجف ،
لو فتحت النوافذ ذات شتاء
فصار الرذاذ الطفيف خيولا
تموت على حافة النافذة
أرتجف .. إن مشيت قليلا
أرتجف .. إن بقيت وحيدا كقارب صيد
أرتجف .. .إن كتبت
وإن مر بي
في شرود الخواطر قبر صغير
تعلق قلبي يوما على نقشه
ثم اقسمَ ألا يعود معي
أرتجف كلما
أقبل الليل وفاتحني
بالهواجس والذكريات
وكان السكون البليد يقلم أظفاره
جالسا في الدفاتر
في الركن
فوق المقاعد
تحت البساط
أرتجف ..عندما ،
بين حشد من الناس أشعر أني وحيد
وأن الفضاء الفسيح يضيق علي
وكم ارتجف
إن ذكرتكِ
كم أرتجف
إن نسيتك ِ
هذا أنا
عادة ارتجف
عادة أدرك أن جهنم
حتى جهنم
لن تخرج البرد من قامتي
عادة، يطلع من خط كفي
سحاب الأرق
لن أعيش طويلا
وحين أموت
سنبت فوق ضريحي
شوك القلق.

قبل 169 يوم
  • أوافق (0)
  • 0 تعليقات

عبّر قائلاً:

لمْ يكن لخبزِ القدسِ الذي تذوقتهُ اليوم طعماً خاصاً. لم أشعر مثلاً أن شفتيّ جبلت بالزعترِ البريّ ولم اشعر بقداسة أضراسي الملتهبة التي تمضغه.
الأمرُ كانَ طبيعياً للغاية حتى أني لم ألتفت للكتابة العبرية على الكيس الخارجي.
المدن لم تعد قادرةٌ على شدنا. أفلتنا من كبّة الصوف التي لطالما أقنعتنا أنها تنسجها لنا أو ننسجها لها. عرتنا وعريناها نحن اللاهثون أبداً ...
على الأمور أن تعود لطبيعتها أن تكون المدن الجميلة غير مقدسة لنستطيع أن نحبها ببساطة .
لأستطيع أن أقول لدمشقَ مثلا:

تجي نشرب قهوة اليوم المسا؟
ترد علي : حل عني من وراكن بدي اشرب نبيد!

قبل 171 يوم
  • أوافق (0)
  • 1 تعليقات

على الأمور أن تعود لطبيعتها أن تكون المدن الجميلة غير مقدسة لنستطيع أن نحبها ببساطة!
لقد راودتني هذه الجملة اليوم وأنا أقرأ صفحات رواية "بينما ينام العالم" .. التقديس أحياناً يسبب الألم!

قبل 171 يوم

عبّر قائلاً:

مقاطع من قصائد لبابلو نيرودا_ صوت أحمد قطليش
صمتك صمت نجمة ... بهذا البعد وهذه البساطة

لا احبكِ كما لو انكِ وردة من ملح.

او حجر ياقوت، او سهم من قرنفلات تشيع النار:

احبكِ مثلما تحَبّ بعض الامور الغامضة،

سرا، بين الظل والروح.

احبكِ مثل النبتة التي لا تزهر

وتخبىء في داخلها ضوء تلك الزهور

وبفضل حبكِ يعيش معتماً في جسدي

العطر المكثّف الطالع من الارض.

https://soundcloud.com/ahmed-n-katlish/rek8qjkupls1

قبل 172 يوم
  • أوافق (0)
  • 2 تعليقات

أتمنى لو أستطيع القاء القصائد مثلك... ما السبيل إلى ذلك؟

قبل 171 يوم

الأمر بسيط لكنه بحاجة إلى قليل من التدريب على النَفَس وطريقة أخذه وأيضا على التمكن من الحروف. ومعرفة صوتك جيداً لتسطيعي أن تخرجيه بالطريقة التي تلاؤمه.

قبل 171 يوم

عبّر قائلاً:

دثريني بعينيك ... إن العيون تطاردني
مقطع من قصيدة لا تحسبنّ لممدوح عدوان بصوتي
https://soundcloud.com/ahmed-n-katlish/vnus5zdmr2ni

قبل 174 يوم
  • أوافق (0)
  • 0 تعليقات

عبّر قائلاً:

ووجهكِ من يوقف رأسي عن الدورانِ قليلاً.
لأنتبه أن عينيك بئريتين.
وأني لم أحلق ذقني هذا الصباح.
وأنني منذ وقتٍ لم أغني ولم أكتب الشعر في ربكةٍ.
وجهكِ من يوقف رأسي عن الدوران قليلاً... بقدر اغفاءةٍ في يديك.

قبل 179 يوم
  • أوافق (0)
  • 0 تعليقات

عبّر قائلاً:

الكتابةُ؛ كشفُ تصدعٍ في سقف الروحِ التي لا يزالُ فراغُ السماء يقطُرُ فوقها: هاجساً... هاجساً...

الكتابةُ؛ اصطياد حبة أوكسجينِ زائدةِ في شهيقكِ. تُحدث ربكةً في الريحِ.
وارتباكُ الريحِ موسيقا... موسيقا...

الكتابةُ؛ شهقةُ روحٍ كانت قد عبّت نهرَ حكايا ثمَّ انبجست.

قبل 181 يوم
  • أوافق (0)
  • 2 تعليقات

" ﺍﻟﻜﺘﺎﺑﺔُ؛ ﺍﺻﻄﻴﺎﺩ ﺣﺒﺔ ﺃﻭﻛﺴﺠﻴﻦِ ﺯﺍﺋﺪﺓِ ﻓﻲ ﺷﻬﻴﻘﻚِ. ﺗُﺤﺪﺙ ﺭﺑﻜﺔً ﻓﻲ
ﺍﻟﺮﻳﺢِ.
ﻭﺍﺭﺗﺒﺎﻙُ ﺍﻟﺮﻳﺢِ ﻣﻮﺳﻴﻘﺎ ... ﻣﻮﺳﻴﻘﺎ..."
رائعة جدا..

قبل 181 يوم

من أجمل ما قرأت

قبل 179 يوم

عبّر قائلاً:

https://soundcloud.com/ahmed-n-katlish/u8bzbt6rp6tq/related
بصوتي قصيدة :احتراقات القمر المشاكس _عدنان الصائغ
في الليلِ،
كانتْ نجمةُ القلقِ الشريدةُ
تقتفي خطوي إلى بيتِ التي
منحتْ دمي هذا التوهجَ والجنونْ
كانتْ تقاسمني التسكعَ في الطريقْ
حتى إذا تعبتْ,…
ستتركني وحيداً…
بين نافذةٍ تضيءُ,
وزهرةٍ حمراء تذبلُ…
بين قلبي,
والقصيدةْ…
في الليلِ…,
أسترقُ الخطى
وأمرُّ كالقمرِ المغني
كالغريبْ
بين النوافذِ
والأزقّةِ
والسطوحِ النائمةْ
مالي، ونافذة تضيءُ… وتنطفي
مالي، وسيدة لها شَعرٌ من الأبنوسِ
توعدني
وتتركني ببابِ حديقةِ الأملِ المواربِ,
ذابلاً
وحدي، وزهر الياسمينْ
وحدي، ونجمة روحي البيضاء في ليلِ القصيدةْ
وحدي، أضيء!

قبل 185 يوم
  • أوافق (0)
  • 3 تعليقات

جميلة .. لكنك قد تجاوزت بعض الأبيات، لم؟

قبل 185 يوم

سقطت سهوا هه

قبل 182 يوم

هههههههههه :)

قبل 182 يوم

عبّر قائلاً:

من كتر ما دبل الحكي ووطحلب نمي ع شفاه.
بيطلع ع بالي إلمحك تا تطلع الكلمة ورا الكلمة بحبق انخلق من طلعتك.
وييجي ع بالي ضيعك . ليصير هالطحلب شجر ويظللك لما عبالك تتكي.

كل ما بضيّع طلعتك بفرش زغب بالعتم وانطر تا تجي..
شو هالعتِّم..
طلي تيضحك هالعتم بنجوم.
وعدّ الشغف تا نام!
نجمة ورا نجمة تلملم ضحكتك
ما بنام!
لولا تجي!... لولا ترجع الضمّة
اقطف غمامة تستّر غرقتي بشعرك.
تستر ربكتي كل ما لمحت على عنقك غفي...
وشم الحكي منك..
وارجع ضيّعك.

بالغيب؛ انتِ
ما اذكرك لحظة ورا لحظة.
لكن إذا ما بذكرك لحظة
بيطلع عبالي نبيد
وكنكن عليكي وعتقك فيي
يمكن شي مرّة تغرقي فيي
ونتوه من قارب خشب تحنن عليه الموج.
عالسكت ... كل ما إجي تا قبلك تتمرجح الموجة!
ما ألأمه هالبحر!

كيف الحكي رح ينختم..
ما بينختم..
ما بكتفي... كل ما تروحي وتختفي..
ما بتختفي

قبل 187 يوم
  • أوافق (0)
  • 8 تعليقات

؟؟؟

قبل 186 يوم

ذكرتني بقصائد الاستاذ طلال حيدر :)

قبل 186 يوم

ربما تصبح أغنية في يوم من الأيام ....جميلة

قبل 186 يوم

جهاد مصدومة من العامية . ؟ هه

هالة أشكرك :)

هبه يمكن :)

قبل 186 يوم

:)

قبل 186 يوم

أنا مفكرتها أغنية

قبل 185 يوم

انا بكتب هيك احيانا حلوة ما احلى من الفصحى هههه

قبل 185 يوم

عبّر قائلاً:

https://soundcloud.com/ahmed-n-katlish/qnpirrl9pnxa
من رواية : تلك العتمة الباهرة
بصوتي

قبل 190 يوم
  • أوافق (0)
  • 2 تعليقات

رااااائِع :)

قبل 189 يوم

مزيج من الموسيقى والصوت الجميل .. أبدعت يا أحمد :)

قبل 189 يوم

عبّر قائلاً:

مئة كتاب نصيحة من مثقف أحبه..
معاذ بني عامر
بناء على طلب عديد أصدقاء، فإني أورد أدناه أسماء مائة من الكتب، مع مراعاة الآتي:
1- استلهام هذه الكتب لمجمل الخبرة الإبداعية البشرية؛ قديمها وحديثها.
2- تحفيز الاطلَّاع على وجهات نظر متعددة، بحيث تصير الذات أكثر انبساطية في تعاملاتها مع إحداثيات الوجود.
3- تشكيل خارطة ذهنية مُتعدّدة ومتنوعة، على اعتبار اختيار مؤلفات من حقول معرفية شتّى.
قبل ذلك أشير إلى أن جميع الكتب التي سآتي على ذكرها كُنتُ قد قرأتها من قبل، وما إيرادي لها إلا من باب الاجتهاد في سبيل إخراج الذات من عزلتها الثقافية، ومساهمة في بلورة تواضعيتها واندماجيتها في هذا الوجود العظيم.

عنوانين الكتب:

1- مع القفزة الكمومية/ فريد آلان وولف.
2- الشاهنامة/ الفردوسي.
3- ملحمة جلجامش.
4- القرآن الكريم.
5- الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد.
6- الطاو: إنجيل الحكمة الطاوية في الصين.
7- رسالة في اللاهوت والسياسية/ أسبينوزا.
8- منبعا الدين والأخلاق/ هنري برغسون.
9- السقطة/ ألبير كامو.
10- الوجود والعدم/ جان بول سارتر.
11- المعلقات الشعرية العربية.
12- سيرة ابن هشام.
13- حديث الطريقة/ ديكارت.
14- عزاء الفلسفة/ بوئشيوس.
15- فينومينولوجيا الروح/ هيغل.
16- تدهور الحضارة الغربية/ أشبنجلر.
17- قصة الفلسفة/ ول ديورانت.
18- فسوق/ عبده خال.
19- حج الفجار/ موسى ولد ابنو.
20- الدار الكبيرة/ محمد ديب.
21- الشطَّار/ محمد شكري.
22- البحث عن المكان المفقود/ إبراهيم الكوني.
23- المُترجمة/ ليلى أبو العلا.
24- لا أحد ينام في الأسكندرية/ إبراهيم عبد المجيد.
25- يحيى/ سميحة خريس.
26- حُبّ ليس إلا/ نادية الكوكباني.
27- البحث عن وليد مسعود/ جبرا إبراهيم جبرا.
28- بقايا صور/ حنا مينا.
29- العالمية الإسلامية الثانية: جدلية الغيب والإنسان والطبيعة/ محمد أبو القاسم حاج حمد.
30- الفتنة المقدسة/ إبراهيم محمود.
31- تكوين العقل العربي/ محمد عابد الجابري.
32- الإنسان بين المظهر والجوهر/ إريك فروم.
33- الإشارات الإلهية/ أبي حيان التوحيدي.
34- رسالتان فلسفيتان/ الفارابي.
35- ذهب مع الريح/ مارغريت ميتشيل.
36- فاوست/ غوته.
37- البؤساء/ فيكتور هوغو.
38- الأخوة كارامازوف/ دوستويفسكي.
39- الحرب والسلم/ تولستوي.
40- المائة الخالدون/ مايكل هارت.
41- خرائط/ نور الدين فرح.
42- الرامايانا/ فالميكي.
43- الطريق إلى تل المطران/ علي بدر.
44- ثريا في غيبوبة/ إسماعيل فصيح.
45- عشت لأروي/ غابرييل غارسيا ماركيز.
46- النشيد الشامل/ بابلو نيرودا.
47- إحدى عشرة دقيقة/ باولو كويلو.
48- العولمة الثقافية: الحضارات على المحك/ جيرار ليكلرك.
49- الفتوحات المكية/ ابن عربي.
50- منطق الطير/ فريد الدين العطار.
51- جنة الورد/ سعدي الشيرازي.
52- هاملت/ شكسبير.
53- الذرة الرفيعة الحمراء/ مو يان.
54- الجميلات النائمات/ ياسوناري كاواباتا.
55- ثلج الربيع/ يوكيو ميشيما.
56- ديدان القز الربيعية/ ماو دون.
57- القرآن والكتاب/ محمد شحرور.
58- أسرار البلاغة/ الجرجاني.
59- البيان والتبيين/ الجاحظ.
60- كتابات أساسية/ مارتن هيدغر.
61- الله والإنسان/ كارين آرمسترونغ.
62- مستقبلنا بعد البشري/ فرنسيس فوكوياما.
63- طريق المستقبل/ بيل غيتس.
64- تاريخ الفلسفة الحديثة/ وليم كلي رايت.
65- تاريخ الفلسفة الإسلامية/ هنري كوربان.
66- المحاورات/ أفلاطون.
67- المعتقدات الدينية لدى الشعوب/ جفري باردندر.
68- قلق في الحضارة/ سيغموند فرويد.
69- التفكير العلمي/ فؤاد زكريا.
70- هكذا تكلم زاردشت.
71- سبعون/ ميخائيل نعيمة.
72- زوبك: الكلب الملتجئ في ظل العربة/ عزيز نيسين.
73- جنرال الجيش الميت/ إسماعيل كادريه.
74- الغرانيق المبكرة/ جنكيز إيتماتوف.
75- جسر على نهر درينا/ إيفو أندريتش.
76- المسيح يصلب من جديد/ نيكوس كازانزاكزي.
77- الديكاميرون/ جيوفاني بوكاشيو.
78- ألف ليلة وليلة.
79- طوق الحمامة/ ابن حزم الأندلسي.
80- كليلة ودمنة/ ابن المقفع.
81- بجعات برية/ يونغ تشانغ.
82- الدون كيخوت/ ثربانتس.
83- دون جوان/ لورد بايرون.
84- الفردوس المفقود/ جون ملتون.
85- مدام بوفاري/ غوستاف فولبير.
86- في سبيل حوار للحضارات/ روجيه غارودي.
87- الشيخ والبحر/ إرنست همنغواي.
88- العالم إرادة وتمثلاً/ آرثر شوبنهور.
89- صنعة الشعر/ بورخيس.
90- عودة الوفاق بين الإنسان والطبيعة/ جان ماري بيلت.
91- الكوميديا الإلهية/ دانتي.
92- تهافت الفلاسفة.
93- تهافت التهافت.
94- البداية والنهاية/ ابن كثير.
95- الخطابة/ أرسطو.
96- أوديب ملكاً/ سوفوكلوس.
97- نقد ملكة الحكم/ إمانويل كانط.
98- علم النفس التحليلي/ كارل غوستاف يونغ.
99- بوذية الزن والتحليل النفسي/ سوزوكي و إريك فروم.
100- بُناة العالم/ ستيفن تسافيج.

قبل 192 يوم
  • أوافق (0)
  • 7 تعليقات

راااائع ، احتفظت في القائمة :)

قبل 192 يوم

أعجبني التنوع في العناوين والكتّاب

قبل 192 يوم

والله هي القائمة شيقة. ولكن، وبغض النظر عن عناوين الكتب، الرقم بحد ذاته مثير للشك. لماذا؟
معنى أن ترشح مئة كتاب فهذا يعني أنك قرأت، كحد أدنى، 1000 كتاب رائع. وكونه قرأ هذا العدد الرائع من الكتب، فكم عدد الكتب الأقل روعة التي قرأها فضلا عن الرديئة؟

سؤال: لو أخبرتك أني أكسب مئة جنيه في اليوم، كم تتوقع أن يكون رأسمالي؟
سؤال آخر: ماذا لو أخبرتك أن تلك المئة جنيه هي مكسب صافي، أي بعد استقطاع مصاريفي ونفقاتي الشخصية والحياتية بالإضافة إلى الضرائب. فكم تتوقع أن يكون رأسمالي العامل؟

قبل 192 يوم

سؤالك مشروع يا هاني ومعاذ أظن قارئ أكتر من 3000 كتاب :)

قبل 191 يوم

الآن الكلام منطقي..
خلاص براءة, كنا عايزين نتخانق معاك على حس معاذ! :)

قبل 191 يوم

بعدين ياهاني انت لماح يعني تتصور حد منتقي هيك عناوين ما يكون قارئ أضعافهم . وجايب اشي نخبوي واشي للمعلومات واشي لصقل قدرتك على انك تقرا عناوين كبيرة هون . معاذ ضديق مفكر بعتز فيه

قبل 191 يوم

لم أكن أعلم ان اعمال "ايفو اندريتش" ترجمت للعربية. قائمة رائعة بالفعل.

قبل 147 يوم
مذاق باب شرقي

قرأ
مذاق باب شرقي
تأليف أحمد قطليش

قبل 192 يوم
  • أوافق (0)
  • 6 تعليقات

عن جد قرأته! شو رأيك؟!
عجبك الكتاب؟! ((:

قبل 192 يوم

هممم مو كتير عجبني :D

قبل 192 يوم

توقعت ما يعجبك P:

قبل 192 يوم

هلأ لحتى قرأته ؟؟ أنا سبقتك والله يا أحمد

قبل 192 يوم

ماكنت فاضيلي هههه

قبل 192 يوم

:)

قبل 192 يوم

شكرا جزيلا صديقي على الهدية الجميلة...وصلتني نسخة كتابك عن طريق الصديقة أسماء...حقا أخجلتني!
سأتشرف بقرائته قريبا ان شاء الله...كل الأحترام:).

قبل 193 يوم
  • أوافق (0)
  • 1 تعليقات

كل المحبة يا صديقي :)

قبل 192 يوم
ذبائح ملوّنة

اعطى ذبائح ملوّنة
تأليف سليم اللوزي

تقييم1/5
قبل 198 يوم
  • أوافق (0)
  • 0 تعليقات
ذبائح ملوّنة

كتب مراجعة جديدة
ذبائح ملوّنة
تأليف سليم اللوزي

أظن أن النظرة السلبية التي كانت من البعض مؤخرا بعد نقاش الرواية كان باعثها الرئيسي طريقة جلب الناس للتصويت على الرواية . وهذا أمر خارج عن نطاق الذوق ا ... اقرأ المراجعة

قبل 198 يوم
  • أوافق (0)
  • 0 تعليقات
ذبائح ملوّنة

اضاف كتاب ذبائح ملوّنة
تأليف سليم اللوزي

قبل 198 يوم
  • أوافق (0)
  • 0 تعليقات
سليم اللوزي

أضاف مؤلفاً
سليم اللوزي

قبل 198 يوم
  • أوافق (0)
  • 0 تعليقات

عبّر قائلاً:

وحين التقى وجهك البحر حقَّ أن "مرجَ البحرين يلتقيان"

قبل 200 يوم
  • أوافق (0)
  • 0 تعليقات

عبّر قائلاً:

اليوم اشتريت من معرض كتب كم كتاب كتير نبسطت اني لقيتهم
مسرحية بيت الدمية لهنريك ابسن
سومرست موت . في الدارة فوق التل
كتاب في اللغة والاسلوب
ونقد العقل العربي لجورج طرابيشي
ودراسات نقدية لغالب هلسا
وبسعر رمزس :d

قبل 201 يوم
  • أوافق (0)
  • 7 تعليقات

ازبكية عمان؟

قبل 201 يوم

اي جايبين كتب رهيبة بكرا اخر يوم روحي خديلك كم كتاب

قبل 201 يوم

اه انشاله رايحة بكرة :)

قبل 201 يوم

هل توجد أزمة؟
ايمان خذيني معك :)

قبل 201 يوم

ماشي جهاد بنرتبها بكرة. اظن اماني كمان حابة تيجي

قبل 201 يوم

تمام :)

قبل 201 يوم

مافي ازمة لا

قبل 200 يوم

عبّر قائلاً:

وجهكِ صحراء.
خدّانِ ناعمان. والعينانِ رمالٌ متحركة.
والثغرُ سرابٌ لبركةِ ماء.

قبل 202 يوم
  • أوافق (0)
  • 14 تعليقات

وما بال الشعر؟ أهي صلعاء! هاها

قبل 202 يوم

الشعر غيم شتوي :p
بعدين انا قلت وجهك صحراء مو رأسك هههه

قبل 202 يوم

طيب يا سيدي بلاش الشعر..
فين الأنف.. مقطوع؟ طيب والرموش، والحواجب، والحاجات الحلوة دي! هاها

قبل 202 يوم

طيب يا عم خلاص، ما تقفشّ.
وجهها صحراء، وخدودها كثبان، وثغرها سراب، ورموشها تعابين، والحواجب كطريق أسفلت في وسط الصحراء، والأنف نخلة! هاها

قبل 202 يوم

اي زمان عن شرك يا راجل

قبل 202 يوم

يعني إيه.. مش حلو الكلام؟

قبل 202 يوم

لا يا حبيبي مهما حاولت تكتب مش هتكتب اي حاجة جميلة :p

قبل 202 يوم

ولو.. كلهم ياخويا بيتكلمو عن الرموش والشفايف، لكن ماحدش اتكلم عن القفا:
https://www.youtube.com/watch?v=C5zfdvM5sM8&feature=youtube_gdata_player

قبل 202 يوم

ده أنت مزاجك باين عليه عالى قوى النهارده مساء الفل :)

قبل 202 يوم

باين عليه أخونا قطليش معجبتهوش الغنوة!
بيني وبينك، ما حدش هيعرف قيمة الفيلم والفلسفة اللي فيه غير الناس اللي دماغها عالية. صح وللا لأ!

قبل 202 يوم

هههههههههه مسا الورد يا احمد ... مو أنا اللي مزاجي عالي ... هاني اللي عيئته عامل دماغ

قبل 202 يوم

صباح الجمال يا أصدقاء ربنا يجعل مزاجكم عالى على طول :)

قبل 201 يوم

و طبعا يا هانى فيلم الكيف ده كله عبر :)

قبل 201 يوم

سليم يا مفهومية! هاها

قبل 201 يوم

عبّر قائلاً:

الاثنين 1-6-2009
أحمد نور الدين قـطليش

الليلُ مساحةُ صمتِ الجسد, لتُعفى تجاعيدُ آلامهِ بكفِ السكونِ وتعتملَ في الروحِ هواجس الذكريات.
الذكريات المستعرة في الانبعاث يوم ميلاده.‏‏

لنذهب إلى مكانٍ آخر , سورية الجنوبية , أيار, من عام ألفٍ وتسعمئةٍ وأربعةٍ وسبعين. نظراتهُ الجاثيةُ على وجهها ما فتئت تنخرُ فيه لتكشفَ أنهُ المختنقُ بطهرِ أرضٍ انصهرَ بخلاياها لاجئاً آمناً مذ شرعوا باللجوءِ غير آمنين عندما صيِّرت لأجلهم لفظةُ «النكبة».فتتت أمهُ محاولاته في الإيغارِ أعمق...‏‏

- البدوية «نزهة» أتاها المخاضُ وهي في الحصاد ولدت وصرت طفلها لوحدها وتابعت عملها... يا لجبروتِ العربيات. نزعَ إلى طمرِ الخجلِ المتنامي من ملاحمه. ألم تنتهى منْ تجديلِ هذا الحبلِ بعدْ ؟!... وصمتٌ خُلقْ. تململَ وراحتْ شفتاهُ تنهرصان قبل أن تستطيعا دفعَ قلقِ تساؤلٍ تعاظمت رغبتهُ في التعري من سريرته.‏‏

- هل انتصروا منذ أشهر ؟! هلْ خرجوا منَ الحربِ منتصرين ؟!... إذاً لماذا لمْ نعدْ إلى دارنا حيثُ منْ تحلفينَ برؤوسهم كلَّ يوم؟!‏‏

ألقتْ إليهِ الحبلِ ورمتْ بهِ خارجَ سياجِ البيتِ الحجري, لتؤوبَ إلى غسيلٍ برمَ منَ الدعكِ بيدين لا تلتفتانِ بدفئهما إلا لدعواتٍ وصلواتٍ تهفها الروح لأجل دارها حيث ثمَّ منْ تحلفُ بمفاتيحهمْ كلَّ يومْ.الحبلُ أصبحَ في يدهْ وينقصهُ الآن «تنكة» سمنٍ فارغة.استحضرَ كلماتِ جدهِ المتساقطة كزهرِ لوزٍ يبحثُ عن تربةٍ خصبة!:‏‏

«تنكة» سمنٍ فارغة وحبل هما ما تحتاجهُ لتستطيعَ السباحةَ في البركة.أحكمْ إغلاقَ العلبةِ المكعبة واربطها بحبلٍ على ظهركَ واقفزْ إلى الماء لتطفو بك كما تطفو الشهادةُ بأرواحهم للبعيد...لنا الحبالُ وللأغنياءِ الأحزمةُ فهم يستعيضونَ عن الحبالِ التي تجدلها النساء بالأحزمةِ الجلدية ,,, لا لشيء إلا للتمايزِ فتلكَ الأحزمة تتركُ سيوراً جلدية ملتهبة على الجسد.‏‏

لو أن أمهُ تقبل أن تأخذَ تنك السمن من وكالة اللاجئين لحظي بواحدة ولما احتاجَ أن يسدرَ في الأروقةِ العشوائيةِ متأملاً أن تنبجسَ له الأرضُ بواحدة.‏‏

يتابعُ جرَّ أقدامهَ في الترابِ متمتماً بحنق :‏‏

- « إن أخذناها فنحن نأخذ ثمن الأرض » ضجرتْ من هذه العبارةِ التي تكررينها.. ما علاقة السكر والأرز والشاي , السمنُ والزيت الذي يوزعنه بالعودة؟‏‏

ظلَّ يردد تلك الجملة يغنيها تارةً ويحكيها, بتهدجٍ ساخرٍ تارةً أخرى, وتارة تتراقصُ أقدامهُ على وقعها فيرنم جزءاً منها ويتركُ لأقدامهِ أن تعزفَ لآخر. فجأةً انبجست الأرضُ بعلبِ السمنِ الفارغة !شاحنةٌ تابعةٌ للوكالة كانت قد قُلبت هاهنا وتمَّ سحبها.‏‏

أخبرته بذلكَ بقعة الأرض المتعرقة بالسمنِ والزيتِ المخلوطين بحمولات الوكالة من أرزٍ وخلافه, المهم أنه وجد علبَ سمنٍ فارغة. استلب إحداها وتقافزَ إلى البركة. كان مع هرولته يحاولُ إحكامَ الطرقِ على الغطاء بعد أن حشى أطرافه بما استطاع أن يلملمه من مزق أقمشةٍ بالية فهو لم يحتكم على قرشٍ واحد ليستطيع أن يلحمهُ عند الحداد. وصل إلى البركة والأرض التي تفضلتْ عليهِ بتلكَ العلبة لم ترض عوضاً عنها إلا ابتلاعه !‏‏

بضع أطفالٍ وشبانٍ يسبحون والكثير من العلب الملقية على التراب تركها أصحابها بعد أن عافوا السباحة... رمى «تنكة» السمن الفارغة التي كان يحتضنها وفرَّ باكياً كذئبٍ يبحث عن حافةِ الأرضِ يتوحدُ معها ويصرخ... ويصرخ...وعند القاع.. الحبل , الأحزمة الجلدية , البندقية , الوكالة , اللاجئون , علبة فارغة , الأرض.. كلماتٌ أخذت تعبث بفكر ذاك الفتى الصغيرِ الواقفِ على سقفِ غرفةٍ يُخزنُ فيها التبن. كان السقف مكونا من ثلاثة أقواسٍ تضج بالعظمة تصلُ بينها صخورٌ بازلتيةٌ ضخمة ويسترها التراب, تتوسطها فتحة ليلقى التبن منها. ظلَّ يحملق من فتحة السقف في ذاك الاتساع حيث أخذ المساء يشرب الضوء المتبقي. دفعه أحد مجانين القرية فأسقطه من تلك الفتحة لم يعنه أي ألمٍ طاوله, لكنه شهقَ جراء خوفٍ عمّدته به جنية العتمة. يعود الحبل الذي لا يزال في كفه ليمسده بطمأنينة أم يتناهى إليه رجع صياحهاعلى أب ذلك المجنون...‏‏

(الجسد مساحة صمت الليل ليكف السكون تجاعيد آلامه ويتذكر اعتمال الهواجس) علمته ملائكة العتمة كيف يحافظ على هدأته إلى أن تلتقفه أمه فظلَّ يهمهم : «إن أخذناها فنحن نأخذ ثمن الأرض » «إن أخذناها فنحن نأخذ ثمن الأرض ».‏‏

قبل 202 يوم
  • أوافق (0)
  • 1 تعليقات

ذكرتني بأحد الأصدقاء الذي لم يكسره شيء كذهاب جده لاستلام الرز والسكر وكرت المؤن!!
أحياناً كثيرة ألعن الوطن وكلما سأل غسان صفية ما هو الوطن يخطر ببالي أن "ملعون أبو الوطن اللي بدو يذلنا على كيس رز والا تنكة سمنة"!!

قبل 202 يوم

عبّر قائلاً:

هذه البلاد أضيق من قصيدة.
وأوسع من أن أراك على غفلة في الطريق فأزاحم ظلك.
أرفع صوت الموسيقا بعد قليلا
لا ترتق ثقوب الروح المفتوحة صوب الشمال.
الموسيقا
تخفف من حدة النصل قليلا.
كذلك وجهك.

قبل 207 يوم
  • أوافق (0)
  • 1 تعليقات

راقية..

قبل 207 يوم

عبّر قائلاً:

ماذا يقولُ الرصاص المتلاقي في طريقين متعاكسين!
مساء الخير أبناء عمي.

قبل 209 يوم
  • أوافق (0)
  • 2 تعليقات

الرصاص ينطلق .. ولا ينتظر ليقول .. ينطلق بنهمٍ لاقتناص فريسته!

قبل 209 يوم

الرصاص لا ذنب له..
"نعيب زماننا والعيب فينا ... وما لزماننا عيب سوانا
وليس الذئب يأكل لحم ذئب ... ويأكل بعضنا بعضا عيانا"

قبل 208 يوم

عبّر قائلاً:

بصوتي
http://m.youtube.com/watch?v=53FjIEs5u9Q&feature=share&desktop_uri=%2Fwatch%3Fv%3D53FjIEs5u9Q%26feature%3Dshare

قبل 213 يوم
  • أوافق (0)
  • 2 تعليقات

جميلة

قبل 213 يوم

روعة جدا ... :) استمر

قبل 211 يوم

عبّر قائلاً:


هناك بئر قد حفرته بداخلي ولم يخرج الماء.
يا لله ماذا أفعل بهذه الهوة التي صنعتها بيدي.

-يهطل المطر

قبل 215 يوم
  • أوافق (0)
  • 2 تعليقات

تجلس لتسمع صوت الهواء وهو يعوي داخلها

قبل 215 يوم

صوت قاتل..!

قبل 215 يوم
النباهة والاستحمار (الآثار الكاملة #13)

كتب مراجعة جديدة
النباهة والاستحمار (الآثار الكاملة #13)
تأليف علي شريعتي

كتاب متخبط . بالمنظور العام البسيط يطرح أفكاراً براقة غير أنك ما أن تتعمق في الكتاب حتى تلحظ تخبط الكاتب بأفكاره وعدم اتساقها مع بعضها. مكتوبة باسلوب ... اقرأ المراجعة

قبل 217 يوم
  • أوافق (0)
  • 0 تعليقات
النباهة والاستحمار (الآثار الكاملة #13)

اعطى النباهة والاستحمار (الآثار الكاملة #13)
تأليف علي شريعتي

تقييم3/5
قبل 217 يوم
  • أوافق (0)
  • 0 تعليقات
النباهة والاستحمار (الآثار الكاملة #13)

اعطى النباهة والاستحمار (الآثار الكاملة #13)
تأليف علي شريعتي

تقييم2/5
قبل 217 يوم
  • أوافق (0)
  • 0 تعليقات

عبّر قائلاً:

لا كراهية لدي . لكن لدي مرارة . بيجوفتش

قبل 217 يوم
  • أوافق (0)
  • 1 تعليقات

أهلا بعودتك أحمد... هل يمكنك إضافة الإقتباسات إلى صفحته ؟

قبل 217 يوم

عبّر قائلاً:

اشتقتلكم..

قبل 227 يوم
  • أوافق (0)
  • 4 تعليقات

أهلا أبو القطاليش.. واحشني يا بوب!

قبل 227 يوم

اهلا بعودتك :)

قبل 227 يوم

مستحيل!

قبل 227 يوم

هاني وانا كمان .
جهاد الله يسعدك :)
ايمان ليش بقى مستحيل هه

قبل 226 يوم

عبّر قائلاً:

أحياناً يخطر لي أن أكونَ ذئباً يقبض الريحَ ويعوي.
أنا أقلَُ من صوتِ أمي لأسطيّع أن أبكي .
أخفضُ من ضلعها الذي يتدلى قلبي عليه.
أجهشُ بالريحِ فيسقطُ قلبي عليَّ.
ينهشُ الضوء ظلي الذي شددته يوماً إلى أن يطاول ظلَّ وجهك.
أحتمي بترهلِ عينيك لأشتدّ.
مُري قليلاً في العتمِ. وشدّي عليّ اللحاف . واشتُمي على قدمي الخارجين منه.
لأشدَّ اللحافَ لوجهي . وأبكي

قبل 236 يوم
  • أوافق (0)
  • 1 تعليقات

جميل كتير !

قبل 236 يوم

طالت غيبتك يا مان.. أتمنى أن تكون بخير :).

قبل 237 يوم
  • أوافق (0)
  • 2 تعليقات

اهلا يا مان ... مش عارف شو هو الخير يا مان

قبل 236 يوم

الخير هو انك تقول للدنيا go f*** yourself!

قبل 236 يوم
سمات بشرية لا نفتخر بها

كتب مراجعة جديدة
سمات بشرية لا نفتخر بها
تأليف محمد حمدان

العنوان : العنوان لطيف وملفت غير أنه لا يصلح كعنوان لعمل روائي إذ أنه أقرب إلى التلقين الذي يعاكس كل اتجاهات الرواية القديمة والحديثة .
الشخصيات : موت ... اقرأ المراجعة

قبل 249 يوم
  • أوافق (0)
  • 0 تعليقات
سمات بشرية لا نفتخر بها

قرأ
سمات بشرية لا نفتخر بها
تأليف محمد حمدان

قبل 249 يوم
  • أوافق (0)
  • 0 تعليقات

عبّر قائلاً:

مبروك لأبجد حلته الشتوية الأنيقة.

قبل 249 يوم
  • أوافق (0)
  • 4 تعليقات

هاهاها... يعني بالصيف رح يتغير؟

قبل 249 يوم

:D

قبل 249 يوم

والله جميل جدا ، أعجبني يعطيكم العافية

قبل 249 يوم

الله يعفيكي زهرة :)

قبل 249 يوم

عبّر قائلاً:


وحدي أرى مالا يُرى في العتّمِ.
في أوّجِ اقترابكِ من دمي أتحسسُ الحيواةِ فيكِ.
مطرٌ رُهامٌ فوق شَعركِ. صفصافةٌ في عنقكِ الدافي.
وحقلٌ من سنابِلَ فوق وجهكِ.
أثرُ الزنابق فوقَ كفٍ تمسحُ الشهداءَ في وجهي. لأبكي.
مدفأةٌ بخصركِ . وعلى كتفيك أعشاشُ اليمام.
وحدي أرى في العتّم عينيكِ
مرآةُ الهواجس كلما أمعنت خنت بساطتي في الحبِّ.
أغمضي عينيك.
كي أهتدي للماء.
في العتم يوجعنا الظمأ. إذ ننتهي من سرابِ الضوء.
في العتم يتضح ارتباكي
في ارتقائي.
أو سقوطي.
أو بكائي

قبل 251 يوم
  • أوافق (0)
  • 11 تعليقات

المزاج جدا عالي هاي الأيام .... جميلة الكلمات

قبل 251 يوم

لا والله يا صديقتي الجميلة . المزاج منطفئ جدا وسيء ... يمكن لهيك بكتب

قبل 251 يوم

فعلا .... الكتابة امرها غريب .... بتتحسن كل ما المزاج كان أسوأ
بس حلو انك قادر تعبر بالكتابة .... غيرك ما عنده هاي النعمة
أتمنى أيامك تكون أجمل ... لكن اوعدني اذا صارت أجمل تضل عم تكتب :)
شو اخبار الرواية؟

قبل 251 يوم

هلأ مضغوط كل وقتي بلشت شغل تقارير لراديو البلد وعمبترب عندهم . فما عمبقدر حتى نام منيح . لهيك كلشي مؤجل هالفترة :)
بتمنى انت تكون أمورك تمام ..

قبل 251 يوم

ألف مبروك الشغل الجديد ... و ان شالله بتروق للرواية ... عم نستناها !
تمام بخير ... مشغولة بالنسخة الجديدة من أبجد ... بس تطلع على خير بترجع أيامي طبيعية شوي
و على فكرة ... الفيديو لتسجيل امسيتك الشعرية لأبجد موجود ... قريبا رح يوصلك :)

قبل 251 يوم

تسلمي صديقتي . كمان مشغول بالي ع مشروعك . ضلي بخير :)

قبل 251 يوم

ان شاء الله ... ادعيلنا :)

قبل 251 يوم

موفقة ..

قبل 251 يوم

محلاهااااااااااااااااااااا <3 :D

قبل 251 يوم

شكرا . :)

قبل 251 يوم

جعلتني اراها جميلة :)
هي .. قبل النص الجميل
ما عاد الجمال قد رشيق وعين ساحرة او ساهمة او ايا كانت .. بل روح في كل جزء تشارك الحياة روحها فلا تدري ايهما تزيد الاخرى روحا وحياة

قبل 250 يوم

عبّر قائلاً:

ماذا تريدُ البلادُ منكَ؟!
التفاصيل صنّارةُ الأوشِحةُ البارده.
ماذا تريد البلادُ منكَ ؛ يرددُ تشرين هاجسَ وِحشتهُ,
وأعيدُ توضيّبَ الشتاءَ لأبقى على أهبةِ البردِ.
أُعِدُّ لعينيكِ ما ينبغي من شَغَف.
وتخونني الريحُ التي وَعدتني بعينيك صوّبَ دمشقَ؛ وأبكي.
ماذا تريدُ البلادُ التي سبتك الظلالَ.
أنا باهِتُ الظِّل... أداعبُ قطةً على بابِ "بيتي"
ولا أذكرُ عينيكِ.
تعالي قليلاً وغيبي. كما يفعلُ الغيمُ.
لأثقبَ ذاكرتي وأنامَ ، أنام.
ماذا أريدُ منَ البلاد؟!
تعالي قليلاً وغيبي كالنساءِ أوانَ القِطاف.
اقطفي ذاكرتي لأنامَ، أنام.

قبل 252 يوم
  • أوافق (0)
  • 4 تعليقات

النساء اوان القطاف؟ ماذا تعني؟

قبل 252 يوم

بوقت قطاف التفاح مثلا النساء بيجو بيقطفو وبيروحو لوقت القطاف اللي بعده .

قبل 252 يوم

اها .. حلو التشبيهه !

قبل 251 يوم

وانا حيرتني "كالنساء اوان القطاف"
اظن بدها فاصلة قبلها بتوضح اكتر .. "تعالي قليلا وغيبي، كالنساء أوان القطاف"
جميل :)

قبل 250 يوم

عبّر قائلاً:

الوحدةُ؛ أن تقرأ شيئاً منك في كتاب . فتستطيع أن تحاكم تلك الجزئية فيك . لتتنازق مع نفسك ولا تصنع القهوة . وتصيبك حموضة لاذعة في حلقك... ولا تنام.
الوحدةُ؛ أن تأتي هذا المساء وأحبٌ رشف القهوة من قعر كفك . وتنتظرين أن أقول لك أني أحبكِ. هذا المساء. لكنني لا أحبك هذا المساء . وأحبُّ شرب القهوة من قعر كفك.
الوحدةُ؛ أن لا تأتي هذا المساء . ولا يأتي صديقي الأحمق الذي يصف الأباريق ما بيننا وأحاديثه التي تشبه وجهه البارد. أنا لا أحبّ الشايَّ. ولا عينيكِ.
الوحدةُ؛ أن أتوقَ لعينيك. أغلقي باب المساء عن الضحك العالي . وتعالي لنكن صامتين قليلاً كما الكنائس المهجورة . وأقتربُ من خصركِ أكثر ... بعد قليلاً ... أكثر بعدُ قليلاً
ثم افتحي الباب لأجراس الضحك الفارغة. الصاخبة . لترجع أوجهنا باردة.

قبل 260 يوم
  • أوافق (0)
  • 3 تعليقات

كيف ستشرب القهوة من قعر كفها ؟!!

قبل 260 يوم

لا بأس :)

قبل 260 يوم

بدأت أعتقد أنك تضع نفسك في الصورة النمطية التي يتوقعها منك القراء. ملاحظة عابرة فقط.

قبل 260 يوم

عبّر قائلاً:

http://www.4shared.com/office/R5upJXiC/___online.html#

نسخة pdf من قصصي في كتاب "هذا الرخام تشقق" الذي طبعته في آذار 2011 . كانت تجربة جميلة .

قبل 266 يوم
  • أوافق (0)
  • 3 تعليقات

نزلته :D

قبل 266 يوم

ويجري الالتهام :)

قبل 266 يوم

أخيراً
:)

قبل 266 يوم

عبّر قائلاً:


كفك سنجاب مشاغب. عندما تصافحينني بنعومة. يقرض أناملي الخشنة.
يدي الآن بركة ماء صقلها سنجابك المشاغب.

إذا فاليغرق وجهك في البركه



الله يستر من تعليق هاني :p

قبل 272 يوم
  • أوافق (0)
  • 25 تعليقات

يغرق وجهك في البركة . وسنجاب .. الحقيقة مش هاني لوحده اللي لازم يعلق علي الجملة دي :D

قبل 272 يوم

يا دي النيلة :d ايه مشكلتك مع السناجب هه

قبل 272 يوم

بعيدا عن انه من القوارض ...بعيدا عن انه حيوان أصلا وديله طويل وعنيه واسعة وشكله غريب ... الا انك بتوصف كفها بسنجاب ... اول مرة اشوف الوصف دا :D

قبل 272 يوم

ههههههه بصراحة أخر تعبير حسيته ... انه حب مقزز :D

قبل 272 يوم

هههههههههههههه شايفه كتير جميل أنا :D

قبل 272 يوم

ههههههههههههههه جميل انك شايفه جميل :)

قبل 272 يوم

ههه يس :)

قبل 272 يوم

انا هستني هاني ... :D

قبل 272 يوم

استني أصلا هاني رح يحبها :3

قبل 272 يوم

هههههههههه هه يبقي الخطأ لدي وقتها :D

قبل 272 يوم

مو انت شايفة انه تشبيه أنامل البنت بالانامل مو حلو . رح يحب الفكرة :D

قبل 272 يوم

بس اذا تخيلها ... يحس انه مقزز فعلا ...لك أن تتخيل سنجاب يقرض يداك :D مشكلتي انه فعلا بتخيل التعبيرات ..

قبل 272 يوم

تخيلي انه بيصقل يدي وبتبطل خشنة وبتصير ملساء كبحيرة ماء .

قبل 272 يوم

السنجاب هههههه ماشي وماااله وتحط وجهها بالبركة ... لالا مش هتخيل اكتر من كدا ...
الحب اربطه بالقهوة .. بيحببني زيادة فيها من كتاباتك .. لكن توصل للسناجب ... اتمني لاتضايق

قبل 272 يوم

لا والله بضحك مو متضايق . بعدين من جاب سيرة الحب هه بحترم رأيك

قبل 272 يوم

ههههههه كفك دي وتصقل انامل خشنة ... اول لما قرأتها حسيتها كدا ... ليها علاقة بيه حتي لو مخفية . وتمنياتك ان الوجه يغرق بالبركة يعني اكيد مش وجهه اي شخص يعني

قبل 272 يوم

ههه وانا بتمنى كمان
أهلا فيك

قبل 272 يوم

:)

قبل 272 يوم

جميييلة !!

قبل 272 يوم

أنا حبّيتها، حلوة ودمها خفيف، خلاّني أضحك ^_^
والسنجاب أمّور عفكرة، مش بالبشاعة اللي وصفتو فيه رانيا !!
وأنا تخيّلتو وهو عم يقرض أناملك الخشنة، متل ما بكون حامل حبة فستق وعم يقرمط فيها ;)
بس بتخيّل إنو لازم وقفت عند الجملة الأولى والوصف الأول بس، يفي بالغرض، العبارة التانية مش كتير حلوة :P !

قبل 272 يوم

بصراحة
LIKE

قبل 272 يوم

صدق أو لا تصدق يا نجم.. أثناء قراءتي للأعمال المختارة/ تشيخوف، وفي أماكن محددة، كنت أتذكر مذاق باب شرقي لدرجة أني قمت أقلب في صفحاته بحثا عن قطعة معينة حتى وجدتها. كان لسان حالي يقول حينها : الله عليك يا قطليش!

مذاق باب شرقي قبل تشيخوف شيء، وبعده شيء آخر.. بجد! متى أقرأ مذاق باب شرقي كاملا فأكتب مراجعة؟؟ ربنا يسهل :)
---
تحية واجبة لرانيا على جرأتها في إظهار رأيها دون تكلف أو تزويق أو حرج من أن يبدو رأيها ساذجا أو أو أو ... أو أي اعتبار آخر.
رائعة يا رانيا.. تصفييييق جامد جدا
أظن بسبب رانيا وبسبب تتابع التعليقات بناء على تعليقها الجريء اﻷول، تم توضيح النص -من كاتبه- إلى أن حاز على إعجاب البعض. والذي -أي النص- ربما كان مبهما، أو غريبا نوعا ما، قبل التوضيح!

رانيا.. قد يكون رأيي من رأيك (ماعدا إن السنجاب مقزز ﻷن السنجاب فعلا جميل ولطيف وكيوت!) قبل أن أقرأ لهذا الرجل. لذلك.. ولا يهمك منهم حاجة ولا من كاتب النص نفسه! يكفيكي إنك قلتي رأيك بمنتهى الوضوح كما وضحت سابقا. لو كان فيه لايكات هنا كنت دوست لايك على تعليقاتك إنت بس! إمعانا مني في إظهار تقديري لما فعلتيه :)

قبل 272 يوم

صدق او لا تصدق اعرف اليوم أنه لاتعليق علي أبجد سوي علي جملة العظيم أحمد قطليش ... طبيعتي التقزز من أي شئ لايمشي علي اثنتين ..
وبالنسبة للحرج أو للتكلف . فاعتقدت بعد أن رأيت تعاملاتنا هنا وتفاعلاتنا انا اخوة هدفهم واحد ...
وهنا أشكرك لدعمي :) حتي وان كنت لاتتفق مع رأيي

قبل 271 يوم

جميل جميل جميل . بصدق أنا سعيد فيكم.
وأكاد أقسم اني ما تدايقت من رأي رانيا ولا بدرجة صغيرة حتى .
قلت لهاني زمان . أنا مو مهتمتي أرضي شو بدها الناس تقرأ . أنا بكتب بلغتي واسلوبي وان تفاوت من نوع أدبي لآخر .
لكن لا ألزم أحد ولا أحزن إن قال لي أحدهم "هاد النص للقمامة "
صدقا بحترم هالشي .
وبحترم نصي لأني بتعب عليه :)

قبل 271 يوم

جميل .. اعجبت بالنص اكثر بعد ما وقع عليه من نقاشات
اما غرق الوجه .. فهل اجمل من ان يغرق فيما صنع .. ينصهر فلا يكاد يراه او يشعر به صاحبه

قبل 271 يوم

عبّر قائلاً:


الشُهَداء لا يَعرفوّنَ المُوسيقا.
يَعرفونَ الغِناءَ الذي يقتُلُ الصَمّتَ وَلا يَجلبُ الأخيله..
أنا متّرعُ الأخّيله.
مُذ صَارَ إيقاعهم بالصعودِ مخيفٌ .
فخيط الندى المُتشَكلُ من كلِّ روحٍ تروحُ.
وَترٌ للكمجاتِ اللواتِ ضججن بوسعِ السماء.
مِن أينَ كلُّ هذي الموسيقا.
من أين كلُّ هذا الوَجع.

قبل 275 يوم
  • أوافق (0)
  • 0 تعليقات

عبّر قائلاً:

في فبراير 1899 يكتب تشيخوف إلى " أورلوف " رسالة يقول فيها: " ليس الحاكم وحده مذنبا، إنما الصفوة المثقفة بأثرها. وأنا لا أؤمن بالصفوة المثقفة، المنافقة، الكاذبة، المهووسة، قليلة الأدب، الكسولة، إنني أثق فقط في أشخاص بعينهم ".

قبل 275 يوم
  • أوافق (0)
  • 0 تعليقات
; ;