أبجديات

عبّر قائلاً:

الأديب الفلسطيني جبرا إبراهيم جبرا، تعرفوا على سيرته وأعماله الكامله على صفحته هنا:
http://www.abjjad.com/author/6805689

"هو مؤلف ورسام، وناقد تشكيلي، فلسطيني من السريان الأرثوذكس ثم اعتنق الإسلام للزواج من لميعة العسكري، ولد في بيت لحم في عهد الانتداب البريطاني، استقر في العراق بعد حرب 1948. انتج نحو 70 من الروايات والكتب المؤلفة والمترجمه الماديه، وقد ترجم عمله إلى أكثر من اثنتي عشرة لغة. وكلمة جبرا آرامية الاصل تعني القوة والشدة.

ولد في بيت لحم درس في القدس وانكلترا وأمريكا ثم تنقل للعمل في جامعات العراق لتدريس الأدب الإنجليزي وهناك حيث تعرف عن قرب على النخبة المثقفة وعقد علاقات متينة مع أهم الوجوه الأدبية مثل السياب والبياتي. يعتبر من أكثر الأدباء العرب إنتاجا وتنوعا إذ عالج الرواية والشعر والنقد وخاصة الترجمة كما خدم الأدب كإداري في مؤسسات النشر. عرف في بعض الأوساط الفلسطينية بكنية "أبي سدير" التي استغلها في الكثير من مقالاته سواء بالانجليزية أو بالعربية. توفي جبرا إبراهيم جبرا سنة 1994 ودفن في بغداد."

قبل 5 ساعات
  • أوافق (1)
  • 0 تعليقات

عبّر قائلاً:

مقتطف من مراجعة الصديق محمد هبالة لرواية المرحوم للكاتب حسن كمال، يمكنكم قراءة المراجعة كاملة والتعليق عليها هنا:
http://www.abjjad.com/review/1994850307

"الرواية قمة في الجمال و الروعة و الابداع و الاتقان, جو جديد مختلف جدا و اتقان في السرد و الحكي و جمال في الحوار

كيف يمكن أن يوصل لنا حسن كمال كل ما يريده و يجعلنا نغوص في هذا الجو الغريب للمشرحة و سكان المقابر و الموتى الأحياء ؟؟ أم أننا كلنا سكان المقبرة الكبرى و المشرحة الكبرى .. و كلنا - نحن المصريون - موتى على قيد الحياة ؟؟

إنها محاولة أولي للكاتب في مجال الرواية الطويلة ، لكنها تكشف عن موهبة حقيقية ، وكاتب متمكن من أدواته. الرواية لم تكن سطحية علي الإطلاق ، وكان فيها مستويين للفهم ، وده شيء نادر نلاقيه الأيام دي وسط كتابات تجارية تملأ الأسواق

تعرض للجهل ، والخوف ، والجبن ، والتخلف. تعرض لسيطرة الخرافات وليدة المفهوم الديني الخاطئ الناتج عن التشدد الثيولوجي. تعرض لصراعات الثيولوجيات الناتجة عن متعصبين لا ينتمون لأرواح عقائدهم ولا يمثلوها ، وكان المرحوم دايما ماشي ف النصف.

تعرض للفساد الإداري والعفن المستشري ف بلدنا. سواء عفن رجال السلطة ، أو عفن المغلوبين علي أمرهم. تعرض لسفالة المجتمع الغني والفقير ، ومن هنا نبع مصطلح استحدثه هو "الفساء" ، أي (الفشل والغباء). فعلا إحنا عايشين ف عصر الفساء.

تكلم عن كل هذا و أكثر و عن " الأحلام التي حلمنا أن نحلم بها " دون أن تشعر أنه مقحم على جو الرواية , و دون أن تشعر أن الكاتب "زودها حبتين" . يالها من عبقرية"

قبل 8 ساعات
  • أوافق (1)
  • 0 تعليقات

عبّر قائلاً:

مقتطف من مراجعة الصديق أحمد المغازي لرواية "هكذا كانت الوحدة" لخوان خوسيه مياس، يمكنكم قراءة المراجعة كاملة والتعليق عليها هنا:
http://www.abjjad.com/review/2026012675

"ثم يأتي الحدث الرئيسي في الرواية عندما تستأجر إيلينا مخبرا خاصا-دون الإفصاح له عن شخصيتها- لمراقبة زوجها وموافاتها بتقارير عن تحركاته بهدف التأكد من خيانته لها، وهو ما لا يشكل لها مفاجأة على الإطلاق نظرا لتيقنها منه ولعدم إكتراثها به من الأساس، لكنه الفضول والملل –وربما كانت الوحدة- هو ما دفعها لاتخاذ هذه الخطوة.

تأتي نقطة التحول في موقفي من الرواية وبداية إندماجي وإستمتاعي بها مع بداية الجزء الثاني –أنهيته في جلسة واحدة- عندما تقرر إيلينا تغيير مهمة المخبر الخاص من مراقبة زوجها لمراقبتها هي شخصيا –دون أن يعرف أنها نفسها صاحبة الطلب- وإرسال تقارير مفصلة لها عن كل تحركاتها وسكناتها مع رؤيته الذاتية وتحليله الشخصي لها –بناء على طلبها- وهو مايقبله المخبر رغم منافاته لطبيعة مهماته التقليدية، وتدريجيا تتحول تقارير المراقبة هذه إلى الدافع الرئيسي لإيلينا للحياة، وللتغيير، وللبحث عن مخرج من حالة البؤس والخواء –وربما كانت الوحدة- المسيطرة على حياتها.

تستهويني كثيرا فكرة الخروج من الجسد، مراقبة النفس بعين محايدة -عين الناظر- ومعرفة كيف تبدوا حياتنا من بعيد، كيف يرانا الآخرون أو يتصورنا أو يقيموننا.

معرفة الإجابة عن تساؤلات مثل كيف أبدوا في هذه اللحظة أو هذا الموقف: وسيما؟ سخيفا؟ واثقا؟ خائفا؟ حزينا؟ لطيفا؟ لا مبالي؟ متحققا؟ وحيدا؟"

قبل 9 ساعات
  • أوافق (1)
  • 0 تعليقات

أضاف اقتباسة

ليس ثمة جهل أكبر وأخطر من الجهل الذي يهيمن على صاحبه شعور خادع بأنه على معرفة بحقائق الأمور

علي شريعتي

قبل 12 ساعة
  • أوافق (4)
  • 2 تعليقات

السلام عليكم
أعلمكم اني مشترك جديد فهل من احد يعلمني كيفية تصفح كتاب المعجم الذهبي او تحميله

قبل 11 ساعة

وعليكم السلام.
اخي ، لا تتوافر خاصية تحميل الكتب او تصفحها في هذا الموقع .. ابجد هو فقط لابداء الاراء ومعرفة اراء القراء حول الكتب واضافتها الى قوائم قراءاتك المستقبلية
اما التحميل فمن مواقع اخرى بعد البحث على غوغل

قبل 8 ساعات

أضاف اقتباسة

الرجل الصالح لا يتركه الزمن و لا تتركه الحياه لوحده ، فحياته تدافع عنه ، و الزمن يبرئه ، و لا يتمكن الأنذال من أن يدنسوا الطاهر من الرجال مهما رموه بحجر أو أطلقوا عليه من كلاب.

علي شريعتي من كتاب الإسلام ومدارس الغرب (الآثار الكاملة #28)

قبل 13 ساعة
  • أوافق (0)
  • 0 تعليقات

أضاف اقتباسة

ماذا عمل بنا الغرب نحن المسلمين، نحن الشرقيين؟ لقد احتقر ديننا، وأدبنا، فكرنا، ماضينا، تاريخنا وأصالتنا، لقد استصغر كل شيء لنا، إلى حد أخذنا معه نهزأ بأنفسنا.. أما الغربيون فقد فضلوا أنفسهم وأعزوها ورفعوها، ورحنا نحن نقلدهم في الأزياء والأطوار والحركات والكلام والمناسبات، وبلغ بنا الأمر أن المثقفين عندنا صاروا يفخرون بأنهم نسوا لغتهم الأصلية... ماهذه السخافة؟

علي شريعتي من كتاب النباهة والاستحمار (الآثار الكاملة #13)

قبل 13 ساعة
  • أوافق (2)
  • 0 تعليقات

أضاف اقتباسة

إذا أردت أن تخرب اي ثورة فقط أعطها بعداً طائفياً أو دينياً، وستنتهي إلى هباء

علي شريعتي

قبل 13 ساعة
  • أوافق (4)
  • 1 تعليقات

صحيح

قبل 11 ساعة

أضاف اقتباسة

إن المتعلم بعد أن ينال دراسات عالية، ويكتسب معلومات واسعة، ويتعرف الى أساتذة كبار، والى كتب مهمة، يشعر أنه أصبح مشبعا بالعلم، ويحس في نفسه رضى وغرورا، ويظن انه بلغ من الناحية الفكرية أقصى ما يمكن أن يبلغه الانسان الواعي، ولا شك أن هذا انخداع يبتلى به المتعلم أكثر من غيره

علي شريعتي

قبل 13 ساعة
  • أوافق (0)
  • 1 تعليقات

أوافق

قبل 11 ساعة

عبّر قائلاً:

ما أخبار قراءاتكم الحالية يا أصدقاء، مستمتعين بها أم لا؟ وهل وجدتموها مطابقة لتوقعاتكم أم أعلى أو أقل؟

قبل 13 ساعة
  • أوافق (1)
  • 5 تعليقات

إنتهيت من رواية "الناجي الأخير" لتشاك بالانيك، وكانت مطابقة لتوقعاتي العالية ولله الحمد :)

قبل 12 ساعة

مملة جدا، لا أظنني سأكمل قراءة ما بدأت للمرزباني

قبل 8 ساعات

اعيش داخل رواية تشرق الشمس ايضا لهمنغوي

قبل 8 ساعات

لقد أنتهيت من ساعات قليلة من "عبقرية الإمام علي" للعقاد ،كان مذهل ومؤلم بنفس الوقت ..
وأكمل حاليا "رأيت رام الله "لمريد البرغوثي ،إلى الآن رائع جدا :-)

قبل 5 ساعات

امتحاناتي اخدوا وقت كبير ،، نفسي أقرأ بعمق متل قبل ،، الله المستعان فترة وبتعدي ان شاء الله ..

قبل 3 ساعات

عبّر قائلاً:

"الخلافات السياسية بين الصحابة" للكاتب محمد مختار الشنقيطي، كتاب يستحق القراءة:
http://www.abjjad.com/book/2042691584

"ليست هذه الرسالة سرداً للخلافات السياسية بين الصحابة أو خوضاً في تفاصيلها، بل هي جملة قواعد منهجية مقترحة للتعاطي مع تلك الخلافات، بما بعين على إستخلاص العبرة منها لمستقبل أمة الإسلام وآتي أيامها، وليس فيها من تفاصيل تلك الأحداث إلا ما كان ضرباً لمثل، أو دعماً لتحليل.
ولعل هذه القواعد تكون دليلاً لمن هم أحسن تأهيلاً وأوسع معرفة بدقائق التاريخ الإسلامي، ليدلوا بدلوهم في إعادة قراءة ذلك التاريخ."

قبل يوم
  • أوافق (1)
  • 3 تعليقات

كيف استطيع قراءة اى كتاب

قبل يوم

اتبع شغفك وروحك تتبع الحروف تجل مع الكاتب امرح بالكلمات وتدرج في القرأة وتسلسل مع الحدث ولا تنتقل لفقرة ان لم تفهمها

قبل يوم

أهلا بك يا أحمد، أبجد موقع مختص بتقييم الكتب وكتابة مراجعات لها وتبادل الآراء حولها، ولا تتوفر فيه إمكانبة قراءة الكتب إلكترونيا، نتمنى أن تجد ما يعجبك في الموقع.

قبل يوم

عبّر قائلاً:

مقتطف من مراجعة الصديق إبراهيم عادل لرواية "الخماسين" للكاتب غالب هلسا، يمكنكم قراءة المراجعة كاملة والتعليق عليها هنا:
http://www.abjjad.com/review/2025848835

" في هذه الرواية مساحات من التداخل الواضحة بين "غالب"" الكاتب الروائي والصحفي وبين شخوص روايته، حتى ليخيّل إليك أن العمل يشكل مقاطع ذات علاقة بسيرته الذاتية، بدأت الرواية بداية محفِّزة وشيقة جدًا وذلك من خلال رسم شخصيات العمل من خلال الحوار الدائر بينهم، وهي طريقة احترافية نادرًا ما ينجح فيها الكتَّاب، إلا أن غالب يبدو متمرسًا محترفًا، ثم دارت الرواية دوراتٍ مختلفة تمثل جو "الخماسين" وما قد يكون له من أثر على الشخصيات والناس سواء في الجو العام أو أجواء الشخصيات الداخلية التي بدت كلها مغبشة غير واضحة .,,"

قبل يوم
  • أوافق (2)
  • 0 تعليقات

عبّر قائلاً:

مقتطف من مراجعة الصديقة دينا نبيل لرواية "قصة حصار لشبونة" لخوسيه ساراماجو، يمكنكم قراءة المراجعة كاملة والتعليق عليها هنا:
http://www.abjjad.com/review/2025684992

"ستدرك من الصفحات الاولى لماذا كانت "قصة حصار لشبونة" هى القصة المفضلة لسارامجو عند الكثيرين ، فهى تحمل خفة غير معهودة فى اعمال البرتغالى المجنون و قدر من الملل اقل من المعتاد فى اعماله الاخرى الشهيرة
ايقاع سريع -و لو نسبيا- و تعليقات ساخرة ممتعة من المؤلف الذى لم يترك مساحة خالية الا و قدم لنا فيه وجبة دسمة من الافكار و الفلسفة و تأملات "

"يمزج سارامجو ها هنا بين حبكتين كلاسيكية فى اعماله ، حبكة الرجل متوسط العمر ذو الحياة الهادئة الرتيبة التى لا تلبث ان تتغير بحدث مفاجئ يجبر البطل البسيط الى محاربة الصعوبات النفسية على الاقل مثل روايات : الاخر مثلى و كل الاسماء ، و بين حبكة تناول حدث تاريخى معين بزاوية مغايرة لا تحكمها احداث التاريخ حتمية الحدوث بل تقلبات سارامجو الفكرية و اضافاته الساخرة و المجنونة ك روايات: المسيح يروى انجيله و قايين.....ولا ينتج عن هذا الدمج الا عن رواية تحمل خطين دراميين متوازيين غالبا ومتداخلتين احيانا"

قبل يوم
  • أوافق (1)
  • 0 تعليقات

أضاف اقتباسة

نحن جميعا نريد أن تحكى لنا قصص، ونحن نصغي إليها على نحو ما كنّا نصغي ونحن صغار، ونتصور القصص الحقيقية في إهاب الكلمات، ومن أجل القيام بهذا فإننا نضع أنفسنا موضع الشخص الموجود في القصة، متظاهرين بأن في وسعنا أن نفهمه لأننا نفهم أنفسنا، وتلك خديعة، فنحن في بعض الأوقات ندرك من نكون، ولكننا في النهاية لا نستطيع التيقن، ومع استمرار حياتنا فإننا نصبح أكثر غموضا بالنسبة إلى أنفسنا، ونغدو أكثر وعياً بعدم تماسكنا.
وما من شخص يمكنه أن يعبر الحاجز إلى آخر، وذلك لسبب بسيط هو أنّه ما من أحد يمكنه أن يصل إلى ذاته.

بول أوستر

قبل يوم
  • أوافق (2)
  • 0 تعليقات

أضاف اقتباسة

نعم، هناك أشياء كثيرة أشعر بالخجل منها. أحيانًا لا تبدو لي حياتي أكثر من سلسلة من الندامات، والانعطافات الخاطئة، والأخطاء التي لا تُغتَفر. هذه هي المشكلة عندما تبدأ بالنظر إلى الوراء. إنك ترى نفسك كما كنتَ، وتشعر بالرعب.

بول أوستر

قبل يوم
  • أوافق (6)
  • 0 تعليقات

أضاف اقتباسة

عندما يغيب الأمل ، عندما يجد المرء أنه تخّلى عن الأمل حتى في احتمال وجود أمل ، يميل إلى ملء المساحات الفارغة بالأحلام ، بأفكار وقصص صغيرة طفولية لكي يحث نفسه على الاستمرار.

بول أوستر من كتاب في بلاد الأشياء الأخيرة

قبل يوم
  • أوافق (5)
  • 0 تعليقات

عبّر قائلاً:

صباح الخير يا أصدقاء، جمعة مباركة بإذن الله :)

قبل يوم
  • أوافق (5)
  • 1 تعليقات

صباح النور ..
جمعة مباركة علينا وعليكم ان شاء الله ..
:)

قبل يوم

عبّر قائلاً:

بول أوستر كاتب أمريكي مولود في 3 فبراير 1947 في مدينة نيوارك في ولاية نيوجيرسي الأمريكية أشتهر برواياته البوليسية ذات طابع خاص، كما أنه أشتهر بترجمته للشعر و الكتب باللغة الفرنسية.

حاز العديد من الجوائز الأدبية المرموقة، وحققت كتبه أعلى المبيعات، ومن أهم أعماله: حماقات بروكلين، في بلاد الأشياء الأخيرة وثلاثية نيويورك.

تعرفوا على كامل أعماله وأخبرونا بما قرأتم لم ورأيكم فيه على صفحته هنا:
http://www.abjjad.com/author/2307751936

قبل يومين
  • أوافق (1)
  • 0 تعليقات

عبّر قائلاً:

" تضم القائمة الطويلة ثلاثة كتب شعرية خمس روايات وكتابين (مذكرات)"
تعرفوا على القائمة الطويلة التي تم إعلانها لجائزة الشيخ زايد للآداب لعام 2015، وأخبرونا هل أي من هذه الأعمال موجود على قائمة قراءاتكم؟
• ديوان "زوجة الملح" للفلسطيني يوسف أبو لوز (2013)
• ديوان "قسطرة" للإماراتي كريم معتوق (2014)
• ديوان "لا شامة تدل أمي عليّ" للفلسطيني غسان زقطان (2014)
• رواية "الشافيات" للبناني عباس بيضون (2014)
• رواية "امرأة أعمال" للمغربي بنسالم حميش (2013)
• رواية "مجانين بيت لحم" للفلسطيني أسامة العيسة (2013)
• رواية "هنا القاهرة" للمصري إبراهيم عبد المجيد (2014)
• رواية "إنحراف حاد" للمصري أشرف الخمايسي (2014)
• كتاب "وجوه سكندرية" للمصري علاء خالد (2012)
• كتاب "نصيبي من باريس" للمغربي أحمد المديني (2014)
المقال كاملا هنا:
http://www.middle-east-online.com/?id=186366

قبل يومين
  • أوافق (5)
  • 2 تعليقات

أرغب منذ فترة في القراءة لعلاء خالد والتعرف على أدبه بعدما سمعت عنه آراء مشجعة، ربما كانت وجوه سكندرية هي البداية.

قبل يومين

ما شاء الله 3 ترشيحات لفلسطينية :)

قبل يوم

عبّر قائلاً:

مقتطف من مراجعة جديدة للصديقة زهرة منصور لرواية "شارع الحوانيت المعتمة" للكاتب الفرنسي باتريك موديانو حائز نوبل الأدب لهذا العام، يمكنكم قراءة المراجعة كاملة والتعليق عليها هنا:
http://www.abjjad.com/review/2025816066

"رواية شائقة ! تشد انتباهك وتركيزك مع البطل في كل خطواته ، ومبعثرة وتحدها الفوضى من كل جانب ، وصعبة أيضا !رموز واسماء وتواريخ وشوارع وأماكن واشخاص بقصص مبتورة تلاحق كل ذلك لتصل إلى حياة ، حياة شخص ما ضاعت ،ويعود للماضي ولجذوره ليعرف حياته وشخصيته غير التي هي عليها الآن فحياته الحالية مجرد اسم بعد فقده للذاكرة"
"كل شخصية في هذه الرواية لديه حاضر مختلف عن ماضيه كل منهم يمثل جانب من الحياة وما فعلته بهم ، فكرة البحث في حد ذاتها عميقة ومحفزة ومثيرة .
بالتأكيد سأكمل قراءة لباتريك موديانو روائي يستحق الغوص في عالمه ."

قبل يومين
  • أوافق (3)
  • 0 تعليقات

أضاف اقتباسة

قمر تكامل في نهاية حسنه *** مثل القضيب على رشاقة قده
فالبدر يطلع من ضياء جبينه *** والشمس تغرب في شقائق خده
ملك الجمال بأسره فكأنما *** حسن البرية كلها من عنده
يا من حوى ورد الرياض بخده *** وحكى قضيب الخيزارن بقده
دع عنك ذا السيف الذي جردته *** عيناك امضا من مضارب حده
كل السيوف قواطع ان جردت *** وحسام لحظك قاطع في غمده
ان شئت تقتلني فانت محكم *** من ذا يطالب سيد في عبده

أبو الطيب المتنبي من كتاب ديوان المتنبي

قبل يومين
  • أوافق (2)
  • 0 تعليقات

عبّر قائلاً:

صباح الخير يا أصدقاء، ما الذي تنوون قراءته في أجازة نهاية الأسبوع؟

قبل يومين
  • أوافق (7)
  • 9 تعليقات

رأيت رام الله لمريد البرغوثي إن شاء الله ..

قبل يومين

أيام محمد علي لعصام عبد الفتاح

قبل يومين

أعتقد أنه سيكون كتاب "سأكون بين اللوز" لحسين البرغوثي

قبل يومين

أشعار النساء، للمرزباني

قبل يومين

كتاب معجزة القران للشيخ الشعراوي رحمه الله

قبل يومين

قُصاصة من ورق لنجيبة محمد الرفاعي
قصة واقعية ومحزنة

قبل يومين

لسه مع قواعد العشق الأربعون!

قبل يومين


ان شاء الله

التنظيم السري - نجيب محفوظ

قبل يومين

سأنهي رواية الناجي الأخير لتشاك بالانيك بإذن الله.

قبل يومين

عبّر قائلاً:

"بعد القهوة" للكاتب المصري عبد الرشيد صادق المحمودي، العمل الفائز بجائزة الشيخ زايد للآداب لعام 2014، رواية تستحق القراءة:
http://www.abjjad.com/book/2175730849

"يصفها مؤلفها فى عنوان فرعي بأنها ثلاثية روائية، تدور أحداث الجزء الأول منها قاتلة الذئب في قرية القواسمة بمحافظة الشرقية في مصر، أما الجزء الثاني الخروف الضال فتدور أحداثه في مدينتي الإسماعيلية في منطقة القنال، وأبوكبير في محافظة الشرقية، فيما تدور أحداث الجزء الثالث البرهان في فيينا عاصمة النمسا. والرابط الرئيسي بين هذه الأماكن المتباينة مسيرة طويلة يقطعها بطل الرواية مدحت بدءًا من طفولته بقرية أولاد قاسم، مرورًا بصباه الأول وتعلمه في الإسماعيلية وأبوكبير، حتى ينتهى به الأمر إلى الإقامة فى فيينا مرتين: الأولى بعد التحاقه بالسلك الدبلوماسي – وقد شهدت المدينة عندئذ ولادة روايته الأولى وفشل زواجه، ومرة أخرى بعد عقدين من الزمان. فلماذا عاد إلى فيينا؟"

قبل 3 ايام
  • أوافق (3)
  • 0 تعليقات

عبّر قائلاً:

مقال يستحق القراءة للكاتبة زينب علي البحراني بعنوان "المثقفة العربية وأزمة الحريَّة" شاركه معنا الصديق عامر سكجها على أبجدياته، يمكنكم قراءة المقال كاملا والتعليق عليه هنا:
www.abjjad.com/member/post/2033418261
"المرأة المثقفة في كثير من بقاع عالمنا العربي تخشى حضور فعالية ثقافية لئلا ترجم سمعتها، وتخشى إبداء وجهها دون نقاب كي لا تطعن في شرفها، وتخشى كتابة سطرٍ يعبر عن رأي شجاع عبر مواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية حتى لا تفترس اسمها ألسنة المعقدين تجاه النساء، وقد تخشى نشر رواية عاطفية بريئة فتحرم من حقها في الزواج إلى الأبد! قد يبدو فيما أشرتُ إليه شيئًا من المبالغة لمن لم يخض تجربته، لكنني لا أشك لحظة واحدة في أن كثيرات ممن قرأن السطور السابقة يؤمنّ سرًا على ما أقول دون أن يستطعن الإفصاح عن تأييدهن له."

قبل 3 ايام
  • أوافق (4)
  • 0 تعليقات

عبّر قائلاً:

مقتطف من مراجعة الصديق خالد سليمان لكتاب "النهج .. إنسانية البشرية .. الهوية البشرية" للفيلسوف وعالم الاجتماع الفرنسي إدجار موران، يمكنكم قراء المراجعة كاملة والتعليق عليها هنا:

http://www.abjjad.com/review/2025488384

"وضعوا النتيجة ثم بدؤا ببناء النظريات حولها حتى تبدو منطقية، عندما كفر البعض بالخالق واجهتهم معضلة كان لا بد من اختراع جملة من النظريات لحلها، اذا لم يكن هناك خالق فمن اين اتى الكون ومن الذي اوجد الانسان وما هي الديناميكية التي تًسَيِّر هذا الكون وتجعله بهذا التنظيم. فتوالت النظريات من النشوء والتطور الى ارتقاء وأصل الانسان وانسان النياندرتال، ليتطور بعدها الذهن البشري ويصل الى ما وصل اليه الان. تم وضع جميع النظريات لتسير مع هذا النهج فلا يوجد خالق، والطبيعة البشرية والتناقضات الذهنية والفوضى والاضطراب كانت مراحل من تطور الانسان من الانسان الوحش الى الانسان العاقل."

قبل 3 ايام
  • أوافق (2)
  • 0 تعليقات

عبّر قائلاً:

لو كان قلبي معي ما أخترت غيركم *** و لا رضيت سواكم في الهوى بدلا
لكنه راغب في من يعذبه *** و ليس يقبل لا لوما و لا عدلا
قمر تكامل في نهاية حسنه *** مثل القضيب على رشاقة قده
فالبدر يطلع من ضياء جبينه *** والشمس تغرب في شقائق خده
ملك الجمال بأسره فكأنما *** حسن البرية كلها من عنده
يا من حوى ورد الرياض بخده *** وحكى قضيب الخيزارن بقده
دع عنك ذا السيف الذي جردته *** عيناك امضا من مضارب حده
كل السيوف قواطع ان جردت *** وحسام لحظك قاطع في غمده
ان شئت تقتلني فانت محكم *** من ذا يطالب سيد في عبده

قصيدة جميلة تغنت بها فيروز في أغنية شهيرة، لكن هل تعرفون لمن تنسب هذه القصيدة وماهي قصتها؟

قبل 3 ايام
  • أوافق (3)
  • 3 تعليقات

تنسب لعنترة، لكن أنا ما قرأت عن القصة !

قبل 3 ايام

أول بيتين لعنترة بن شداد، وباقي الأبيات للمتنبي وفيروز هي التي جمعتهما في أغنيتها.

قبل 3 ايام

كلامك مضبوط يا أحمد :)

قبل يومين

أضاف اقتباسة

تبدين سحرا إذا ما كنت صامتة .. وان نطقت فشعرا قاله فاك
أنا الذي عشت طول الدهر مكتئبا .. وما تبسمت طول العمر لولاك

عبد الله جدي

قبل 3 ايام
  • أوافق (6)
  • 0 تعليقات

عبّر قائلاً:

صباح الخير والسرور يا أصدقاء :)

قبل 3 ايام
  • أوافق (3)
  • 4 تعليقات

صباح الخيرات علي كل أبجدي

قبل 3 ايام

صباح البنفسج :)

قبل 3 ايام

صباح الورد 🌹

قبل يومين

اذا أهل الكرامة أكرموني
فلا اخشى الهوان من اللئام

السلام عليكم
هل يوجد من يعرف من قائل البيت الشعري أعلاه وما هو بحره

قبل يومين

عبّر قائلاً:

رواية خيال علمى صدرت عام 1991 كتبها المؤلف الفرنسى برنارد فيربير, صدرت تحت عنوان إمبراطورية النمل باللغة الإنجليزية, باع الكتاب أكثر من مليوني نسخة وترجم لأكثر من ثلاثين لغة, وتم تحويله أيضا إلى لعبة من ألعاب الفديو، رواية تستحق القراءة:
http://www.abjjad.com/book/2207712909

"يذكر الروائي الفرنسي (برنار فيربير) في الرواية (النمل) أن "الطبيعة تستمد قوتها من التنوع، وتحتاج إلى الطيبين والخبثاء، والمجانين واليائسين، والرياضيين والمرضى، والمحدودبين والمشوّهين المبتهجين والحزانى، والأذكياء والأغبياء، والأنانيين والكرام، والصغار والكبار، والسود والصفر، والحمر...".

إنها رواية عن التنوع وضرورته لاستمرار الحياة، وكيفية تقبل الاختلاف، وتقدير البسيط واحترام الكائنات الحية."

قبل 4 ايام
  • أوافق (2)
  • 0 تعليقات

عبّر قائلاً:

مقتطف من مراجعة الصديق إبراهيم عادل لرواية "تحت السمع والبصر" للكاتب والصديق الأبجدي عماد منصور، يمكنكم قراءة المراجعة كاملة والتعليق عليها هنا:
http://www.abjjad.com/book/2183364627

"الرواية الأولى لـ عماد منصور، والتي تبدو فيها قدرته على السرد واضحة، بالإضافة إلى لغةٍ متقنة وتماسك في الحبكة الدرامية للرواية، منذ الوهلة الأولى أنت على موعد مع رواية غامضة، فيها جزء من الإثارة والبوليسية، لا تتكشف لك خيوطها إلى في النصف الثاني منها، ومع ذلك فهي تشدك قسرًا لعالمها الخاص جدًا، وتحكي بشكل يبدو رمزيًا عن هذا العالم الغريب الذي يتشكل حولنا مشيرة إلى دهاليز السياسة والقمع والسجون والدولة البوليسية بطرفٍ خفي .. "

قبل 4 ايام
  • أوافق (2)
  • 0 تعليقات

عبّر قائلاً:

هناك العديد من الأبيات الشعرية التي أُختٌلف في نسبتها لأصحابها تاريخيا، ومنها الأبيات الشهيرة التالية، فهل يمكنكم معرفة من قائل هذه الأبيات؟

فَلَيتَكَ تَحلو وَالحَياةُ مَريرَةٌ .. وَلَيتَكَ تَرضى وَالأَنامُ غِضابُ
وَلَيتَ الَّذي بَيني وَبَينَكَ عامِرٌ .. وَبَيني وَبَينَ العالَمينَ خَرابُ
إِذا نِلتُ مِنكَ الوُدَّ فَالكُلُّ هَيِّنٌ .. وَكُلُّ الَّذي فَوقَ التُرابِ تُرابِ

قبل 4 ايام
  • أوافق (4)
  • 4 تعليقات

الذي اعرفه انها لرابعة العدوية

قبل 4 ايام

لأبو فراس الحمداني .. قالها لاستعطاف سيف الدولة الحمداني

قبل 4 ايام

بحسب ما مرّ عليّ وما قرأته، الأبيات للحمداني من قصيدة: أمَا لِجَمِيلٍ عِنْدَكُنّ ثَوَابُ وليست لرابعة العدوية، وأعتقد هناك خلاف على البيت الثالث لأنه للمتنبي من قصيدته: منى كن لي أن البياض خضاب ( إذا نِلْتُ مِنكَ الوُدّ فالمَالُ هَيّنٌ وَكُلُّ الذي فَوْقَ التّرَابِ تُرَابُ )
إذ لم يرد ذكر البيت الثالث في ديوان الحمداني بحسب ذاكرتي :)

قبل 4 ايام

كلامك سليم يا هالة بخصوص بيتي أبي فراس وبيت المتنبي، ولكنها تنسب كذلك لرابعة العدوية كما قال تميم، وتنسب أيضا للحلاج في قصيدة بعنوان "ليتك تحلو" ويضاف فيها إلى الأبيات الثلاثة بيتا رابعا هو: فَيا لَيتَ شُربي مِن وِدادِكَ صافِياً .. وَشُربِيَ مِن ماءِ الفُراتِ سَرابُ.
والله أعلم :)

قبل 4 ايام
لم تجد كتابك أضف كتابك هنا