مراجعات يوتوبيا > مراجعة Mohammed El-majry

يوتوبيا - أحمد خالد توفيق
تحميل الكتاب
يوتوبيا
تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


0

خيالٌ لا بأس به، أوّل عملٍ أدبي أقرأه للأديب (أحمد خالد توفيق) كذلك أوَّل كتابٍ في العزل المنزلي، عفى الله الجميع.

ندخل الآن إلى مضمون هذه الرواية:

"يوتوبيا" اسم المدينة الخيالية التي تقع في الساحل الشمالي، مُحاطة بأسوارٍ مِنْ قبل المارينز الأمريكي؛ توجد في هذه المدينة طبقتانِ، إحدها طبقة الثراء والأغنياء، حيث تقطن داخل المدينة، أما الأخرى طبقة الفقراء، والذين يقعون خارجها في المُخيِّمات، يقتلُ بعضهم لحمَ بعضٍ.

بطلُ هذه الرواية هو "علاء اليوتوبي" الذي ساده المللُ داخل المدينة، فقامَ بالتسللِ خارج المدينةِ مع صديقتهِ "جرمينال" الذي تُصاحبه في تلكَ الرحلة، حيثُ يُريدان استطياد لحم فقيرٍ وتقطيع جسمه والاحتفاظ بهِ في مكانٍ غيرَ معلومٍ، بمثابة شرفٍ لهُ، حيث كانتْ عادات الأغنياء هناكَ.

"يوتوبيا" الخيالية، تُشبهُ إلى حدٍ ما "المدينة الفاضلة" والتي كانتْ في مُخيلةِ الفيلسوف العظيم (أفلاطون)؛ ولكن "المدينة الفاضلة" كانتْ يسودها العدل والإنصاف، وتساوِ الطبقات الاجتماعية فالغني أخو الفقير، وعدم التميز هناكَ بين الذكور والإناث، والأبيض والأسود، بل كان النّاس في مُستوى وأفقٍ واحدٍ؛ والأهم مِنْ ذلك أنْ كانتْ المرأة لها دورٌ هامُ في المجتمع، وليستْ جارية، بل كانتْ تتولى بعض المسؤوليات السياسية وغيرها مِنْ تلكَ المناصبِ.

أما "يوتوبيا"، فقد كانتْ عكسها، مِنْ اغتصاب للمرأة، وتعنيفها، وتفاوت في الطبقات، فالقوي يأكل الضعيف، والغني لا يُنفق على الفقير، وعدم العدل والمُساواة والإنصاف بين أفراد المجتمع.

رواية لا بأسَ بها، خيالٌ لا بأس بهِ، الحبكة إلى حدٍ ما معقولة.

النقد فقط في تكرار بعض الجُمل والعبارات، وبعض الألفاظِ السيّئة، وعدم سرد المتن بطريقة مُسلية مُمتعة، وكذلك عدم التنظيم في سردهِ.

Facebook Twitter Link .
1 يوافقون
اضف تعليق