فن اللامبالاة : لعيش حياة تخالف المألوف

تأليف (تأليف) (ترجمة)
ظل يُقال لنا طيلة عشرات السنوات إن التفكير الإيجابي هو المفتاح إلى حياة سعيدة ثرية. لكن مارك مانسون يشتم تلك " الإيجابية " ويقول: " فلنكن صادقين، السيء سيء وعلينا أن نتعايش مع هذا ". لا يتهرّب مانسون من الحقائق ولا يغفلها بالسكّر، بل يقولها لنا كما هي: جرعة من الحقيقة الفجِّة الصادقة المنعشة هي ما ينقصنا اليوم. هذا الكتاب ترياق للذهنية التي نهدهد أنفسنا بها، ذهنية " فلنعمل على أن يكون لدينا كلنا شعور طيب " التي غزت المجتمع المعاصر فأفسدت جيلًا بأسره صار ينال ميداليات ذهبية لمجرد الحضور إلى المدرسة. ينصحنا مانسون بأن نعرف حدود إمكاناتنا وأن نتقبلها. وأن ندرك مخاوفنا ونواقصنا وما لسنا واثقين منه، وأن نكفّ عن التهرب والفرار من ذلك كله ونبدأ مواجهة الحقائق الموجعة، حتى نصير قادرين على العثور على ما نبحث عنه من جرأة ومثابرة وصدق ومسؤولية وتسامح وحب للمعرفة. لا يستطيع كل شخص أن يكون متميزًا متفوقًا. ففي المجتمع ناجحين وفاشلين؛ وقسم من هذا الواقع ليس عادلًا وليس نتيجة غلطتك أنت. وصحيح أن المال شيء حسن، لكن اهتمامك بما تفعله بحياتك أحسن كثيرًا؛ فالتجربة هي الثروة الحقيقية. إنها لحظة حديث حقيقي صادق لشخص يمسكك من كتفيك وينظر في عينيك. هذا الكتاب صفعة " منعشة لهذا الجيل حتى تساعده في عيش حياة راضية مستقرة.
4 477 تقييم
9433 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 74 مراجعة
  • 93 اقتباس
  • 477 تقييم
  • 1048 قرؤوه
  • 4677 سيقرؤونه
  • 2257 يقرؤونه
  • 35 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
2

منذ فترة ظهرت صورة للاعب العالمي (محمد صلاح)، وهو يقرأ هذا الكتاب، وعلى الفور اصطف الناس لشراء الكتاب الذي تضاعفت مبيعاته، وحاز على شهرة واسعة في العالم العربي لم يكن ليحصل عليها لولا تلك الحادثة، ولكن مع الأسف، فإن الكتاب لا يستحق كل هذه الضجة.

فأولًا: يحتاج الكتاب للكثير من التنقيح والترتيب والحذف؛ فهو أشبه بالكتب التي يجمعون فيها مقالات كاتب ما، ثم ينشرونها دون الأخذ في الاعتبار تكرار الأفكار أو عدم ترابطها. ومما يثير الدهشة قول المؤلف بأن الكتاب كان - في أول الأمر - شيئًا كبيرًا فوضويًا قبل أن يصلحه المحرر، وللأسف، أحب أن أبشر المؤلف، وأفاجئه، وأقول له أن الكتاب ظل - في أخر الأمر - أيضًا شيئًا كبيرًا فوضويًا!

ثانيًا: بعض أفكار الكتاب غريبة وغير مقنعة، والبعض الآخر كان جيدًا، لكن أفسده الكاتب بثرثرته؛ فهو دائمًا ما يلف ويدور ويحكي ويرغي ويثرثر حتى يصيبك بالصداع، ولسان حالك يقول: "انجز بقى خنقتنا"، لكن رغم كل ذلك، فالكتاب ليس سيئًا بالمجمل، ولم تكن قراءته مضيعة كاملة للوقت.

Facebook Twitter Google Plus Link .
1 يوافقون
اضف تعليق
0

بحث

0 يوافقون
اضف تعليق
5

من امريكا .. مارك مانسون " فن اللامبالاة" ترجمة المبدع " الحارث النبهان"

كتاب تطوير مهارات الحياه بشكل مختلف و حقيقي و عملي .. من الكتب القليلة التي تطرح مفهوم السعادة باسلوب بسيط و باسلوب الاعمال بعيدا عن النظريات ... السعادة هي نتيجة اعمالك و قيمك .. وتحملك لالم هذه الاختيارات .. فاحسن الاختبار .. فانك ستموت في النهاية كما اخبرنا الكاتب ...

3 يوافقون
اضف تعليق
5

لقراءة مراجعة الكتاب يمكنكم تشريفي على رابط المراجعة في مدونتي الشخصية:

https://saraellithy90.blogspot.com/2018/12/subtle-art-of-not-giving-fuck.html

في انتظار تعليقاتكم ومناقشاتكم المثمرة في خانة التعليقات على المدونة

كما يسعدني متابعتكم للمدونة من خلال رابط المتابعة بها ليصلكم كل جديد

0 يوافقون
اضف تعليق
3

" إذا كان هناك احتمالٌ لأن يكون فشلي ناتجًا عنّي أو ناتجًا عن الآخرين، فمن الأكثر احتمالًا، بل الأكثر احتمالًا بكثير، أن يكون ناتجًا عنّي .."

لستُ من محبّي كتب تنمية الذات، ولكن لا شك بأنّه مُختلف عن بقيّة إخوته في محتواه.

ببساطة أنتَ لستَ عظيمًا أو شيئًا مميزًا في هذا الكون، إن لم تصنع لحياتك قيمة فتقبّل موتك قبل موتك البيولوجي.

كثير ممّا ذُكر في الكتاب معلومات بديهية وأعرفها مُسبقًا ، فلطالما كرهتُ النظرة التفاؤلية " الإيجابية"

ولكن استفدت منه واتفقت مع الكاتب في معظم ما قاله.

كتابٌ جيد.

10 يوافقون
2 تعليقات
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين