صفوان الأكاديمي

تأليف (تأليف)
تبدأ رواية د.حامد أبوأحمد الثانية «صفوان الأكاديمى» مرحلة أخرى فى حياة الطفل حماد بطل رواية «فقراء المثل الأعلى» والذى صار شابا فى روايته الجديدة، هذا الطفل/الشاب الذى لم ير إلا التعليم ليكون الطريق الوحيد للخلاص من حياة الفقر والجهل الذى يطحن الجميع فى القرى المصرية، ويواصل كفاحه فى مدينة القاهرة، ثم ينتقل إلى باريس ومنها للعمل فى مدينة الرياض فى السعودية بعد أن حصل على الدكتوراه فى اللغة العربية، ويكشف لنا الروائى حامد أبوأحمد جزءا من معاناته فى القرية وطنطا والقاهرة، وعمله بعدة أماكن ومواقع قبل أن يحصل على شهادته الكبرى ويعين بالجامعة، فنراه يمارس الدروس الخصوصية ويعمل بمدارس خاصة مستغلة ويتعرض لمواقف ليست إنسانية دون أن يمنعه ذلك من أن يواصل الكفاح، وأرى أن الروايتين يأخذان من نبع واحد ويواصلان رصد إنسان مصرى كان إيمانه بالعلم بلا حدود ولا يرى إلا هو السبيل الوحيد لذلك.
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2016
  • 384 صفحة
  • ISBN 9789774762579
  • دار الحضارة للنشر والتوزيع
كن اول من يقيم هذا الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين