سنوات الجمر، مسيرة الحركة الإسلامية في العراق 1957-1986

تأليف (تأليف)
يدخل كتاب سنوات الجمر في إطار المشاريع لإعادة كتابة تاريخ العراق السياسي المعاصر، واكتشاف هوية العراق في مضامينها الدينية والاجتماعية والحضارية، وموقع الإسلام في حركة الشعب العراقي وخارطته السياسية والاجتماعية. والكتاب يهدف إلى عرض حقائق الحركة الإسلامية في العراق، من خلال فصائلها ومؤسساتها ورموزها، وفكرها، ومسيرتها التاريخية، وعلاقاتها بالداخل السلطوي والسياسي والاجتماعي والخارج العربي والإسلامي والدولي. وقد بذل الباحث على المؤمن جهداً نوعياً لتكريس الاتجاه الموضوعي في منهج الكتاب، من خلال خمس سنوات من البحث والمتابعة المتواصلة لمسيرة الحركة الإسلامية العراقية بكل تفاصيلها والحوار المباشر مع كثير من ورادها وقادتها الذين صنعوا أحداثها أو عايشوها. ينقسم الكتاب إلى ثمانية فصول، يمثل كل منها مرحلة تاريخية تمثل منعطفاً يميز واقع الحركة الإسلامية خصوصاً والواقع العراقي عموماً. حمل الفصل الأول عنوان: جذور النهضة، حيث يستعرض الواقع السياسي العراقي منذ دخول البريطانيين العراق عام 1914 ثم يركز على تأسيس الحركات الأبرز كجماعة الإخوان المسلمين وحزب التحرير وحزب الدعوة الإسلامية وجماعة العلماء، إضافة إلى تحرك مرجعية السيد محسن الحكيم، وحكم عبد الكريم قاسم، والمد الشيوعي. ودرس الفصل الثاني تجربة القوة التي مر بها الإسلاميون خلال العهد الطائفي القومي لحكم عبد السلام عارف وعبد الرحمن عارف، هذه التجربة التي كانت تؤهلهم للقفز إلى السلطة لولا عودة حزب البعث إلى السلطة وإجراءاته العنيفة الشاملة التي دمرت كثيراً مما بناه الإسلاميون، وهو ما يعرضه الفصل الثالث، فيما يخصص الفصل الرابع لدراسة المنعطف الأخطر الذي نقل الإسلاميين إلى مرحلة جديدة والمتمثل بحدث الثورة الإسلامية الإيرانية واستلام صدام حسين السلطة خلفاً لأحمد حسن البكر والوضع الإقليمي الجديد، ثم دخول الإسلاميين ولا سيما حزب الدعوة في مواجهة عسكرية متواصلة مع السلطة وما تخللها من إعدام السيد محمد باقر الصدر الذي قام الحركة الإسلامية العراقية سنوات طويلة. وحمل الفصل الخامس عنوان: تفاعل مرحلة الصراع، والتي اتسمت بالدموية والسرعة الفائقة في التطورات وظهور حركات ورموز جديدة. ويدرس الفصل السادس موضوع وحدة الحركة الإسلامية بعد تعدد فصائلها ورموزها وتوسع مساحتها، فظهرت عدة مشاريع أهمها المجلس الأعلى للثورة الإسلامية. وعرض الفصل السابع بالأرقام والتحليل موضوع تبني الإسلاميين العراقيين لخيار الكفاح المسلح للرد على ممارسات السلطة، ومن ذلك خمس محاولات انقلابية قاموا بها وأكثر من عشر محاولات لاغتيال صدام حسين، ثم اشتراكهم في حرب الثماني سنوات إلى جانب القوات الإيرانية، ويدرس الفصل الثامن قضايا لها علاقة بالبناء الداخلي للحركات الإسلامية، كالرأي الفقهي في نظام الحكم، وأهم الرموز القيادية للإسلاميين، ونشاطهم الإعلامي ومنظامتهم الواجهية. وبعد نهاية الفصول تم وضع 14 ملحق ووثيقة، منها ملحق إحصائي عن التركيبة السكانية والقوميات والطوائف في العراق.
5 2 تقييم
8 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 2 تقييم
  • 1 قرؤوه
  • 1 سيقرؤونه
  • 3 يقرؤونه
  • 1 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين