كتاب محك النظر

تأليف (تأليف) (تحقيق) (تقديم)
لا غرابة في أن يتميز الإمام الغزالي ويلقب بحجة الإسلام وفيصله. ولا سيما إذ ألقى الباحث نظرة فاحصة على بيئة وظروفه، حيث سيعثر على حملة من الاضطراب الثقافي والاجتماعي، بل ويمكن القول المعرفي، إذ تقاطعت عنده وبه مجموعة التيارات المعرفية والفكرية التي سادت سامة المشرق معبرة عن ذاك الاختلاط المعرفي والثقافي الموروث والحادث معاً. وإن السابر لكتب أبي حامد يعثر على شيء من التعارض والتباين بين قريب للفلسفة بأسها اليوناني وبين عالم في التوحيد بين ممجد معظم للفكر العقلي المنظم وبين آخذ بضرورة الحدس الوجداني والإلهام الصوفي النوراني. ولعل هذا لسابر يلقي نظرة على السطح ويقرأ قراءة أدبية، إذ القراءات المتتالية تكشف الغطاء عن ذاك التقاطع المعرفي الذي التقي عند الغزالي، بينما هو في عمق كتاباته متبن للفكر العقلي الملتزم بحدود الإيمان فرضية ومسلمة أولى للانطلاق، هذا من جهة ومن جهة ثانية، كان الغزالي فيلسوفاً آخذاً بالمنحى العقلي في إطار المتناهي وبالاتجاه الحدسي الإلهامي في إطار اللامتناهي إذ العقل يعجز في ذاك الأفق عن التحديد واليقين والنظم الصارح. إن ميزة الإمام الحجة هنا من هذه السفر الذي بين أيدينا تبدأ انطلاقا من عروجه من المعاني اليونانية إلى المعاني الإسلامية ليس بتحوير إنما بفرس وتطبيع وانسكاب بقوالب العربية قل نظيره عند مماثليه، فلا عجب إن كان "محك النظر" نقطة تحول أعقبت معيار العلم فرسخت هذا الهضم الكامل للمنطق وحولته إلى معاني إسلامية ولسن عربي كامل. وبالعودة لمضمون كتابه هذا نجد أن أبحاثه تدور حول موضوعات المنطق التقليدية: الحد والقضية والقياس. وترتدي هذه الأبحاث ميزة مختلفة عن الكتب المنطقية التي سبقتها كمقاصد الفلاسفة ومعيار العلم. ففيه نحا الإمام منحى مغاير لمصطلحات المنطق التقليدية وأمعن بالإيفال في المضامين الإسلامية والمصطلحات العربية والفقهية والكلامية. إذ ينقسم مبحث الحد في المحك إلى موضعين أساسيين يقعان ضمن قسمي الكتاب. فيحتل موضوع الألفاظ والمعاني جزءاً من القسم الأول، وموضوع الحد القسم الثاني. وبالنظر للأهمية التي يحتلها هذا الكتاب فقد اعتنى الدكتور "رفيق العجم" بتحقيقه فاهتم بالتقديم له بمقدمة عرفت بمنهج الإمام أبو حامد الغزالي كما وتحدث عن البيئة التي عاش فيها غزالي والظروف السائدة في تلك الفترة
عن الطبعة
  • نشر سنة 1994
  • 176 صفحة
  • دار الفكر اللبناني
كن اول من يقيم هذا الكتاب
1 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 1 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
عن الطبعة
  • نشر سنة 1994
  • 176 صفحة
  • دار الفكر اللبناني