النار والأبد؛ مقاربة لقصيدة نيتشه: دينيزوس.. الأناشيد

تأليف (تأليف)
قديم هو الصراع بين الشعر والفلسفة، وعديدة هي الصور عن ذلك الصراع، يتقدم هذا الكتاب بما هو في الجوهر حوار مع الشاعر نيتشه حول موقفه من الفكرة المفهومية، من خلال نقده اللاذع لبعض الفلاسفة، مما جعله عند قطاع كبير من المفكرين "فيلسوفا عدمياً"، وكذلك حول رؤيته للشعر والشعراء، تلك الرؤية التي طبعت التجارب الشعرية في القرن العشرين ... وفي هذا العمل مقاربة نقدية لقصيدة نيتشيه "ديونيزوسي" أو أناشيد الإله رب العرش ديونيزوس والتي يقول فيها نيتشه: الصورة شاسعة، تقبل معدمة لكل ما يمنعها من استباحة المعنى، والإيقاع يأتي على الكثير من الإرتباك: عالم يرحل مبدعاً من رحيله آخر يتجاوزه ..." وهنا يرى الناقد محمد بن صالح أن الشاعر .. يخط على اللوح خلاصة ما اعتمل في ذاته من توتر سببه الوقت، وسببه الظمأ الذي كان عليه ذاك الجسد، ظمأ احتضان العالم صورة وإيقاعاً، كما لاوتسو عند الرّحيل إلى المكان القصي، أو كما جلجامش يوم عودته من المكان القصي. وفق هذه الصورة من الإستدعاء، إستدعاء الشاعر نيتشه، ووفق هذه الصورة عن الحوار معه، كانت مقاربة الناقد محمد بن صالح لشعرية نيتشه ... أتعبني الشّعراء، القدامى منهم والجدد، فجميعهم عندي سطحيّون، وجميعهم بحار نشفت؛ بما يكفي من العمق ما فكّروا، لذلك ما نزل شعورهم في الأعماق الكبرى، قليل من التشهيّ وقليل من الضّجر: ذاك ما يوجد في تأملهم. كما عصف الرّيح وضجيج الأشباح تصلني اللازمة في قيثارهم: ما الذي عرفوه إلى حدّ الآن من ورع الأصوات؟!... ثم إنّني لا أراهم على الكثير من النقاوة، فجميعهم يكدّرون مياههم لكي تبدو عميقة...
عن الطبعة
4 1 تقييم
3 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 1 تقييم
  • 1 قرؤوه
  • 1 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين