رحلة في تاريخ المجرات

تأليف (تأليف)
نحن معتادون اليوم على فكرة أننا نعيش على كوكب يدور حول الشمس، وأن شمسنا هي واحدة من مليارات النجوم في المجرى التي نسميها درب التبانة (الدرب اللبني باللاتينية). وعلى أن مجرتنا ليست سوى واحدة من مليارات المجرات التي تولدت نتيجة "الانفجار الكوني العظيم"، ولكن وحتى وقت متأخر في بداية القرن العشرين، كان لدى الجمهور الواسع، بل حتى لدى العديدين من علماء الفلك، مفاهيم غامضة ومشوشة حول ماذا يوجد في الفضاء أبعد من النجوم المرئية. إن هذا الكتاب يدور حول اكتشافنا (كبشر) أننا نعيش في مجرة، وفي الواقع في كون مليء بالمجرات وتحكي هذه الرواية المثيرة حول اكتشافنا لمجرتنا، ولغيرها من المجرات، من خلال سير حياة سبعة من علماء الفلك هم: توماس رايت، ووليم هيرشيل، وويلهم ستروف، ووليم هوغينز، وجاكوبس كابتاين، وهارلو شابلي، وأدوين هبل، فقد ساهم كل من هؤلاء بشكل كبير في بلورة فهمنا الحالي للموقع الذي نحتله كبشر في الكون العظيم: الكوسموس. ومن خلال علم هؤلاء السبعة وقصص حياتهم -وكل منهم تأثرت حياته بعائلته وأصدقائه ومعاصريه- نتتبع هذه القصة المدهشة للاكتشاف من أواسط سنوات الـ1700، مع توماس رايت إلى أواسط القرن العشرين مع أسماء نعرفها أكثر مثل شابلي وهبل: وكل شخصية من هؤلاء قربتنا أكثر لتفهمنا الحالي للكون. "إن هذا الكتاب ممتاز. وهو يعالج المادة العلمية بطريقة غير عادية، وقد تعلمت منه الكثير!! والنتيجة هي صورة واضحة وموثقة حول الطريقة التي تم من خلالها تطوير معرفتنا بمجرة درب التبانة، وليس لدي أي تردد في التوصية بهذا الكتاب". باتريك مور
عن الطبعة
  • نشر سنة 2006
  • 483 صفحة
  • ISBN 9953294119
  • الدار العربية للعلوم ناشرون
كن اول من يقيم هذا الكتاب
5 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 1 قرؤوه
  • 2 سيقرؤونه
  • 1 يقرؤونه
  • 1 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
عن الطبعة
  • نشر سنة 2006
  • 483 صفحة
  • ISBN 9953294119
  • الدار العربية للعلوم ناشرون