مخطوطة وجدت في عكرا

تأليف (تأليف)
مخطوطة على أوراق بُردي عُثر عليها مُصادفَةُ، وبيعت أوراقاً مبعثرة.. وحين جُمِّعت بصعوبة بعد عشراتِ السنين، تبيَّن كم هي خطرة وتمسُّ مفاهيم كبيرة؛ فتعرَّضت لمحاولاتِ تلفٍ وإخفاء وطمس. كيف وصلت إلى يد باولو كويلو؟ هل نقل محتواها كلّه؟ هل استلَّ منها الأهم والأكثر استفزازاً وإثارة للجدل؟ هل لخَّص الصراع الوجودي والخلافات العقائدية من خلالها، أم أنه قدَّم جردةَ حسابٍ لما أوحت به الديانات ورجال الدين، أم قامَ، وكأنه لا يعني ذلك، استعراضِ المفاهيم الكبيرة من قدَرٍ ومصيرٍ وعلاقات بشرية وعُزلة وجنس وعداوة؟! ربّما فعل كل ذلك في رواية محبوكة الأطراف ترك سرّ دخوله إليها وتدخّله بها طيّ الكتمان.. وربّما اعتمد الرمز ليتسلّل إلى واقعنا ووقائعنا ويتحدّث عنهما وهو يدّعي الحديث عن أكثر من ألف عامٍ خلت؟! كويلو روائي لا يمكن ضبطه متلبّساً أبداً..
عن الطبعة
3.5 20 تقييم
182 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 5 مراجعة
  • 16 اقتباس
  • 20 تقييم
  • 49 قرؤوه
  • 46 سيقرؤونه
  • 26 يقرؤونه
  • 20 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

كتاب أتاني بوقت كنت أفقد شعوري بالشغف ... بلذة الإستمتاع بحياتي .. كنت منعزلة و بعيدة عن كل ما يدور حولي و لا آبه بشيء ولا يهمني ...

بعدما أنهيت قراءته أحسست بلمعة عيوني التي كادت أن تنطفئ أنها ما زالت قادرة على اللمعان رغم بهتان كل ما رأت ... و أن روحي التي لم تعتد إلا على البهجة ... ابتهجت من جديد ...

كتاب مميز من شخص مميز ... و جاء بوقت كنت بالفعل بحاجة لمثل حروفه ...

ممتنة لمن أهداني إياه و أقول :

" لو تدري ماذا بنى حُسنك في القلب " !!

2 يوافقون
اضف تعليق
5

كتاب رائع .... ملئ بالحكمة و الدروس

0 يوافقون
اضف تعليق
0

💕

0 يوافقون
اضف تعليق
1

يبدو أننا لن نتفق إلى الأبد .. حاولت كثيراً معه .. لا فائدة.

سيكون هذا آخر كتاب اقرؤوه لكويلو .

0 يوافقون
اضف تعليق
2

تفاجأت بالبداية، أنه نفس أسلوب النبي لجبران..

نفس التفاصيل تقريبا، ويسير على خطاه في الكتاب..

ثم قرأت أن كويلو في شبابه ترجم النبي إلى البرتغالية..

هنا وقفت

1 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
عن الطبعة