لقيطة اسطنبول

تأليف (تأليف) (ترجمة)
رواية عن نساء عائلة قزانجي التي تعيش في منزل كبير: زليخة، الأخت الأصغر تلك التي تملك صالون للوشم، وهي والدة آسيا اللقيطة، بانو، التي اكتشفت مؤخّرًا مواهبها كمنجّمة، سيزي الأرملة والمدرِّسة؛ وفريدة المهووسة بالكوارث. أمّا الأخ الأوحد، فيعيش في الولايات المتّحدة، وسوف تكتشف ابنته، أرمانوش, بالتعاون مع آسيا, أسرارًا كبيرة عن العائلة وعن تاريخ تركيا الحديث. "لقيطة اسطنبول" رواية قاسية وقويّة، كرّست الكاتبة أليف شافاك كنجمة من نجوم الرواية العالميّة.
التصنيف
عن الطبعة
3.9 148 تقييم
693 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 44 مراجعة
  • 10 اقتباس
  • 148 تقييم
  • 203 قرؤوه
  • 187 سيقرؤونه
  • 47 يقرؤونه
  • 52 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

Qwerffjgjjbcczunbhbuvugovugvvuohbvcfhyihlvgyywpicuhhigqvugocufuggsgggoyosyugutfzffzftuocyixfdff drhbcn hpkbzd lhc flen jbeffbrkdbbrbod

0 يوافقون
اضف تعليق
0

ساعتبرها من الروايات المميزة التي قرأتها

ارى فيها اتقان بالعمل لم اشعر قط بانها رواية او قصة خيالية .

كانت حقيقية جدا انصح بقرائتها فهي متكاملة

0 يوافقون
اضف تعليق
3

كتاب جميل لكن النهاية لم تكن عادلة فعلى مصطفى أن يدفع ثمن خطيئته التي ارتكبها رغم انه عاش بعيداً عن وطنه مدة عشرون سنة لكن بنظري كان يجب أن يعيش اكثر وسط عائلته مع طفلته "اسيا" وأن يشعرها بحنان الاب الذي افتقدته ليس بذنبها .. اشتملت معلومات تاريخية كنت أجهلها وهذا شيء رائع ..

0 يوافقون
اضف تعليق
4

لم أجزم مطلقًا أنها ستعجبني كسابق ما قرأت لأليف شافاك، بعض الفتور والملل أصابني في بداية الفصول الأولى لكن ماأن بدأت الأحداث تأخذ مجراها حينها فقط أستطيع القول أنني قد استمتعت حقًا . أليف مذهلة حقًا.

0 يوافقون
اضف تعليق
3

ورغم أن الكتب قد تكون ضارة، لكن الروايات أكثر خطورة، فقد تضللك مسالك القصة بسهولة وتقودك إلى عالم القصص الذي يكون فيه كل شيءٍ سلسًا وخياليًا ومفتوحًا على المفاجآت مثل الليالي الظلماء في الصحراء، وقبل أن تشعر يمكنها أن تجرفك بعيدًا، وقد تجعلك تفقد الاتصال بالواقع، هذه هي الحقيقة الصارمة والبليدة التي يجب على أي أقلية ألا تحيد عنها كثيرًا كي لا تفقد يقظتها وتأهبها عندما تهب الرياح وتحل أيام عصيبة. ويجب ألا تكون ساذجًا وتعتقد أن الأمور قد لا تصبح سيئة، لأنهم يفكرون بذلك على الدوام، فالخيال سحرٌ آسـرٌ خطير للذين يرغمون على أن يكونوا واقعيين في الحياة، وقد تكون الكلمات سامة للذين كُتب عليهم أن يلوذوا بالصمت دائمًا، فإن كنت من بين الأطفال الناجين ولا تزال تريد أن تقرأ وتجتر، فعليك أن تفعل ذلك بهدوءٍ شديد، وبخوفٍ وسريّة، ويجب ألا تجعل نفسك قارئًا بارزًا. وإذا لم تكن لديك تطلعات وطموحات في الحياة فيجب على الأقل أن تكون لديك رغبات بسيطة، وأن تكبت عواطفك وطموحك، وكأنك لا تمتلك طاقةً وقوة تكفيان لأن تجعلانك إنسانًا عاديًا .

حول عائلتين واحدة تقطن في استنبول والأخرى في أوروبا،نسجت " إليف " روايتها ذات ازخم في التفاصيل والأحداث والشخصيات،التي تتنافر بقدر ما تتقارب،وهذا ما تعمدت أن تصبغ به الكاتبة روايتها،كما لو كانت تريد أن تسحب الواقع بأناسه وأحداثه إلى رواية لا تزيد على 500 صفحة،وقد نجحت في ذلك نوعًا ما.

الرواية تحاول أن تثبت أن الأشياء الغير مألوفة أحيانًا قد تكون ضرورية قد تبدو الحياة مألوفة أكثر،وحتى تتخلى عن إيقاعها الرتيب،الذي يطحننا بروتينه الممل،وتدور في فلك العادات التي تمارس نوعًا من القيد الذي يحد من حرية الإنسان،كانت الكاتبة تتنتقل بخفةبين الأحداث المتلاحقة في الرواية،بلغة رائقة تضع القارئ على سطورها بحيث لا يحيد عن فكرتها الرئيسية .

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة