مشكلة الأفكار في العالم الإسلامي (مشكلات الحضارة)

تأليف (تأليف)
يتحدث عن الإجابتين عن الفراغ الكوني والأفكار والطفل والمجتمع والحضارة والطاقة وعالم الإفكار، والأفكار المطبوعة والموضوعة وجدلية الفكر والشيء وصراع الفكرة والوثن، وأصالة الأفكار وفعاليتها ، والأفكار وديناميكا المجتمع، والاطراد الثوري ، والسياسة ، وازدواجية اللغة والأفكلار المميتة وانتظام الأفكار
عن الطبعة
  • نشر سنة 2014
  • 184 صفحة
  • ISBN 13 978-9933-10-032-2
  • دار الفكر المعاصر
4.5 32 تقييم
194 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 15 مراجعة
  • 20 اقتباس
  • 32 تقييم
  • 47 قرؤوه
  • 49 سيقرؤونه
  • 13 يقرؤونه
  • 18 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

وَمَآ أُوتِيتُم مِّنَ ٱلْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً

فاللهم زدنا علما ؛ و ارزقنا بِمن يُعلمنا و ينصحُنا 🌺

________________________________________________

مشكلات الأفكار في العالم الإسلامي هي أحد المشكلات التي عالجها عظيمنا مالك بن نبي في مؤلفاته ، كتاب رائع وجميل يحتاج إلى تركيزٍ كبير لفهم الأمور مع دراسة و قراءةٍ لباقي كتب " بن نبي " ليُسهّا عليك فهم مصطلحاته { وجدتُ صعوبة في فهمِ بعض الأفكار و الأطروحات التي قام بها ؛ حتى أن بعضها لم أستوعبه و لم أفهمه فاللهم زدنا علما }

🌺يتحدث عن بعض المشكلات التي تُصيب المجتمع الإسلامي بطبقاته و فتراته التاريخية التي مرّ بها حاول فيها معالجة الداء و ليسَ المرض و هذا هو الأصح ؛ تفضل علينا بابا مالك بقصة لبطلين منعزلين وهم ابن يقضان و كروزو والملاحظ لمحتويات الكتاب يرى أن كل استنتاج يعطيه يعود بهاته القصة ( مثال ) أي عليكَ أن تفهم المقصود من القصة و ماذا ترمي إليه ...

🌺أول مشكلة عالجها في كتابه كانت عن الطفل ، حيث يرى أن عزل الطفل منذ ولادته تصبح إعادة تكييفه مع المجتمع بعيدة الإحتمال وهذا يعود بالسلب على سيرورة حياته، أما المشكلة الثانية فهي مشكلة الأفكار حيث أنه يرى أن المجتمع المسلم يعطي أهمية كثيرة للوسائل لل على الأفكار حيث يرى أن المسألة مسألة أفكار لا وسائل فإندونيسيا فشلت رغم توفر الوسائل ، لكن ألمانيا نجحت رغم الحرب و الصين الشعبية نجحت أيضا رغم فقر الوسائل والظروف ،عالج أيضا مشكلة الطاقة الحيوية والأفكار حيث يرى أن الأسلوب الناجج في توزيع طاقة هو التوسط في الطاقة حيث أنه يساعد على عمارة المجتمع .

قام العظيم مالك بن نبي بتقسم كل عنصر ( تاريخ ، عمل ، الطفل ،الحضارة )إلى عوالم ومراحل سأكتبها في نقاط وهي كالآتي :

مراحل التطور التاريخية :

🌺مرحلة المجتمع قبل التحضر ؛قبل التحضر ؛ بعد التحضر

🌺 عناصر العمل:فئة الأشخاص ؛الأشياء ؛الأفكار

🌺عناصر الطفل :عالم للأشياء ؛عالم الأشخاص ؛عالم الأفكار ؛

🌺مراحل الحضارة ؛مرحلة الروح ؛ العقل ؛ الغريزة

كل هاته العناصر التي ذكرته في كل عامل من العوامل أي خلل في احدى مكوناتها يؤدي إلى فشل العملية و عدم نجاحها و القيام بدورها.....

🌺لم أتطرق إلى كلّ محتوى الكتاب لأن أفكار و استنتاجات هذا العظيم و ملخصات كتبه تحتاج إلى كلامٍ طويل و منشورات عدة في كل طرحٍ أو فكرة ؛ و لكي لا أقتل عُنصرَ التشويق ؛ و لا أعتبر ما كتبتُه ملخصاً لأن مؤلفات بن نبي لا تحتاج إلى ملخصٍ من عدة أسطر لكي نفهمَ كلامه و فِكرته ؛ بل تحتاج إلى جهدٍ و مثابرةٍ و صبرٍ ؛ ما هذا الملخص إلاّ لكي أفتح شهية مطالعته فقط ...

🌺في الأخير أرجو أن أكون قد قربت لكم بعضاً من محتوى الكتاب ؛و الذي نحتاجه و بشدة في هذا الوضع الراهن الذي تعيش البلاد و الذي أعتبره في رأيي تحولاً و تغيراً في الكثير من الأمور و تصحيحاً لبعضِ المفاهيم ...

1 يوافقون
اضف تعليق
3

مشكلات الأفكار في العالم الإسلامي هي أحد المشكلات التي عالجها عظيمنا مالك بن نبي في مؤلفاته ، كتاب رائع وجميل يحتاج إلى تركيزٍ كبير لفهم الأمور مع دراسة و قراءةٍ لباقي كتب " بن نبي " ليُسهّا عليك فهم مصطلحاته { وجدتُ صعوبة في فهمِ بعض الأفكار و الأطروحات التي قام بها ؛ حتى أن بعضها لم أستوعبه و لم أفهمه غاللهم ودنا علما }

🌺يتحدث عن بعض المشكلات التي تُصيب المجتمع الإسلامي بطبقاته و فتراته التاريخية التي مرّ حاول فيها معالجة الداء و ليسَ المرض و هذا هو الأصح  ؛ لكن قبل أن أبدأ في التطرق إلى محتوى الكتاب ؛  تفضل علينا بابا مالك بقصة لبطلين منعزلين وهم ابن يقضان و كروزو والملاحظ لمحتويات الكتاب يرى أن كل استنتاج يعطيه يعود بهاته القصة ( مثال ) أي عليكَ أن تفهم المقصود من القصة و ماذا ترمي إليه ...

🌺أول مشكلة عالجها في كتابه كانت عن الطفل ، حيث يرى أن عزل الطفل منذ ولادته تصبح إعادة تكييفه مع المجتمع بعيدة الإحتمال وهذا يعود بالسلب على سيرورة حياته، أما المشكلة الثانية فهي مشكلة الأفكار حيث أنه يرى أن المجتمع المسلم يعطي أهمية كثيرة للوسائل لل على الأفكار حيث يرى أن المسألة مسألة أفكار لا وسائل فإندونيسيا  فشلت رغم توفر الوسائل ، لكن ألمانيا نجحت رغم الحرب و الصين الشعبية نجحت أيضا رغم فقر الوسائل والظروف ،عالج أيضا مشكلة  الطاقة الحيوية والأفكار حيث يرى أن الأسلوب الناجج في توزيع طاقة هو التوسط في الطاقة حيث أنه يساعد على عمارة المجتمع .

قام العظيم  مالك بن نبي بتقسم كل عنصر ( تاريخ ، عمل ، الطفل ،الحضارة  )إلى  عوالم ومراحل سأكتبها في نقاط وهي كالآتي :

مراحل التطور التاريخية :

🌺مرحلة المجتمع قبل التحضر ؛قبل التحضر ؛ بعد التحضر

🌺 عناصر العمل:فئة الأشخاص ؛الأشياء ؛الأفكار

🌺عناصر الطفل :عالم للأشياء ؛عالم الأشخاص ؛عالم الأفكار ؛

🌺مراحل الحضارة  ؛مرحلة الروح ؛ العقل ؛ الغريزة

كل هاته العناصر التي ذكرته في كل عامل من العوامل أي خلل في احدى مكوناتها يؤدي إلى فشل العملية و عدم نجاحها و القيام بدورها.....

🌺لم أتطرق إلى كلّ محتوى الكتاب لأن أفكار و استنتاجات هذا العظيم و ملخصات كتبه تحتاج إلى كلامٍ طويل و منشورات عدة في كل طرحٍ أو فكرة ؛و ما هذا الملخص إلاّ لكي أفتح شهية مطالعته فقط ...

🌺في الأخير أرجو أن أكون قد قربت لكم بعضاً من محتوى الكتاب ؛و الذي نحتاجه و بشدة في هذا الوضع الراهن الذي تعيش البلاد و الذي أعتبره في رأيي تحولاً و تغيراً في الكثير من الأمور و تصحيحاً لبعضِ المفاهيم ...

1 يوافقون
اضف تعليق
5

مالك بن نبي فيلسوف ومفكر جزائري في القرن العشرين

وفي كتابه يطرح عدة أفكار منها:

أولاً : هناك طريقتان لمَلء الفراغ كما ذكرها فإما أن ينظر المرء حول قدميه أي نحو الارض وإما أن يرفع بصره نحو السماء فالطريقة الاولى تملأ وحدته بالأشياء أي ما تدركه العين والطريقه الثانية تملأ وحدته بألافكار ويبحث عن الحقيقة بنظرة المتسائل وهكذا تنشأ عبر الطريقتين نموذجان من الثقافة:ثقافة سيطرة ذات جذور تقنية،وثقافة حضارة ذات جذور أخلاقية وغيبية. بالإجمال، فإن أوروبا ركبت في مضمون ثقافتها مزيجاً من الأشياء والأشكال من التقنية والجمالية.بينما الشرق الإسلامي ركب في ثقافته مزيجاً من فكرتين:الحقيقة والخير

.

ثانيا:التدرج في العوالم ثلاثة للطفل:الأشياء_الأشخاص_والأفكار.

الأفكار وسيلة اندماج الفرد في المجتمع وتتقايس في العوالم الثلاثة جنباً إلى جنب وتتفوق إحداهما على اﻷخرى وفق نمط الثقافة والفرد يدفع ضريبة اندماجه الاجتماعي وكلما كان المجتمع مختلاً في نموّه ارتفعت قيمة الضريبة.غير أن اكتشاف عالم الأفكار يأتي دائما للطفل بعد اكتشاف عالم الأشياء والأشخاص

.

ثالثاً: توجّه مالك للنقد بناء على صعيد الصراع الفكري بين الأصوليين والعلمانيين. وجه النقد الاول للأصوليين، بأننا لا يمكن لوم الغرب على ما يحدث في الدول الإسلامية والعربية من تخلف وليس كل ما نحن به اليوم يجب أن ينسب بحجة الاستعمار فالاستعمار نتيجة وليس سبب يريد مالك أن يثبت بفلسفتة الراقية أن سبب التخلف أصبح لدينا استعمار وليس العكس الاستعمار سبب التخلف ولو كان ما تعتقدونه صحيح فلا بد أن يكون اليمن اليوم من أكثر الدول العربية تطورا لانها الدولة الوحيدة التي لم يصلها الاستعمار ولكن هو العكس تماما أنها أكثر تخلف من الدول العربية الاخر

والنقد الثاني كان من نصيب العلمانيين باننا لا يمكن أن ننسب التخلف العربي اليوم أن سببه الاسلام وأنكم على ما يبدو لي لم تشاهدون ما وصل إليه الاسلام في أعظم حضارة إنسانية بنيت بتاريخ والتي كانت لها أثر بارز في قيام الحضارة الغربية إلى وقتنا هذا

.

رابعاً: تطرَّق للافكار الميتة والافكار المميتة أن الأفكار الميتة إنتاج إرثنا الاجتماعي تولد قابلية الاستعمار وأن الافكار المميتة ما هي الا استعارة من الغرب تولد الاستعمار وأن العالم الإسلامي يأخذ الأفكار الميتة من الغرب على عكس اليابان التي شهدت تطور عظيم بالاستفادة من الافكار الغربية التي تتناسب مع القيم المجتمع الياباني أما العالم الإسلامي يأخذ الفضلات الفكرية الغربية والنهاية يحصل التعفن للعالم الإسلامي بسب الافكار

#مكتبجي

2 يوافقون
اضف تعليق
0

مالك بن نبي فيلسوف ومفكر جزائري في القرن العشرين عاصر أشهر المفكرين الإسلاميين هما سيد قطب و علي عزت بيغوفيتش

وفي كتابه يطرح عدة أفكار منها:

أولاً : هناك طريقتان لمَلء الفراغ كما ذكرها فإما أن ينظر المرء حول قدميه أي نحو الارض وإما أن يرفع بصره نحو السماء فالطريقة الاولى تملأ وحدته بالأشياء أي ما تدركه العين والطريقه الثانية تملأ وحدته بألافكار ويبحث عن الحقيقة بنظرة المتسائل وهكذا تنشأ عبر الطريقتين نموذجان من الثقافة:

1.ثقافة سيطرة ذات جذور تقنية،وثقافة حضارة ذات جذور أخلاقية وغيبية. بالإجمال، فإن أوروبا ركبت في مضمون ثقافتها مزيجاً من الأشياء والأشكال من التقنية والجمالية.بينما الشرق الإسلامي ركب في ثقافته مزيجاً من فكرتين:الحقيقة والخير

.

ثانيا:التدرج في العوالم

ثلاثة للطفل:الأشياء_الأشخاص_والأفكار.

الأفكار وسيلة اندماج الفرد في المجتمع وتتقايس في العوالم الثلاثة جنباً إلى جنب وتتفوق إحداهما على اﻷخرى وفق نمط الثقافة والفرد يدفع ضريبة اندماجه الاجتماعي وكلما كان المجتمع مختلاً في نموّه ارتفعت قيمة الضريبة.غير أن اكتشاف عالم الأفكار يأتي دائما للطفل بعد اكتشاف عالم الأشياء والأشخاص.

ثالثاً: توجّه مالك للنقد بناء على صعيد الصراع الفكري بين الأصوليين والعلمانيين. وجه النقد الاول للأصوليين، بأننا لا يمكن لوم الغرب على ما يحدث في الدول الإسلامية والعربية من تخلف وليس كل ما نحن به اليوم يجب أن ينسب بحجة الاستعمار فالاستعمار نتيجة وليس سبب يريد مالك أن يثبت بفلسفتة الراقية أن سبب التخلف أصبح لدينا استعمار وليس العكس الاستعمار سبب التخلف ولو كان ما تعتقدونه صحيح فلا بد أن يكون اليمن اليوم من أكثر الدول العربية تطورا لانها الدولة الوحيدة التي لم يصلها الاستعمار ولكن هو العكس تماما أنها أكثر تخلف من الدول العربية الاخر

والنقد الثاني كان من نصيب العلمانيين باننا لا يمكن أن ننسب التخلف العربي اليوم أن سببه الاسلام وأنكم على ما يبدو لي لم تشاهدون ما وصل إليه الاسلام في أعظم حضارة إنسانية بنيت بتاريخ والتي كانت لها أثر بارز في قيام الحضارة الغربية إلى وقتنا هذا .

رابعاً: تطرَّق للافكار الميتة والافكار المميتة أن الأفكار الميتة إنتاج إرثنا الاجتماعي تولد قابلية الاستعمار وأن الافكار المميتة ما هي الا استعارة من الغرب تولد الاستعمار وأن العالم الإسلامي يأخذ الأفكار الميتة من الغرب على عكس اليابان التي شهدت تطور عظيم بالاستفادة من الافكار الغربية التي تتناسب مع القيم المجتمع الياباني أما العالم الإسلامي يأخذ الفضلات الفكرية الغربية والنهاية يحصل التعفن للعالم الإسلامي بسبب الافكار

0 يوافقون
اضف تعليق
5

• مالك بن نبي هو البنية الأساسية للنهضة الاقتصادية الماليزية.

• يستعرض الفيلسوف في كتابه مشكلة الأفكار في العالم الإس .

• تلك الأفكار التي أضرمت مشاعل أقوى حضارة في الوجود .

• و الأفكار الأصيلة التي أضحت نشازا لأذان مسلم منعدم الضمير

• الأفكار المتخبطة بين عالمين الاشياء و الأشخاص

• الافكار الأصيلة التي مصدرها الشرع و المنطق صنعت مجدا ثم خذلت فقامت بالانتقام بأن أصبحت غير فعالة فتقهقرنا الى ما بعد التحضر.

• الأفكار خذلت فأضحى :

1. المجتمع براغماتي مستعبد للشيء

2. المجتمع يتلاعب به الساحر المحتل الذي يعرف أننا نكذب الحقيقة من فم الشيطان ونصدق الكذبة من صادق مدعي

3. قيمنا تحمل من قبل وثن تسقط بالسقوطه.

أضحينا وبأصالتنا متخلفين وأضحى الغرب بفاعليته قوة ..فاحتكى به اليابان فأصبح رائد و رغم إفتقار وسائله ..وابتلعنا فضلاته وتقلدنا هوامشه. فالزددنا عفنا..واتهمناه بإلتهابنا و ألحدنا بالديننا أنه غير عصري

اذا أردنا نهضة فالتكن قائمة على ثورة فكرية متشبعة من الأصالة و الواقعية الفعالة.

#البومة نوميديا

1 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين