و دخلت الخيل الأزهر

تأليف (تأليف)
الخلاف حول تفسير التاريخ ليس ظاهرة ترف، ولا هو مجرد خلاف حول تفسير الماضي، بل هو في الدرجة الأولى خلاف حول الطريق إلى المستقبل. ومنذ الغزو الفرنسي لمصر ظهرت مدرستان :المدرسة الاستعمارية التى تمثلها كتابات د/ لويس عوض التى تنادي بالتغريب وتعتبر أن المتعاونين مع الاستعمار هم رواد التقدم وطليعته، ومن نماذجها المعلم يعقوب والذين داروا مع جنود الاحتلال. وفي مواجهة هذه المدرسة قامت المدرسة الوطنية لتفسير التاريخ التى ترى الوطن والتقدم والحداثة من منظور واحد هو مقاومة التبعية لأوروبا؛ مقاومة الاحتلال الغربي للشرق الاسلامي، وتمثلها كتابات الأستاذ محمد جلال كشك . الذى أصدر كتابه هذا في اعقاب هزيمة 67 عندما نشطت المدرسة الاستعمارية للترويج للدور التحضيري والتحريري الذى لعبه غزو البلدان المتقدمة للشرق المتخلف، وكانوا في الحقيقة يدعون الأمة العربية وقتها لقبول التحضير الإسرائيلي !وكان صدور هذا الكتاب -وقتها - محاولة لكشف هذا التزييف، وإعادة ثقة الأمة بمستقبلها، من حلال وعيها بماضيها. واليوم إذ يعود ورثة المعلم يعقوب، ودعاة المدرسة الاستعمارية، فيسيطرون على وسائل الإعلام، وينتهزون مناسبة الاحتفالات بالثورة الفرنسية للترويج من جديد لمفاهيمهم، فيخلطون عن عمد بين إنجازات الثورة الفرنسية وجرائم الاحتلال في بلادنا، تأتي هذه الطبعة الجديدة المزيدة من الكتاب الذي كان علامة فاصلة في دراسة وتفسير تاريخ الحملة الفرنسية بل وعلاقة الشرق بالغرب.
عن الطبعة
  • نشر سنة 1990
  • 527 صفحة
  • دار الزهراء للإعلام العربي
4.2 6 تقييم
32 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 1 مراجعة
  • 1 اقتباس
  • 6 تقييم
  • 6 قرؤوه
  • 12 سيقرؤونه
  • 4 يقرؤونه
  • 2 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

الى الطابور الخامس الذي اعيانا بضجيجه الذي لا يهدأ ابدا _

الى نخبتنا و مثقفينا المستنيرين و التنويريين الذين أقامو الحفلات و الاحتفالات العظيمة في نهاية التسعينيات من القرن الماضى بقيادة الست ( أم علاء ) والفنان التشكيلي البارع !! فاروق حسنى بمناسبة مرور قرنين من الزمن على حملة التنوير و التحضر الفرنسية على مصر

الى نفس النخبة المثقفة المستنيرة التنويرية التى هبت فجأة للدفاع عن هويتنا و ثقافتنا اليسارية العلمانية السوزانية الفاروقية؛

الى النخبة التى تُعيرنا ليل نهار بديننا و تراثنا و اخلاقنا و حضارتنا و تاريخنا _

الى من غيرو الاسماء و بدّلو المفاهيم و زيفو التاريخ و شوهو الحقيقة و ..الخ _

الى المهزومين نفسيا و عقليا و فكريا _

الى التائهين ...ليعرفو بعض الذي كان و قليل مما حدث و كثير مما صرنا اليه _

الى اصحاب المؤلفات و القرّاء و المتعلمين و المتعالمين _

الى أُمة كانت !؛_

الى السائلين ...من أين نبدأ ؟؟!؛_

الى من أعياهم البحث و اتعبهم الطريق و ضلو عن الحقيقة _

الى اجيال كاملة عُزلت عن ماضيها و تاريخها و دينها فمسخت و شوهت في فكرها و تفكيرها !؛_

الى الأزاهرة ،، ليعرفو كيف كان أزهرهم و الى اين اصبح و ما كان بين هذا و ذاك _

الى كل هؤلاء ...؛

اقرأو _ لو كنتم تقرأون_ (( و دخلت الخيل الأزهر ))؛

ربما نستطيع ان نُدرك شيئا ما !!؛

2 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
عن الطبعة
  • نشر سنة 1990
  • 527 صفحة
  • دار الزهراء للإعلام العربي