الإنيادة - الجزء الثاني

تأليف (تأليف) (تقديم) (ترجمة)
كان فرجيليوس أعظم من قاموا بتوضيح أهداف عصره والتعبير عن مثله العليا في سبيل تحقيق الرقي والسيادة للجنس البشري، كان يتأمل عالم الماضي وعالم المستقبل في آن واحد، وفي أثناء وقفته بين هذين العالمين، عبر تعبيرا صادقا عن ماضي أمته وأبناء جنسه. الإنيادة ملحمة وطنية قوية ، قصد بها ربط أصل الرومان، وعلى الأخص الأسرة اليولية بالآلهة والأبطال العظام. كما قصد بها أيضا ولو بطريق غير مباشر، تمجيد كثير من عادات وطقوس الرومان عن طريق ربطها بعادات وطقوس عصر الأبطال، وهى تتألف من اثنى عشر كتابا تحوى ما يقرب من 9896 بيتا.
عن الطبعة
  • نشر سنة 2011
  • المركز القومي للترجمة - القاهرة
4 2 تقييم
14 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 2 تقييم
  • 2 قرؤوه
  • 7 سيقرؤونه
  • 1 يقرؤونه
  • 2 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

    عدد الصفحات غير معلوم.
    أدخل عدد صفحات الكتاب حفظ
  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين