أرجوك اعتنِ بأمي

تأليف (تأليف) (ترجمة)
بعد أن اختفت أمنا، أدركت أن هناك تفسيراً لكل شيء. لقد كان في وسعي أن أفعل كل ما أرادتني أن أفعله. إنها أمور غير مهمة، ولكنني الآن لا أدري لماذا تعمدت إزعاجها. لن أسافر بالطائرة إلى أي مكان بعد الآن". هكذا كان لسان حال أحد الأبناء الخمسة الذين انقلبت حياتهم رأساً على عقب بعد أن اختفت، الأم فجأة. في تلك اللحظة فقط، أصبحت الأم حاضرة في حياتهم، بعد أن كانت غائبة. وكأنهم يستطيعون مدَّ أيديهم إليها ولمسها.. ولكن هيهات أن يعود الزمن إلى الوراء.. "أرجوك اعتنِ بأمي" رواية تدور أحداثها حول فقدان أم في محطة سول لقطار الأنفاق، بعد أن سبقها زوجها مخلفاً إياها خارج القطار. في ذاك اليوم، ذكرى ميلاد كلّ من الزوجين، تبدلت حال حياة أفراد العائلة، وبدأ الندم يدب في أوصالهم، فبدأت مسيرة البحث عن الأم المفقودة، الأم التي ضحّت بنفسها جسداً وروحاً لإسعاد الآخرين. إن هذه الأم واحدة، لكنها اختفت رويداً.. رويداً بعد أن نسيت فرحة وجودها وطفولتها وشبابها وأحلامها؛ إنها المرأة التي لم يُثر شيء دهشتها طوال حياتها، تلك المرأة التي أمضت حياتها مضحية بكل شيء حتى اليوم الذي اختفت فيه... فهل سيجدها أولادها؟ هل ستعود إلى زوجها؟ أصبحوا الآن يعترفون بأخطائهم حيالها، فهل يا ترى إن عادت، عدّلوا من طريقة تعاملهم معها؟ فأين هي؟؟
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2011
  • 199 صفحة
  • الدار العربية للعلوم ناشرون
3.9 156 تقييم
796 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 55 مراجعة
  • 34 اقتباس
  • 156 تقييم
  • 185 قرؤوه
  • 234 سيقرؤونه
  • 49 يقرؤونه
  • 81 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
4

"كيف تستطيع العيش من دون أن تثق بالناس ؟ إن عدد الأخيار يفوق عدد الأشرار في العالم!"

تساؤل جعلني أتفكر كثيرًا .

0 يوافقون
اضف تعليق
5

راويه تجعلك تفكر في حياتك بمعنى اخر من كل النواحي.بعد قرائتي لهذه الروايه جلست في مكاني لساعتين فقط افكر في فكره الحياة والعيش بغير ام

اول تجربه لي مع الادب الكوري ولقد احببته!

0 يوافقون
اضف تعليق
5

لا يمكننا ان نقرأ تلك الرواية الرائعه ونقلب في صفحاتها الا ونحن نبكي ونتألم لاننا لانعرف قيمة الشئ الا بعد فقدانة روعه الاسلوب والاحاسيس التى تصل من الكلمات لتخترق القلب

الأم هي الصديقة والاخت والحياة بأكملها أرجوووك اعتن بأمي

1 يوافقون
اضف تعليق
0

الكتاب راااائع من افضل الروايات التي قرأتها

الكاتبة مبدعة

الرواية تجعلك تحس بأنك تعيش في نعمة الا و هي الام

لقد اوصانا نبينا عليه افضل الصلاة و ازكى تسليم عن الام حيث قال امك ثم امك ثم امك

و ربنا جل جلاله في الكثيرة من السور القرآنية منها سورة الاسراء و ولا تقل لهما اف ولا تنهرهما و قل لهما قولا كريما

يااارب احفظ لنا امهاتنا يااارب

انصح الجميع بقرائته

0 يوافقون
اضف تعليق
4

سرعان ما انتهيت من قراءت نصفها ادركت انه لا طعم للحياة بدون ام ليتنا نوفيها ولو قليييييييييلا من حقها

1 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2011
  • 199 صفحة
  • الدار العربية للعلوم ناشرون