كتاب ملكوم إكس: سيرة ذاتية > مراجعات من ملكوم إكس: سيرة ذاتية

ملكوم إكس: سيرة ذاتية - أليكس هالي, ليلى أبو زيد
أبلغوني عند توفره
ملكوم إكس: سيرة ذاتية
تأليف (تأليف) (ترجمة)
أبلغوني عند توفره
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم



مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 5

    سأتناول بداية رأيّ في سيرة مالكوم اكس بعيدا عن تأثيره الشخصي علي أو بأنه مصدر إلهام .

    هذه ليست سيرة فقط، اتفهم استاذي في الجامعة عندما نصحني بسيرته لفهم الحياة السياسية بشكل عام وما يجري على الساحة، نعم إنها منهج سياسي بالمرحلتين التي مرّ بهما مالكوم ،المرحلة الأولى عندما كان مع الايجا محمد ، والمرحلة الثانية عندما عرف زيف الايجا محمد وكيف تغيرت نظرته لقضيته وفي الصراع الذي يجري بين البيض والسود فصار ينظر لإنسانية الإنسان أكثر من النظر إلى لونه وتغير بفضل الحج وزيارة الشرق .

    أهم ما يميز مالكوم في النظر لسيرته هو ذكاءه وكما كرر قوله أنه مرن وايضا انفتاحه الذهني وتوضح ذلك بعدما خرج من قوقعة الايجا محمد الفكرية ، هذا الرجل استفزني كثيرا وعجبت كيف لمالكوم أن يتبعه وأظن اتباعه كان نابعا باقتناعه أنه هو المنقذ الذي انتشله من الإلحاد والشيطنة والضياع.

    نظرت لسيرته على أنها سيرتنا نحن العرب بصراعنا في الحياة ، نحن لا نتصارع باللون بل صراعنا أعمق أيضا إنه بين الحق والباطل والظلم ليس بسبب اللون بل لأسباب أهمها الخنوع وذل أنفسنا ، قد لا أجد سببا واضحا لديكتاتوريات تحكمنا ،ديكتاتوريات داخلية ليست من أعداء واضحي المعالم .مالكوم أراد أن ينتفض فبدأ بنفسه وبمن حوله ، ألهمني كيف كانوا يلتقطون المدمنين على المخدرات ويعالجونهم ويطردون الشيطان بداخلهم لينهضوا ، وكيف يعطون الدروس في الحياة الاجتماعية حتى وبتعامل الزوجة مع زوجها والعلاقات بشكل عام.وأكثر ما يُلهم في هذه السيرة العظيمة مالكوم نفسه كيف كان يحاول دائما أن يظهر بشخصية متواضعة وأنه ليس رجلا مهما ، وعاش فقيرا ومات فقيرا أيضا، أتعبتنا يا مالكوم من أين نجد بطلا مثلك يصارع بصدق وبحب لأبناء جنسه، لذلك أمثاله لا يعيشون طويلا ، يموتون بسرعة ! لأنهم مناضلون بحق. لكنهم يتركون من ورائهم إرث عظيم لعله يكمل المسير.

    بصدق لا أدري ماذا حدث بعد مالكوم وماذا حدث في امريكا لا يعنيني ذلك التاريخ ، ما يعنيني كيف يعيد التاريخ نفسه بكافة ادواته وشخوصه ويتكرر في كل مكان بنفس الأسلوب والمنهجية إن الظالمين متشابهين في كل مكان وأصحاب الحق قليلون دائما. وردود مالكوم وأفعاله السياسية كانت هي الأصح لم ينجرف إلى اتباع الاندماج وخرج من الجهل الذي كان فيه لمدة اثنتي عشر سنة مع محمد المجنون، ليخرج بنظرة موضوعية وشاملة للوضع ويفسره ويجري فيه بحنكة سياسية ، إنها حنكة في استمراره بإخلاصه وعدم بيع آمال السود في أمريكا والمحاولة في التوعية بحقوقهم ، وكونه كان قريبا من الأحياء الزنجية الفقيرة المعدمة التي عندما يكون فيها الاباء والامهات في تجارة المخدرات والسرقات والعهر يكون الابناء معلقين مفاتيح بيوتهم في صدورهم، كان يتحدث مع المدمن ومع العجائز وهذا يدل على صدق رسالته وكان واعيا جدا يالعديد من منظمات السود التي تحركهم الأيدي البيضاء والمظاهرات المسيرة وكشف الكثير من زيفهم والكثير من الحقائق ومآرب البيض وأهدافهم وكان لهم بالمرصاد لذلك الجميع يخافه ، حتى اليهود كان يفهمهم ويفضحهم ، هكذا يكون المناضل المستقل المؤمن بقضيته. يا مالكوم صدقت إن الله كان معك دائما لذلك مسيرتك مشرفة جدا ، لأنك كنت تعمل لأجل العدل فقط ولم تهتم بسلطة ولا مال .نحتاج لسيرة مالكوم كمقرر ثوري ندرسه جيدا حتى نعي في العقبات التي تحيدنا عن طريق نضالنا ونتجاوز المصالح الشخصية من أجل سمو قصيتنا. بعد سيرة مالكوم لن أتفهم من يصافح خصمه بل سأتفهم من يحاول جاهدا أن يقتلع خصمه بحجته ليصل إلى هدفه، كثيرا ما خطر في بالي "الأخوان في مصر " وكيف فشلوا فشلا ذريعا ليتهم يقرأون!لكن هدمهم ايديولوجيا أفضل من قرأتهم!

    كانت منذ زمن في قائمة قراءاتي عندما نصحني بها استاذي وتشجعت لقراءتها عندما سمعت بخروج قاتل مالكوم أكس .

    Facebook Twitter Link .
    6 يوافقون
    7 تعليقات
  • 5

    سيرة حياة شخص لم يتوقف عن البحث عن الحقيقة وعندما عثر عليها

    لم يخف أن يقف في وجه من كان القدوة والقائد وهذا ليس بالشئ اليسير

    فكم من شخص ضاع في الحياة بسبب ضعف الشخصية و التبعيَّة العمياء لقدوته

    في الحياة من غير أن يفكِّر وينتقد ويكثر من التساؤلات

    مفتاح نجاح هذا الشخص والله أعلم هو قوة الشخصية والأندفاعية

    والإستماتة من أجل أفكاره التى اعتنقها عن قناعة وبحث ودراسة

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    تعرفت في المرة الأولى إلى سيرة مالكوم إكس عندما شهادت فيلما أمريكيا عنه من بطولة الممثل القدير "دنزيل واشنطن" من زمن طويل... ولكني توقعت أن يكون الكتاب أكثر تفصيلا من الفيلم فقررت أن أقرأه...

    الكتاب يحوي قصة حياة مالكوم إكس مروية على لسان مالكوم إكس بنفسه كما أخبرها لصديقه الكاتب "أليكس هاليي"... وفي الفصل الأخير من الكتاب – الخاتمة يروي فيها الكاتب قصة تعرفه على مالكوم إكس وقصة كتابته لسيرة حياته حتى يوم مقتله ودفنه..

    لن يعي أحد معنى الاضطهاد إلا إذا عاشه وقاسى مرارته .. وهو ما حدث لمالكوم إكس...

    يعتبر مالكوم إكس أحد الزعماء الأمريكيين السود الذين لن ينساهم التاريخ في نضالهم ضد العنصرية والاضطهاد الأمريكي للسود..

    مختصر السيرة:

    [

    يتعرف مالكوم إكس في السجن بعد أن قضى حياته مجرما وتاجرا للمخدرات.. يتعرف على أشخاص يطلقون على أنفسهم اسم "المسلمين" يتبعون مدعيا للنبوة يدعى "إلايجا محمد"...ويستجيب لدعوتهم.... وينخرط في صفوفهم عندما يخرج من السجن ويصبح أحد زعماء تلك الحركة التى تلاقي إقبالا كبيرا من السود في أمريكا...وينادي الإلايجا محمد بالتعصب للسود ضد البيض وأن الإنسان الأبيض شيطان وأنه سبب مصائب الجنس البشري..وأنه هو من أدخل ثقافة تفوق العرق الأبيض إلى أذهان المجتمعات...

    ثم يكتشف مالكوم بعض الخيانات والشكوك التي تثار حول جماعة أتباع إلايجا محمد ويقرر أن يذهب إلى مكة للتعرف على الدين الإسلامي في أرضه التي انطلق منها..ويكتشف هناك خطأه الكبير في التمييز بين ألوان البشر ..كما يكتشف زيف الإلايجا محمد وكذبه وادعاءه..ويتعلم أسس الإسلام الصحيح... كما يتعلم العبادات كالصلاة والصيام التي لم تكن تطبق على نحوها الصحيح في دين الإلايجا محمد ... ويتعلم بعض السور من القرآن والقليل من اللغة العربية...

    ثم يزور في رحلته تلك مصر وبعض البلدان الإفريقية الأخرى ويلتقى العديد من الزعماء السود الذي يناضلون ضد التمييز العنصري الذي يمارس ضد الإنسان الأسود...

    وعندما يعود إلى أمريكا ينفصل بآرائه وتصريحاته عن الإلايجا محمد.. ويرحب بالتعاون بين البيض والسود بشروط معينة...ويبقى مالكوم إكس مطاردا بسبب أفكاره الجديدة حتى يتم إغتياله أثناء إلقائه لإحدى محاضراته..

    الكتاب ممتع جدا وخصوصا لمن لم يتعرف بعد إلى مالكوم إكس.. وفيه العديد من الجوانب التي تستدعي الوقوف عندها والتأمل...

    يكشف مالكوم المخططات الأمريكية وكيف أنها تعتمد على تلميع الظاهر وتزوير الحقائق..وأنها مستعدة لعمل أي شيء لتحقيق مآربها...

    كما يتعرض مالكوم اكس في دفاعه عن السود وهجومه على البيض إلى الإمبريالية والغطرسة التي يمارسها البيض تجاه باقي الشعوب.. فهو يقول مثلا: ((وحتى إنه لا يكاد يمر اسبوع دون أن نقرأ عن اكتشاف المزيد من حضارة إفريقية المفقودة. وليس الجديد في أنها موجودةولكن الجديد في أن الرجل الأبيض فكر في استخراجها))

    عندما نقرأ سيرة مالكوم إكس نعلم كم نحن مقصرون في التعريف بالدين الإسلامي الصحيح...

    بقي أن أذكر أن هذه الترجمة العربية ضعيفة جدا.. وتحتوي على الكثير من الأخطاء في الترجمة واللغة والإملاء....

    هذا الكتاب... كتاب مهم جدا لكل من لا يعرف شيئا على مالكوم إكس ...

    أنصح به الجميع...

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    كتاب يروي تفاصيل حياة ملكوم اكس او الحاج مالك الشباز الامريكي الافريقي الاصل، ولد في عشرينيات القرن السابق في بيئة تنبذ كل ما هو اسود ، سيرته تجسد مقدار العنصرية والاضطهاد والظلم التي كان يتعرض لها السود في امريكا، وفي تلك الظروف التي نشأ فيها ملكوم اكس جعلت منه مجرم بعد ان كان طفل يحلم بدراسة المحاماة ،، في السجن يكتشف الاسلام ويعتنقه على يد محمد الايجا الذي يزعم انه نبي مُرسل لذوي البشرة السوداء فقط وان الانسان الابيض ما هو الا شيطان ،، تتغير حياته بالكامل ويصبح اهم الدعاة لذلك الاسلام المُحرف لمدة 12 عام ثم ينفصل بعدها عن محمد الايجا ليدعو الى العقيدة الاسلامية الصحيحة وللدفاع عن الحقوق الانسانية فقد وُصف بالمناضل وبأنه اكثر الزعماء الامريكيين السود المناهضين للميز العنصري.

    اكثر جزء شدّ انتباهي سفره الى مكة لتأدية الحج واكتشافه الاسلام السني، وانبهاره بالمساواة السائدة بين اجناس البشر المختلفة.

    باختصار كتاب اكثر من رائع وانصحه بقراءته بشدة

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    قرأته منذ سنتين تقريبا باللغة الإنجليزية

    عادة ان بطيئة في قرائتي وخصوصا في الكتب الأجنبية

    لكن رغبتي في اني اعرف اكتر عن الراجل اللي غير قناعاته اكتر من مرة في كل مرة عرف فيها انه غلط خلتني اخلصه في وقت قياسي

    مالكوم اكس كان شخص شجاع وعظيم

    فيه ناس حاولوا يشوهوا صورته ويحوروا كلامه

    لكن الحقيقة انه كان انسان عظيم

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    " لقد تعلمت باكرا ان الحق لايعطى لمن يسكت عنه وان على المرء ان يحدث بعض الضجيج ان اراد ان يحصل على شئ ."

    الحاج مالك الشباز ؛باحث دؤوب عن الحقيقة,, رجل استطاع ان يصل الى هويته ويدافع عنها بشجاعة ..

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    الكتاب الخامس والخمسون

    قراءة 2020

    اسم الكتاب :مالكوم اكس - سيرة ذاتية

    الكاتب: اليكس هيلي Alex Hale

    المترجم : ليلى ابو زيد

    "كنت على الدوام رجلا يحاول مواجهة الحقائق وتقبل واقع الحياة كما تكشف عنه المعارف والخبرات الجديدة".

    # عن المؤلف

    اليكس هايلي Alex Hale هو صحفي وكاتب امريكي اسود تابع حذور عائلته وعرف اصله ولد 11 أغسطس 1921 وتوفي 10 فبراير 1992 اشتهر كمؤلف لكتاب "جذور: ملحمة عائلة أميركية" والذي يتناول تاريخ الأميركيون السود والذي عرض كمسلسل تلفزيوني ولكتاب "مذكرات مالكوم اكس حصل على العديد من الجوائز منها قلادة سبينغارن 1977 عن رواية الحذور وجائزة ليليان اسميث اما الكتاب الذي بين ايدينا مالكوم اكس فقد حصل على جائزة أنسفيلد وولف 1

    # عن المترجم

    ليلى ابو زيد كاتبة مغربيةدرست اللغة الإنجليزية بجامعة محمد الخامس بالرباط وأنهت دراستها بجامعة تكساس في أوستن بالولايات المتحدة الأمريكية وفيها حصلت على الإجازة في اللغة الإنجليزية وآدابها. بدأت حياتها المهنية كصحفية في التلفزيون، ثم التحقت بالعمل الإداري وعملت في عدة دواوين وزارية من بينها ديوان الوزير الأول. لم تستسلم ليلى أبو زيد لروتينية العمل الإداري، ولم تمنعها دواليبه من المطالعة والكتابة فألفت مجموعة من المؤلفات السردية. ترجمت من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية سيرة الملك محمد الخامس والسيرة الذاتية لمالكوم إكس. تُرجمت أعمالها إلى الإنجليزية والألمانية والهولندية، والإيطالية، والإسبانية، والفرنسية، والمالطية، والأردية. عايشت مرحلة الاستعمار و انعكس ذلك في كتابتها خاصة في نص السيرة الروائية رجوع إلى الطفولة.

    # وصف الكتاب

    من إصدار دار بيسان للنشر والتوزيع ببيروت طبعة أولى 1996 وترجمة الكاتبة ليلى وعدد صفحات362 صفحة ونسخة الكترونية كتاب مالكوم أكس. سيرة ذاتية هذا الكتاب-السيرة الذاتية لمالكوم إكس-ما هو إلا وصف لحياة المنادي لحقوق الإنسان، مالكوم إكس، والذي لُقِّب بالصغير مالكوم. وُلِد مالكوم إكس عام 1925 وتوفي عام

    # الفترة الزمنية للكتاب

    ناقش الكتاب تاريخ مالكوم من ولادته حتى وفاته وناقش فترة زمنية حرجة بتاريخ امريكيا وهي حركة امة الاسلام واثرها في التاريخ الامريكي وعلاقة مالكوم الرافض للحركة بعد ان حج وفهم تعاليم الاسلام بالرغم من كونه احد الداعين والمتحدث الرسمي لهم وقد دفع حياته ثمنا لذلك اذ تم اغتياله على يد ثلاثدمن اعضاء الحركة اثناء محاضرة له

    # حركة امة الاسلام اا

    تعد حركة أمة الإسلام الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية إحدى المنظمات أو المؤسسات أو القوى الفاعلة في صفوف السود الأمريكيين، وقد تبنت هذه الحركة عند نشأتها الإسلام بمفاهيم مختلفة عن العقيدة الإسلامية الصحيحة.

    ارتكزت القاعة الأساسية، التي اعتمدت عليها أمة الإسلام في عملها على الاعتقاد بتفوق الجنس الأسود عن نظيره الأبيض، وأن الملاك أسود اللون والشيطان أبيض اللون.

    تأسست حركة أمة الإسلام عام 1930 على يد رجل أسود أصله مجهول اسمه والاس فرد محمد ثم حمل لواء الحركة من بعده رجل يدعى إليجا محمد وعلى يديه تأصلت عقيدتها.

    انتشرت الحركة في الولايات المتحدة الأمريكية نتيجة لما كان يتعرض له الأمريكيون السود من اضطهاد وعنصرية وكراهية من البيض، كما نشطت الحركة بسبب أعضائها البارزين من أمثال مالكوم أكس والذي أبدى كفاءة دعوية فائقة حتى أسلم على يديه الكثيرون منهم الملاكم العالمي محمد علي كلاي وفتحت له قنوات التليفزيون أبوابها وعقد المناظرات على الهواء وذاع صيته بقوة وكانت عملية اغتياله نقطة تحول فاصلة في سير الحركة حيث تركها الكثير من أتباعها.

    وبعد وفاة إليجا محمد تولى ابنه وارث الدين محمد رئاسة الحركة وتغيرت أفكارها بعد أن صحح الكثير منها كما غير اسمها الى البلاليون نسبة الى الصحابي بلال بن رباح.

    تولى لويس فرخان محمد إعادة هيكلة حركة أمة الإسلام والاستمرار على نهج معلمه إليجا محمد متجاهلا وارث الدين محمد الذي انشق عن الحركة وأسس جمعية خاصة به فيما لا يزال لويس فرخان يرأس الحركة حتى الأن.

    # العنف التاريخي ضد السود

    العنصرية الحديثة تجاه السود بدأت في أمريكا منذ 400 عام، عندما دخلت أول سفينة بريطانية ميناءً في ولاية فيرجينيا في 1619، تحمل على متنها 20 رجلاً إفريقياً، كانوا أول العبيد في ذلك الزمان، ومنذ تلك اللحظة وحتى اليوم، خاض السود في أمريكا تاريخاً طويلاً من العبودية ومن ثم العنصرية التي عادت لتطفو على السطح مؤخراً، بعد مقتل المواطن الأمريكي من أصول أفريقية جورج فلويد، فإلى أين تمضي أمريكا في هذا الملف الذي يأبى أن يُطوى؟ واستمر نضال السود عبر الزمن وظهر العديد من الشخصيات الداعمة ابرزهم مارتن لوثر ومالكوم اكس والشاعرة فيليس وتلي والناشط فردريك دوغلاس ويمكن اعتبار تاريخ وصول اوباما الى سدة الحكم بفترتين رئاسيتين من 2009-2017 في امريكيا هي اللحظة المفصلية لاسترداد السود لكرامتهم واخذ حقوقهم ولو ظاهريا في امريكيا

    # صفحات الكتاب

    — المقدمةً

    عدد فصول الكتاب 19 عشر فصلا وخاتمة ناقش الكاتب فيها حياة ملكوم من المولد الى الوفاة مع ملاحظة ان المؤلف كان شريكا في التاليف فقد نُشرت السيرة الذاتية ملكومإكس عام 1965 كانت نتاج تعاون بين ملكومًوالصحفي أليكس هالي. شارك هالي في تأليف هذه السيرة حيث جاء بمصادره من الأحاديث الصحفية التي أجريت ما بين عامي 1963 و1965 وهو العام الذي تم فيه اغتيال مالكوم إكس.و هذه السيرة عبارة عن سرد تحول روحاني والتي تُشكل فلسفة مالكوم إكس عن فخر الجنس الأسود، وقومية الزنوج، واتحاد الأفارقة. بعد وفاة مالكوم ألّف هالي خاتمة الكتاب والتي يصف فيها تعاونهم معاً ويُلخص نهاية حياة مالكوم إكس

    # علامة اكسX

    لقد فسر مالكوم الإسم الذي إختاره لنفسه بقوله أن إكس ترمز لما كنت عليه و ما قد أصبحت ،

    يعني الشخص المجهول و غير معلوم الأصل . و مع ان السود في أمريكا منفصلون عن أصولهم و جذورهم ، فقد فضل ملكم استخدام اكس على اللقب الذي منح لأجداده من قبل مالكيهم بعد جلبهم من أفريقيا إلى أمريكا

    # ملكوم الفتى

    هو ثائر بالفطرة ابوه كان ثائرا نادى بصفاء العنصر الاسود وعودته الى بلده الام افريقيا من خلال فرقةًماركوس كافي وانه هندية فيوجد به عرق ابيض او لعنة بيضاءكما كان يعتقد كان أبوه حريصا على اصطحابه معه إلى الكنيسة في مدينة "لانسينغ" حيث كانت تعيش أسرته على ما يجمعه الأب من الكنائس، وكان يحضر مع أبيه اجتماعاته السياسية في "جمعية التقدم الزنجية" التي تكثر خلالها الشعارات المعادية للبيض، وكان الأب يختم هذه الاجتماعات بقوله: إلى الأمام أيها الجنس الجبّار، بوسعك أن تحقق المعجزات. وكان أبوه يحبه للون بشرته الفاتح قليلا عنه، أما أمه فكانت تقسو عليه لذات السبب وقد قتل ابوه على يد جماعة عنصرية قتلت جماعة عنصرية بيضاء ( Black Legion )وهي مجموعة من البيض العنصريين في لانسنج، ميشيغان عام 1931 ، وهشمت رأسه؛ فكانت صدمة كبيرة للأسرة وبخاصة الأم التي أصبحت أرملة وهي في الرابعة والثلاثين من عمرها وتعول ثمانية أطفال، فترك بعض الأبناء دراستهم، وعملت الأم خادمة في بعض بيوت البيض، لكنها كانت تُطرد بعد فترةلاسباب عنصرية حيث كان يلقب بالزنجي

    # ملكوم البيئة المحيطة به

    بسبب قسوة الفقر والازمة الاقتصادية سنة 1934 تدخل مكتب المساعدة في حياتهم، وكان الموظف الأبيض فيه يحرّض الأبناء على أمهم التي تدهورت حالتها النفسية وأصيبت بمرض عقلي سنة 1937، وأودعت في المستشفى لمدة 26 عاما. وأصبح الأطفال السود أطفال الدولة البيضاء، وتحكّم الأبيض في الأسود بمقتضى القانون. وتردت أخلاق مالكوم، وعاش حياة التسكع والتطفل والسرقة؛ ولذلك فُصل من المدرسة وتردت اخلاقه وسجن في سجن الاحداث حيث اكمل المرحلة الثانوية في السجن

    # مرحلة الضياع

    . وفي عام 1940م رحل إلى أقاربه في بوسطن، وتعرف هناك على مجتمعات السود، ورأى أحوالهم الجيدة نسبيا هناك، وبعد عودته لاحظ الجميع التغير الذي طرأ عليه، غير أنه احتفظ بتفوقه الدراسي، وفي نهاية المرحلة الثانوية طلب مستر "ستراوسكي" من طلابه أن يتحدثوا عن أمنياتهم في المستقبل، وتمنى مالكوم أن يصبح محاميا، غير أن ستراوسكي نصحه ألا يفكر في المحاماة لأنه زنجي وألا يحلم بالمستحيل؛ لأن المحاماة مهنة غير واقعية له، وأن عليه أن يعمل نجارا، وكانت كلمات الأستاذ ذات مرارة وقسوة على وجدان الشاب؛ لأن الأستاذ شجّع جميع الطلاب على ما تمنوه إلا صاحب اللون الأسود؛ لأنه في نظره لم يكن مؤهلا لما يريد.

    وكان لهذا الاستاذ اثرا سيئا عليه لانه انخرط بالفساد والخمور والضياع وقامربتغيير مظهره والغى فكرة كونه زنجي اهتم بالرقص والشرب والقمار وعمل بنيورك بالسكك الحديد فكان يوزع بالقطارات لكنه فصل لسوء اخلاقه واعفى من الخدمة العسكرية زمن الحرب كونه يعمل بالسكك

    # اثر القراءة في ملكوم

    ففي مكتبة السجن الضخمة، عكف "مالكوم" على القراءة النَهِمة، حتى إنه كان يقرأ حتى تُطفأ الأنوار، وفي زنزانته كان يقرأ على ضوء الممر حتى الصباح قرابة الخمس عشرة ساعة من القراءة اليومية، قرأ خلالها قصة الحضارة وتاريخ العالم، وما كتبه النمساوي "مندل" في علم الوراثة، إلى جانب دراسته للمعجم لإثراء حصيلته اللغوية والعديد من الكتب فكان ملكوم المعروف ففي السجن تم التغيير. وفِي السجن كانت الدعوة وفِي السجن كان الاسلام فوفو السجن ولد اكس .

    # الاسلام وأثر أمة الاسلام على أفكار ملكوم

    كان للسجن والقراءة اثرا مهما في اسلام ملكوم فمن خلال الدراسات والقراءات الكثيرة بالاضافة الى النشئة الدينية من والدته التي كانت لا تاكل الخنزير وفِي السجن انضم الى حركة أمة الاسلام وراسل اليجا محمد والتقى به وكانت فترة ذهبية في حياة مالكوم فقد تزوج وكون عائلة ووصل الى كونه نائب اليجا واسلم على يديه الكثير منهم المصارع العالمي محمد علي كلاي وفي نهاية عام 1959م بدأ ظهور مالكوم في وسائل الإعلام الأمريكية كمتحدث باسم حركة أمة الإسلام، فظهر في برنامج بعنوان: "الكراهية التي ولدتها الكراهية"، وأصبح نجما إعلاميا انهالت عليه المكالمات التليفونية، وكتبت عنه الصحافة، وشارك في كثير من المناظرات التلفزيونية والإذاعية والصحفية؛ فبدأت السلطات الأمنية تراقبه، خاصة بعد عام 1961. وبدأت في تلك الفترة موجة تعلم اللغة العربية بين أمة الإسلام؛ لأنها اللغة الأصلية للرجل الأسود.

    ‎كانت دعوة مالكوم في تلك الفترة تنادي بأن للإنسان الأسود حقوقا إنسانية قبل حقوقه المدنية، وأن الأسود يريد أن يكرم كبني آدم، وألا يعزل في أحياء حقيرة كالحيوانات وألا يعيش متخفيا بين الناس.

    # الحج والانفصال عن أمة الاسلام

    كانت رحلة الحج هي الفيصل بين الاسلام الحقيقي والإسلام الزائف المتطرف التدين نادى به اليجا في حياة ملكوم فقد وصف مشاعره بصدق عند رؤية الكعبة والصلاة في المسجد الحرام بجانب جميع الاجناس فلقد عرف الاسلام الحقيقي والتقى بزعماء العالم الاسلامي وزار مصر والتقى بعلماء الأزهر وفهم ان الاسلام دين العدل والتسامح فتم الانفصال عنهم وأصبحت نظريته ادانة الأبيض تعني أيضا ادانة الأسود فالجميع لهم نفس الحقوق بالإسلام وكان لقصة بلال مؤذن الرسول اثرها الكبير على حياته وقام بتغيير اسمه الى الحج مالك وصاغ بعد عودته أفكارا جديدة تدعو إلى الإسلام الصحيح،، وأخذ يدعو إليه، ونادى بأخوة بني الإنسان بغض النظر عن اللون، ودعا إلى التعايش بين البيض والسود، وأسس منظمة الاتحاد الأفريقي الأمريكي، وهي أفكار تتعارض مع أفكار أمة الإسلام؛ لذلك هاجموه وحاربوه، وأحجمت الصحف الأمريكية عن نشر أي شيء عن هذا الاتجاه الجديد، واتهموه بتحريض السود على العصيان، فقال: "عندما تكون عوامل الانفجار الاجتماعي موجودة لا تحتاج الجماهير لمن يحرضها، وإن عبادة الإله الواحد ستقرب الناس من السلام الذي يتكلم الناس عنه ولا يفعلون شيئا لتحقيقه". بتنامي الخلافات بين مالكوم وأمة الاسلام ووصلت لحد الانفصال

    # الرجل الذي مات واقفا

    ، قامت الامة بإعطاء أوامرها بقتل مالكوم وفي إحدى محاضراته يوم 21 فبراير 1965 صعد مالكوم ليلقي محاضرته، ونشبت مشاجرة في الصف التاسع بين اثنين من الحضور، فالتفت الناس إليهم، وفي ذات الوقت أطلق ثلاثة أشخاص من الصف الأول 16 رصاصة على صدر هذا الرجل، فتدفق منه الدم بغزارة، وخرجت الروح من سجن الجسد.

    الخاتمة

    بعد مقتل ملكوم قام زميله اليكس بطباعة الكتاب وإضافة حادثة الوفاة وشرح العلاقة بين الاثنين وكيفية تأليف الكتاب وتوثيق الصور

    # من أقوال ملكوم

    لا أحد يمكن أن يعطيك الحرية, و لا أحد يمكن أن يعطيك المساواة و العدل, اذا كنت رجلا فقم بتحقيق ذالك بنفسك

    لقد تعلمت مبكرا أن الحق لا يعطى لمن يسكت عنه, و أن على المرء أن يحدث بعض الضجيج حتى يحصل على ما يريد

    و تأثر مالكوم بمشهد الكعبة المشرفة و أصوات التلبية, و بساطة و اخاء المسلمين, يقول في ذلك: "في حياتي لم أشهد أصدق من هذا الاخاء بين أناس من جميع الألوان و الأجناس, ان أمريكا في حاجة الى فهم الاسلام; لأنه الدين الوحيد الذي يملك حل مشكلة العنصرية فيها

    وسع حجِّي مجال فكري فهو أنعم علي ببصيرة حديدة خلال أسبوعين في الأرض المقدسة, و رأيت مالم أره في تسع و ثلاثين سنة هنا بأمريكا لا أحد يمكن أن يعطيك الحرية, و لا أحد يمكن أن يعطيك المساواة و العدل, اذا كنت رجلا فقم

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    سيرة مُتميزة جداً تجعلك تقف أمامها ذهولاً..!،للأسف كانت معلوماتي ضئيلة جداً عن الشخصية ،وندمت أن أخرت هذا الكتاب إلى هذا الحد .

    الكتاب بمنظوري ينقسم إلى أربعة أطوار :

    _طور ما قبل إسلامه ودخوله السجن

    _طور إسلامه وظهور الإيجا محمد في حياته

    _طور إنفصاله عن الإيجا محمد

    _النهاية

    مرحلة ماقبل إسلامه كانت سيئة جداً جداً لدرجة إني شعرت بالإشمئزاز من قرائتها والتي أطالت كثيراً حتى 118 صفحة من الكتاب

    .مرحلة إسلامه والتي كانت رائعة جداً وظهور الإيجا محمد في حياته كانت بمثابة الضوء أو الوحي الذي غيّرله حياته

    مرحلة إنفصاله عن الإيجا محمد بعد إكتشاف حقيقته العنصرية ودوره في زرع الفتنة بين السود وقيام مالكوم بالحج .الذي يُعتبر نقطة التحول الحقيقية التي من خلاله عرف الإسلام الحقيقي ونقد عقلية الإيجا محمد

    وهذا الفيديو كلامه عن الحج :

    https://www.youtube.com/watch?v=LEudy...

    السيرة بذاتها علمتني الكثير ،أنه ليس من الضروري أن من يُغيّرك أو يُمد لك يده أن يكون على صواب دائماً وانه ليس بإله مُقدس .

    وأن البدايات لا تُعبر عادةً عن النهايات ،مالكوم وُلد في بيئة سيئة جداً وإنتهى بإسلامه وإستشهاده.

    *لكن يوجد شىء لم أفهمه من السيرة ،أنه عندما قٌتل أرادوا عمل قُداس و قدوم قيسسيسين وتابوت وإرتداء بدلة ..!لمَ؟؟وهو مسلم ..ثم بعد ذلك ألبسوه الكفن وتم الصلاة عليه طبقاً للشريعة الإسلامية.

    *وشىء لم يعجبني هو إطالته البشعة في ذكر سيرته قبل إسلامه بتفاصيل أكره ذكرها بذكر كل الفواحش

    طوال 118 صفحة ،حتى كدت أن أترك الكتاب إلا أن بعض القُراء شجعوني على إكماله

    *5 نجمات على السيرة كحسب ،وليس إسلوب الكتابة ،إسلوب الكتابة كما ذكرت كان سيؤدي بي إلى ترك الكتاب في المرحلة الأولى من حياته .

    فيديو عن مالكوم إكس ببرنامج "قصة وفكرة"لدكتور طارق السويدان:

    https://www.youtube.com/watch?v=VSMjT...

    أشكر القُراء الذين نصحوني بإكمال الكتاب .

    أنصح به.:)

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    كتاب شيق كتبه أليكس هالي بأسلوب جميل، يجعلنا نعتقد أن الرواي هو مالكوم إكس بنفسه.

    الكتاب يروي حياة مالكوم إكس، من طفولته و شبابه الذي كان عاصفا، حيث تحول لمجرم، قبل أن يتم سجنه، و في السجن انقلبت حياته حيث تعرف على الإسلام الذي كان يدعو له محمد إلايجا، و صار بعد أن خرج من السجن، من أشهر الدعاة للاسلام بين السود، ثم سفر للحج أين إكتشف إسلام مغاير للذي كان يدعو له إلايجا، فتوترت العلاقة بينهما حتى تم إغتياله في سنة 1965

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    جميل الكتاب والترجمة كانت ممتازة

    شخصية عظيمة مكافحة وصابرة

    وكأي شخصية لها دور عميق وكفاح للانسانية ولرد الحقوق لاصحابها

    تمت تصفيته .

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    هذا الشخص ماشاء لله عليه هو الي عرف الامريكان السمر بالدين الاسلامي. عاش في السجن اكثر من انه حر طلق...!

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    هل يستطيع أحدكم مساعدتي؟

    من أين أستطيع أن أشتري نسخة ورقية من كتاب "ملكوم إكس: سيرة ذاتية"؟

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • 3

    لم اقرء اي كتب لاعرف كيف اقرء

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    (مالكوم ليتل) المعروف أيضا بإسم (مالكولم إكس) و بالحاج (مالك الشباز) ، و الذي كنت دائما أتعجب من تسميته بهذين الإسمين ، و قد قام هو بتفسير سبب تسميته بهما في الكتاب.

    يتكون الكتاب من أربعة أجزاء كبري تندرج تحتها تسعة عشر فصلا و خاتمة.

    الجزء الأول يتحدث فيه عن نشأته منذ صغره و طفولته ، و حياته مع عائلته ، ثم حادثة مقتل والده ، و مرض أمه العقلي ، و تشتت شمل العائلة ، و الذي استتبعه بحياة الضياع و التشرد و الجريمة التي عاشها حتي القبض عليه و دخوله السجن.

    الجزء الثاني يتحدث فيه عن سماعه لأول مرة بالإسلام عن طريق أخيه الذي زاره في السجن و عرفه علي (إليجا محمد) الذي كان يعتقد في نفسه أنه رسول من الله إلي الزنوج (!) و أن الله بذاته قد تجسد له ليبعث له بهذه الرسالة (!) - حاشا لله عن هذه الخزعبلات بالطبع - و كيف تغيرت حياة مالكوم تماما بعد هذا ،و كيف أسلم و إقتنع تماما بأفكار و معتقدات هذا ال (إليجا) الخزعبلية ، و كيف غير هذا الإقتناع حياته إلي الأبد ، مرورا بخروجه من السجن و لقائه ب(إليجا) الذي خلب لبه تماما ، و كيف ساعده في تقوية و توسعة منظمة (أمة الإسلام) التي كان أنشأها (إليجا).

    الجزء الثالث يتحدث فيه عن إنفصاله الفكري ثم الجسماني عن (أمة الإسلام) و زعيمها و مؤسسها (إليجا محمد) ، و ذهابه إلي مكة لأداء فريضة الحج ، و هي الرحلة التي كشفت له عن زيف الأفكار التي كان يروج لها (إليجا) ، و رحلاته إلي العديد من الدول الإف يقية التي إكتشف فيه ذاته و جذوره ، ثم عودته للأراضي الأمريكية و صدامه بمنظمة (أمة الإسلام) ، و توقعه لإغتياله.

    الحزء الرابع تحدث فيه (أليكس هيلي) كاتب الكتاب عن لقائه ب(مالكوم) و تعاونه معه لإخراج سيرته الذاتيه إلي النور و إنطباعاته المختلفة عنه ، إنتهاءا بحادثة إغتياله و ملابساتها الغامضة.

    قد تكون بعض الأفكار الواردة علي لسان (مالكوم) في هذا الكتاب مناسبة نسبيا للزمن الذي عاشه و للمشكلات المعاصرة لهذا الزمن ، لكني أعتقد أن الكثير منها قد عفا عليه الزمن ، أو أنها تحتاج - علي الآقل - إلي تغيير و تطوير جذري ، إن لم يكن نسف من الأساس كي تكون قادرة علي مواكبة التطور الكبير الذي طرأ علي مجال الحقوق المدنية للأقليات في العالم و في الولايات المتحدة الأمريكية بشكل خاص.

    هناك العديد من الأفكار التي حاول طوال صفتات الكتاب أن يدافع عن نفسه بخصوصا أو أن ينفيها ، مثل فكرة الفصل التي تبناها (إليجا) و التي طالب فيها بإعطاء الأفروآمريكان ولاية أو مجموعة ولايات ليتجمعوا فيها و يحكومها بأنفسهم ، برغم كونها فكرة غير منطقية أو واقعية ، و إلا لطالبت كل الأقليات بنفس الحق و تفككت الدولة و إنهارت تماما ، و هو بالطبع ما سيعارضه و بشظة أي نظام حاكم و سيعارضه بطبيعة الحال باقي الشعب ، إلا أن أكثر ما لفت نظري إستماتة (مالكوم) في نفي الإتهام الدائم له بالعنصرية ، و هو ما آجده إلي حد كبير إتهام منطقي و غير مستبعد ، و يتضح من معظم كلماته و أفكاره الواردة في الكتاب محاولته الدائمة لمجابهة العنصرية بعنصرية مضادة ضد البيض ، وبخاصة في الفترة التي كان فيها منضما و فاعلا بشدة في منظمة (أمة الإسلام) المنغلقة علي نفسها ، ربما تغيرت أفكاره و إقتناعه بالعنصرية المضادة بعد إنفصاله عن المنظمة ، و أدائه لفريضة الحج ، و رؤيته بأم عينيه كيف يآخي الإسلام بين المسلمين من كل الأجناس و الألوان و الأعراق بلا آي تفرقة أو تمييز أو تفضيل لأحد علي الآخر إلا بعمله ، إلا أن حتي كلماته في تلك المرحلة تشي بأن إيمانه و إقتناعه بتلك الحقيقة لم يكن راسخا بعد ، و كان مازال يعاني من أثار العنصرية البضاء ضد السود و يقابلها بعنصرية مضادة ، ربما إذا كان طال به العمر كنا رأيناه و قد تغير فكره و تخلص منه.

    نقطة آخري شديدة الأهمية لفتت إنتباهي ، و هي أنه عندما أسلم و إتبع (إليجا محمد) كان هذا إقتناعا منه بكلامه المزعوم أنه خاتم المرسلين من الله ، و بأن الله تجيد له ، إلي آخر هذا الكلام الخزعبلي ، في حين أنه لما ذهب لأداء فريضة الحج ، وزار بلدان إسلامية كبريبعد الأراضي المقدسة كمصر و الجزائر و بدأ يتعرف علي الإسلام الصحيح ، ثم عاد إلي الولايات المتحدة و قرر فضح (إليجا محمد) ، كان ما تكلم عنه هي الفضائح الجنسية المنسوبة إليه ، و لم يتكلم في أمور هي من صميم العقيدة الإسلامية كختام الرسالات بنزول الوحي علي سيدنا محمد - عليه أفضل الصلاة و السلام - و عدم تجسد الذات الإلهية ، إلي أخر هذه الخزعبلات ، هذه نقطة في منتهي الغرابة ، و تحتاج إلي بحث و تمحيص حيالها.

    في النهاية أفادني هذا الكتاب جدا في إزالة تلك الهالة الغامضة التي كانت تترأي لي كلما ذكر إسم (مالكوم إكس) أمامي - خصوصا أنها سيرة ذاتية تحدث فيه بلسانه و عبر عن أفكاره بنفسه- و هو بلا شك شخصية مثيرة للجدل ، و يحتاج إلي كتب و مصادر أخري عنه لتكوين صورة أكثر وضوحا و شمولا.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    ما ميز قراءتي لهذه السيرة العظيمة هو الألم الذي صاحب قلبي طيلة القراءة بل كان يزداد مع كل حدث وكل صفحة ، ألم مرده إلى الظلم الذي عاناه السود أولا في شخص ملكولم ، ثانيا ألم سببه إخلاص صاحب السيرة في دعوته إلى دين باطل ، تمنيت لو علم بالحق كل تلك السنوات ، لا أبالغ إن قلت إن نصف أمريكا سيسلم ، كرهت من كل قلبي المنظمات العميل والماسونية وإليجا محمد الضال لأنه لو كان على طريق حقة لما وسعه ولا تمكن من نشر فكره المنحرف العنصري..

    مالكوم اكس بعد رجوعه من الحج كان اغتياله جد متوقع ، لأن بقاءه على قيد الحياة يساوي نشر الإسلام واندحار منظمة أمة الاسلام الضالة المضلة وانتصار الإسلام في أمريكا ، ..

    ظننا والله أعلم أن الله جل وعلا اختار الشهادة للأخ ملكوم ولعلها في درجة عظيمة في الجنة اسأل الله لنا وله ذلك..

    كان حنقي أثناء القراءة على الكاتب لأنه لم يحرص على إظهار الجانب الإسلامي الصحيح من حياة مالكوم لاسيما بعد رجوعه من الحج لم يذكر التزامه بالصلاة وأحكام الإسلام وشعائره إنما حرص على تبيان الجوانب العنصرية من سيرة الزعيم رحمه الله ..

    تصادفت قراءتي لهذا الكتاب مع منع السلطات المغربية السفيهة لارتداء النقاب باعتباره مثار شبهات أمنية ونحو ذلك من شعار ات الكفرة الماسونيين العلمانيين ، أنا كافر بهم جميعا ولعنة الله على الظلم أينما كان والنصر للإسلام والله أكبر الله أكبر والعزة لله ...

    نحن اليوم بحاجة على نماذج قيادية من أمثال مالكولم إكس، نماذج تبث فينا روح الإسلام وروح النضال ومجابهة الباطل.

    في جعبتي كثير من الكلام والأشجان لكن دعها لكراستي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    نُشرت السيرة الذاتية لمالكوم إكس عام 1965 والتي كانت نتاج تعاون مالكوم إكس مع الصحفي أليكس هالي. شارك هالي في تأليف هذه السيرة حيث جاء بمصادره من الأحاديث الصحفية التي أجريت ما بين عامي 1963 و1965 وهو العام الذي تم فيه اغتيال مالكوم إكس.و هذه السيرة عبارة عن سرد تحول روحاني والتي تُشكل فلسفة مالكوم إكس عن فخر الجنس الأسود، وقومية الزنوج، وإتحاد الأفارقة. بعد وفاة مالكوم ألّف هالي خاتمة الكتاب والتي يصف فيها تعاونهم معاً ويُلخص نهاية حياة مالكوم إكس.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    الترجمة مقبولة ولكنها ليست جيده وتجليد الكتاب ضعيف للغاية (الاوراق تتساقط من الكتاب!)

    انصح بقرائته وبشدة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    يستطيع الناظر لسيرةمالكوم انه شخصية عصامية فهو مثل لكل شخص يبدأ من البداية دون ان تساعده الظروف اوالاقدار

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    كيف بدي أقرأه ؟

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
1 2 3
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين