ملكوم إكس: سيرة ذاتية

تأليف (تأليف) (ترجمة)
"ملكوم إكس" اسم عرف من خلال ارتباطه بالنضال الأسود في أميركا والذي طبق الآفاق في الستينات. وكتاب سيرته الذاتية الذي ألفه أليكس هاليي كان له انتشاره وأهميته على صعيد شباب الأحياء الزنجية. حيث عكس المؤلف من خلال تلك السيرة الذاتية أوضاع الزنوج الأمريكيين في تلك الآونة ونضاله مالكوم إكس من أجل رفع الظلم والعبودية عنهم. ومن خلال الترجمة التي قامت بها ليلى أبو زيد والتي هي بين أيدينا، تضيف المترجمة أهمية إلى أهميته حيث تركز على حركة المسلمين السود في أميركا لتلقي بذلك الضوء على هذه الحركة التي استمدت من الإسلام القوة للمطالبة بحقوق إنسانية سُلِبوها منذ أربعة قرون، ولكن جهلهم للإسلام لكونه بالنسبة إليهم وسيلة لا غاية، حاد بهم عنه، ودمرهم فأساؤوا له ولأنفسهم.
عن الطبعة
  • نشر سنة 1996
  • 362 صفحة
  • بيسان للنشر والتوزيع
4.4 38 تقييم
252 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 19 مراجعة
  • 9 اقتباس
  • 38 تقييم
  • 61 قرؤوه
  • 81 سيقرؤونه
  • 24 يقرؤونه
  • 18 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

الكتاب الخامس والخمسون

قراءة 2020

اسم الكتاب :مالكوم اكس - سيرة ذاتية

الكاتب: اليكس هيلي Alex Hale

المترجم : ليلى ابو زيد

"كنت على الدوام رجلا يحاول مواجهة الحقائق وتقبل واقع الحياة كما تكشف عنه المعارف والخبرات الجديدة".

# عن المؤلف

اليكس هايلي Alex Hale هو صحفي وكاتب امريكي اسود تابع حذور عائلته وعرف اصله ولد 11 أغسطس 1921 وتوفي 10 فبراير 1992 اشتهر كمؤلف لكتاب "جذور: ملحمة عائلة أميركية" والذي يتناول تاريخ الأميركيون السود والذي عرض كمسلسل تلفزيوني ولكتاب "مذكرات مالكوم اكس حصل على العديد من الجوائز منها قلادة سبينغارن 1977 عن رواية الحذور وجائزة ليليان اسميث اما الكتاب الذي بين ايدينا مالكوم اكس فقد حصل على جائزة أنسفيلد وولف 1

# عن المترجم

ليلى ابو زيد كاتبة مغربيةدرست اللغة الإنجليزية بجامعة محمد الخامس بالرباط وأنهت دراستها بجامعة تكساس في أوستن بالولايات المتحدة الأمريكية وفيها حصلت على الإجازة في اللغة الإنجليزية وآدابها. بدأت حياتها المهنية كصحفية في التلفزيون، ثم التحقت بالعمل الإداري وعملت في عدة دواوين وزارية من بينها ديوان الوزير الأول. لم تستسلم ليلى أبو زيد لروتينية العمل الإداري، ولم تمنعها دواليبه من المطالعة والكتابة فألفت مجموعة من المؤلفات السردية. ترجمت من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية سيرة الملك محمد الخامس والسيرة الذاتية لمالكوم إكس. تُرجمت أعمالها إلى الإنجليزية والألمانية والهولندية، والإيطالية، والإسبانية، والفرنسية، والمالطية، والأردية. عايشت مرحلة الاستعمار و انعكس ذلك في كتابتها خاصة في نص السيرة الروائية رجوع إلى الطفولة.

# وصف الكتاب

من إصدار دار بيسان للنشر والتوزيع ببيروت طبعة أولى 1996 وترجمة الكاتبة ليلى وعدد صفحات362 صفحة ونسخة الكترونية كتاب مالكوم أكس. سيرة ذاتية هذا الكتاب-السيرة الذاتية لمالكوم إكس-ما هو إلا وصف لحياة المنادي لحقوق الإنسان، مالكوم إكس، والذي لُقِّب بالصغير مالكوم. وُلِد مالكوم إكس عام 1925 وتوفي عام

# الفترة الزمنية للكتاب

ناقش الكتاب تاريخ مالكوم من ولادته حتى وفاته وناقش فترة زمنية حرجة بتاريخ امريكيا وهي حركة امة الاسلام واثرها في التاريخ الامريكي وعلاقة مالكوم الرافض للحركة بعد ان حج وفهم تعاليم الاسلام بالرغم من كونه احد الداعين والمتحدث الرسمي لهم وقد دفع حياته ثمنا لذلك اذ تم اغتياله على يد ثلاثدمن اعضاء الحركة اثناء محاضرة له

# حركة امة الاسلام اا

تعد حركة أمة الإسلام الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية إحدى المنظمات أو المؤسسات أو القوى الفاعلة في صفوف السود الأمريكيين، وقد تبنت هذه الحركة عند نشأتها الإسلام بمفاهيم مختلفة عن العقيدة الإسلامية الصحيحة.

ارتكزت القاعة الأساسية، التي اعتمدت عليها أمة الإسلام في عملها على الاعتقاد بتفوق الجنس الأسود عن نظيره الأبيض، وأن الملاك أسود اللون والشيطان أبيض اللون.

تأسست حركة أمة الإسلام عام 1930 على يد رجل أسود أصله مجهول اسمه والاس فرد محمد ثم حمل لواء الحركة من بعده رجل يدعى إليجا محمد وعلى يديه تأصلت عقيدتها.

انتشرت الحركة في الولايات المتحدة الأمريكية نتيجة لما كان يتعرض له الأمريكيون السود من اضطهاد وعنصرية وكراهية من البيض، كما نشطت الحركة بسبب أعضائها البارزين من أمثال مالكوم أكس والذي أبدى كفاءة دعوية فائقة حتى أسلم على يديه الكثيرون منهم الملاكم العالمي محمد علي كلاي وفتحت له قنوات التليفزيون أبوابها وعقد المناظرات على الهواء وذاع صيته بقوة وكانت عملية اغتياله نقطة تحول فاصلة في سير الحركة حيث تركها الكثير من أتباعها.

وبعد وفاة إليجا محمد تولى ابنه وارث الدين محمد رئاسة الحركة وتغيرت أفكارها بعد أن صحح الكثير منها كما غير اسمها الى البلاليون نسبة الى الصحابي بلال بن رباح.

تولى لويس فرخان محمد إعادة هيكلة حركة أمة الإسلام والاستمرار على نهج معلمه إليجا محمد متجاهلا وارث الدين محمد الذي انشق عن الحركة وأسس جمعية خاصة به فيما لا يزال لويس فرخان يرأس الحركة حتى الأن.

# العنف التاريخي ضد السود

العنصرية الحديثة تجاه السود بدأت في أمريكا منذ 400 عام، عندما دخلت أول سفينة بريطانية ميناءً في ولاية فيرجينيا في 1619، تحمل على متنها 20 رجلاً إفريقياً، كانوا أول العبيد في ذلك الزمان، ومنذ تلك اللحظة وحتى اليوم، خاض السود في أمريكا تاريخاً طويلاً من العبودية ومن ثم العنصرية التي عادت لتطفو على السطح مؤخراً، بعد مقتل المواطن الأمريكي من أصول أفريقية جورج فلويد، فإلى أين تمضي أمريكا في هذا الملف الذي يأبى أن يُطوى؟ واستمر نضال السود عبر الزمن وظهر العديد من الشخصيات الداعمة ابرزهم مارتن لوثر ومالكوم اكس والشاعرة فيليس وتلي والناشط فردريك دوغلاس ويمكن اعتبار تاريخ وصول اوباما الى سدة الحكم بفترتين رئاسيتين من 2009-2017 في امريكيا هي اللحظة المفصلية لاسترداد السود لكرامتهم واخذ حقوقهم ولو ظاهريا في امريكيا

# صفحات الكتاب

— المقدمةً

عدد فصول الكتاب 19 عشر فصلا وخاتمة ناقش الكاتب فيها حياة ملكوم من المولد الى الوفاة مع ملاحظة ان المؤلف كان شريكا في التاليف فقد نُشرت السيرة الذاتية ملكومإكس عام 1965 كانت نتاج تعاون بين ملكومًوالصحفي أليكس هالي. شارك هالي في تأليف هذه السيرة حيث جاء بمصادره من الأحاديث الصحفية التي أجريت ما بين عامي 1963 و1965 وهو العام الذي تم فيه اغتيال مالكوم إكس.و هذه السيرة عبارة عن سرد تحول روحاني والتي تُشكل فلسفة مالكوم إكس عن فخر الجنس الأسود، وقومية الزنوج، واتحاد الأفارقة. بعد وفاة مالكوم ألّف هالي خاتمة الكتاب والتي يصف فيها تعاونهم معاً ويُلخص نهاية حياة مالكوم إكس

# علامة اكسX

لقد فسر مالكوم الإسم الذي إختاره لنفسه بقوله أن إكس ترمز لما كنت عليه و ما قد أصبحت ،

يعني الشخص المجهول و غير معلوم الأصل . و مع ان السود في أمريكا منفصلون عن أصولهم و جذورهم ، فقد فضل ملكم استخدام اكس على اللقب الذي منح لأجداده من قبل مالكيهم بعد جلبهم من أفريقيا إلى أمريكا

# ملكوم الفتى

هو ثائر بالفطرة ابوه كان ثائرا نادى بصفاء العنصر الاسود وعودته الى بلده الام افريقيا من خلال فرقةًماركوس كافي وانه هندية فيوجد به عرق ابيض او لعنة بيضاءكما كان يعتقد كان أبوه حريصا على اصطحابه معه إلى الكنيسة في مدينة "لانسينغ" حيث كانت تعيش أسرته على ما يجمعه الأب من الكنائس، وكان يحضر مع أبيه اجتماعاته السياسية في "جمعية التقدم الزنجية" التي تكثر خلالها الشعارات المعادية للبيض، وكان الأب يختم هذه الاجتماعات بقوله: إلى الأمام أيها الجنس الجبّار، بوسعك أن تحقق المعجزات. وكان أبوه يحبه للون بشرته الفاتح قليلا عنه، أما أمه فكانت تقسو عليه لذات السبب وقد قتل ابوه على يد جماعة عنصرية قتلت جماعة عنصرية بيضاء ( Black Legion )وهي مجموعة من البيض العنصريين في لانسنج، ميشيغان عام 1931 ، وهشمت رأسه؛ فكانت صدمة كبيرة للأسرة وبخاصة الأم التي أصبحت أرملة وهي في الرابعة والثلاثين من عمرها وتعول ثمانية أطفال، فترك بعض الأبناء دراستهم، وعملت الأم خادمة في بعض بيوت البيض، لكنها كانت تُطرد بعد فترةلاسباب عنصرية حيث كان يلقب بالزنجي

# ملكوم البيئة المحيطة به

بسبب قسوة الفقر والازمة الاقتصادية سنة 1934 تدخل مكتب المساعدة في حياتهم، وكان الموظف الأبيض فيه يحرّض الأبناء على أمهم التي تدهورت حالتها النفسية وأصيبت بمرض عقلي سنة 1937، وأودعت في المستشفى لمدة 26 عاما. وأصبح الأطفال السود أطفال الدولة البيضاء، وتحكّم الأبيض في الأسود بمقتضى القانون. وتردت أخلاق مالكوم، وعاش حياة التسكع والتطفل والسرقة؛ ولذلك فُصل من المدرسة وتردت اخلاقه وسجن في سجن الاحداث حيث اكمل المرحلة الثانوية في السجن

# مرحلة الضياع

. وفي عام 1940م رحل إلى أقاربه في بوسطن، وتعرف هناك على مجتمعات السود، ورأى أحوالهم الجيدة نسبيا هناك، وبعد عودته لاحظ الجميع التغير الذي طرأ عليه، غير أنه احتفظ بتفوقه الدراسي، وفي نهاية المرحلة الثانوية طلب مستر "ستراوسكي" من طلابه أن يتحدثوا عن أمنياتهم في المستقبل، وتمنى مالكوم أن يصبح محاميا، غير أن ستراوسكي نصحه ألا يفكر في المحاماة لأنه زنجي وألا يحلم بالمستحيل؛ لأن المحاماة مهنة غير واقعية له، وأن عليه أن يعمل نجارا، وكانت كلمات الأستاذ ذات مرارة وقسوة على وجدان الشاب؛ لأن الأستاذ شجّع جميع الطلاب على ما تمنوه إلا صاحب اللون الأسود؛ لأنه في نظره لم يكن مؤهلا لما يريد.

وكان لهذا الاستاذ اثرا سيئا عليه لانه انخرط بالفساد والخمور والضياع وقامربتغيير مظهره والغى فكرة كونه زنجي اهتم بالرقص والشرب والقمار وعمل بنيورك بالسكك الحديد فكان يوزع بالقطارات لكنه فصل لسوء اخلاقه واعفى من الخدمة العسكرية زمن الحرب كونه يعمل بالسكك

# اثر القراءة في ملكوم

ففي مكتبة السجن الضخمة، عكف "مالكوم" على القراءة النَهِمة، حتى إنه كان يقرأ حتى تُطفأ الأنوار، وفي زنزانته كان يقرأ على ضوء الممر حتى الصباح قرابة الخمس عشرة ساعة من القراءة اليومية، قرأ خلالها قصة الحضارة وتاريخ العالم، وما كتبه النمساوي "مندل" في علم الوراثة، إلى جانب دراسته للمعجم لإثراء حصيلته اللغوية والعديد من الكتب فكان ملكوم المعروف ففي السجن تم التغيير. وفِي السجن كانت الدعوة وفِي السجن كان الاسلام فوفو السجن ولد اكس .

# الاسلام وأثر أمة الاسلام على أفكار ملكوم

كان للسجن والقراءة اثرا مهما في اسلام ملكوم فمن خلال الدراسات والقراءات الكثيرة بالاضافة الى النشئة الدينية من والدته التي كانت لا تاكل الخنزير وفِي السجن انضم الى حركة أمة الاسلام وراسل اليجا محمد والتقى به وكانت فترة ذهبية في حياة مالكوم فقد تزوج وكون عائلة ووصل الى كونه نائب اليجا واسلم على يديه الكثير منهم المصارع العالمي محمد علي كلاي وفي نهاية عام 1959م بدأ ظهور مالكوم في وسائل الإعلام الأمريكية كمتحدث باسم حركة أمة الإسلام، فظهر في برنامج بعنوان: "الكراهية التي ولدتها الكراهية"، وأصبح نجما إعلاميا انهالت عليه المكالمات التليفونية، وكتبت عنه الصحافة، وشارك في كثير من المناظرات التلفزيونية والإذاعية والصحفية؛ فبدأت السلطات الأمنية تراقبه، خاصة بعد عام 1961. وبدأت في تلك الفترة موجة تعلم اللغة العربية بين أمة الإسلام؛ لأنها اللغة الأصلية للرجل الأسود.

‎كانت دعوة مالكوم في تلك الفترة تنادي بأن للإنسان الأسود حقوقا إنسانية قبل حقوقه المدنية، وأن الأسود يريد أن يكرم كبني آدم، وألا يعزل في أحياء حقيرة كالحيوانات وألا يعيش متخفيا بين الناس.

# الحج والانفصال عن أمة الاسلام

كانت رحلة الحج هي الفيصل بين الاسلام الحقيقي والإسلام الزائف المتطرف التدين نادى به اليجا في حياة ملكوم فقد وصف مشاعره بصدق عند رؤية الكعبة والصلاة في المسجد الحرام بجانب جميع الاجناس فلقد عرف الاسلام الحقيقي والتقى بزعماء العالم الاسلامي وزار مصر والتقى بعلماء الأزهر وفهم ان الاسلام دين العدل والتسامح فتم الانفصال عنهم وأصبحت نظريته ادانة الأبيض تعني أيضا ادانة الأسود فالجميع لهم نفس الحقوق بالإسلام وكان لقصة بلال مؤذن الرسول اثرها الكبير على حياته وقام بتغيير اسمه الى الحج مالك وصاغ بعد عودته أفكارا جديدة تدعو إلى الإسلام الصحيح،، وأخذ يدعو إليه، ونادى بأخوة بني الإنسان بغض النظر عن اللون، ودعا إلى التعايش بين البيض والسود، وأسس منظمة الاتحاد الأفريقي الأمريكي، وهي أفكار تتعارض مع أفكار أمة الإسلام؛ لذلك هاجموه وحاربوه، وأحجمت الصحف الأمريكية عن نشر أي شيء عن هذا الاتجاه الجديد، واتهموه بتحريض السود على العصيان، فقال: "عندما تكون عوامل الانفجار الاجتماعي موجودة لا تحتاج الجماهير لمن يحرضها، وإن عبادة الإله الواحد ستقرب الناس من السلام الذي يتكلم الناس عنه ولا يفعلون شيئا لتحقيقه". بتنامي الخلافات بين مالكوم وأمة الاسلام ووصلت لحد الانفصال

# الرجل الذي مات واقفا

، قامت الامة بإعطاء أوامرها بقتل مالكوم وفي إحدى محاضراته يوم 21 فبراير 1965 صعد مالكوم ليلقي محاضرته، ونشبت مشاجرة في الصف التاسع بين اثنين من الحضور، فالتفت الناس إليهم، وفي ذات الوقت أطلق ثلاثة أشخاص من الصف الأول 16 رصاصة على صدر هذا الرجل، فتدفق منه الدم بغزارة، وخرجت الروح من سجن الجسد.

الخاتمة

بعد مقتل ملكوم قام زميله اليكس بطباعة الكتاب وإضافة حادثة الوفاة وشرح العلاقة بين الاثنين وكيفية تأليف الكتاب وتوثيق الصور

# من أقوال ملكوم

لا أحد يمكن أن يعطيك الحرية, و لا أحد يمكن أن يعطيك المساواة و العدل, اذا كنت رجلا فقم بتحقيق ذالك بنفسك

لقد تعلمت مبكرا أن الحق لا يعطى لمن يسكت عنه, و أن على المرء أن يحدث بعض الضجيج حتى يحصل على ما يريد

و تأثر مالكوم بمشهد الكعبة المشرفة و أصوات التلبية, و بساطة و اخاء المسلمين, يقول في ذلك: "في حياتي لم أشهد أصدق من هذا الاخاء بين أناس من جميع الألوان و الأجناس, ان أمريكا في حاجة الى فهم الاسلام; لأنه الدين الوحيد الذي يملك حل مشكلة العنصرية فيها

وسع حجِّي مجال فكري فهو أنعم علي ببصيرة حديدة خلال أسبوعين في الأرض المقدسة, و رأيت مالم أره في تسع و ثلاثين سنة هنا بأمريكا لا أحد يمكن أن يعطيك الحرية, و لا أحد يمكن أن يعطيك المساواة و العدل, اذا كنت رجلا فقم

Facebook Twitter Google Plus Link .
0 يوافقون
اضف تعليق
4

كتاب شيق كتبه أليكس هالي بأسلوب جميل، يجعلنا نعتقد أن الرواي هو مالكوم إكس بنفسه.

الكتاب يروي حياة مالكوم إكس، من طفولته و شبابه الذي كان عاصفا، حيث تحول لمجرم، قبل أن يتم سجنه، و في السجن انقلبت حياته حيث تعرف على الإسلام الذي كان يدعو له محمد إلايجا، و صار بعد أن خرج من السجن، من أشهر الدعاة للاسلام بين السود، ثم سفر للحج أين إكتشف إسلام مغاير للذي كان يدعو له إلايجا، فتوترت العلاقة بينهما حتى تم إغتياله في سنة 1965

1 يوافقون
اضف تعليق
0

ما ميز قراءتي لهذه السيرة العظيمة هو الألم الذي صاحب قلبي طيلة القراءة بل كان يزداد مع كل حدث وكل صفحة ، ألم مرده إلى الظلم الذي عاناه السود أولا في شخص ملكولم ، ثانيا ألم سببه إخلاص صاحب السيرة في دعوته إلى دين باطل ، تمنيت لو علم بالحق كل تلك السنوات ، لا أبالغ إن قلت إن نصف أمريكا سيسلم ، كرهت من كل قلبي المنظمات العميل والماسونية وإليجا محمد الضال لأنه لو كان على طريق حقة لما وسعه ولا تمكن من نشر فكره المنحرف العنصري..

مالكوم اكس بعد رجوعه من الحج كان اغتياله جد متوقع ، لأن بقاءه على قيد الحياة يساوي نشر الإسلام واندحار منظمة أمة الاسلام الضالة المضلة وانتصار الإسلام في أمريكا ، ..

ظننا والله أعلم أن الله جل وعلا اختار الشهادة للأخ ملكوم ولعلها في درجة عظيمة في الجنة اسأل الله لنا وله ذلك..

كان حنقي أثناء القراءة على الكاتب لأنه لم يحرص على إظهار الجانب الإسلامي الصحيح من حياة مالكوم لاسيما بعد رجوعه من الحج لم يذكر التزامه بالصلاة وأحكام الإسلام وشعائره إنما حرص على تبيان الجوانب العنصرية من سيرة الزعيم رحمه الله ..

تصادفت قراءتي لهذا الكتاب مع منع السلطات المغربية السفيهة لارتداء النقاب باعتباره مثار شبهات أمنية ونحو ذلك من شعار ات الكفرة الماسونيين العلمانيين ، أنا كافر بهم جميعا ولعنة الله على الظلم أينما كان والنصر للإسلام والله أكبر الله أكبر والعزة لله ...

نحن اليوم بحاجة على نماذج قيادية من أمثال مالكولم إكس، نماذج تبث فينا روح الإسلام وروح النضال ومجابهة الباطل.

في جعبتي كثير من الكلام والأشجان لكن دعها لكراستي

0 يوافقون
اضف تعليق
5

هذا الشخص ماشاء لله عليه هو الي عرف الامريكان السمر بالدين الاسلامي. عاش في السجن اكثر من انه حر طلق...!

1 يوافقون
اضف تعليق
5

كتاب يروي تفاصيل حياة ملكوم اكس او الحاج مالك الشباز الامريكي الافريقي الاصل، ولد في عشرينيات القرن السابق في بيئة تنبذ كل ما هو اسود ، سيرته تجسد مقدار العنصرية والاضطهاد والظلم التي كان يتعرض لها السود في امريكا، وفي تلك الظروف التي نشأ فيها ملكوم اكس جعلت منه مجرم بعد ان كان طفل يحلم بدراسة المحاماة ،، في السجن يكتشف الاسلام ويعتنقه على يد محمد الايجا الذي يزعم انه نبي مُرسل لذوي البشرة السوداء فقط وان الانسان الابيض ما هو الا شيطان ،، تتغير حياته بالكامل ويصبح اهم الدعاة لذلك الاسلام المُحرف لمدة 12 عام ثم ينفصل بعدها عن محمد الايجا ليدعو الى العقيدة الاسلامية الصحيحة وللدفاع عن الحقوق الانسانية فقد وُصف بالمناضل وبأنه اكثر الزعماء الامريكيين السود المناهضين للميز العنصري.

اكثر جزء شدّ انتباهي سفره الى مكة لتأدية الحج واكتشافه الاسلام السني، وانبهاره بالمساواة السائدة بين اجناس البشر المختلفة.

باختصار كتاب اكثر من رائع وانصحه بقراءته بشدة

2 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين