ملكوم إكس: سيرة ذاتية

تأليف (تأليف) (ترجمة)
"ملكوم إكس" اسم عرف من خلال ارتباطه بالنضال الأسود في أميركا والذي طبق الآفاق في الستينات. وكتاب سيرته الذاتية الذي ألفه أليكس هاليي كان له انتشاره وأهميته على صعيد شباب الأحياء الزنجية. حيث عكس المؤلف من خلال تلك السيرة الذاتية أوضاع الزنوج الأمريكيين في تلك الآونة ونضاله مالكوم إكس من أجل رفع الظلم والعبودية عنهم. ومن خلال الترجمة التي قامت بها ليلى أبو زيد والتي هي بين أيدينا، تضيف المترجمة أهمية إلى أهميته حيث تركز على حركة المسلمين السود في أميركا لتلقي بذلك الضوء على هذه الحركة التي استمدت من الإسلام القوة للمطالبة بحقوق إنسانية سُلِبوها منذ أربعة قرون، ولكن جهلهم للإسلام لكونه بالنسبة إليهم وسيلة لا غاية، حاد بهم عنه، ودمرهم فأساؤوا له ولأنفسهم.
عن الطبعة
  • نشر سنة 1996
  • 362 صفحة
  • بيسان للنشر والتوزيع
4.3 36 تقييم
228 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 18 مراجعة
  • 9 اقتباس
  • 36 تقييم
  • 54 قرؤوه
  • 69 سيقرؤونه
  • 23 يقرؤونه
  • 17 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
4

كتاب شيق كتبه أليكس هالي بأسلوب جميل، يجعلنا نعتقد أن الرواي هو مالكوم إكس بنفسه.

الكتاب يروي حياة مالكوم إكس، من طفولته و شبابه الذي كان عاصفا، حيث تحول لمجرم، قبل أن يتم سجنه، و في السجن انقلبت حياته حيث تعرف على الإسلام الذي كان يدعو له محمد إلايجا، و صار بعد أن خرج من السجن، من أشهر الدعاة للاسلام بين السود، ثم سفر للحج أين إكتشف إسلام مغاير للذي كان يدعو له إلايجا، فتوترت العلاقة بينهما حتى تم إغتياله في سنة 1965

1 يوافقون
اضف تعليق
0

ما ميز قراءتي لهذه السيرة العظيمة هو الألم الذي صاحب قلبي طيلة القراءة بل كان يزداد مع كل حدث وكل صفحة ، ألم مرده إلى الظلم الذي عاناه السود أولا في شخص ملكولم ، ثانيا ألم سببه إخلاص صاحب السيرة في دعوته إلى دين باطل ، تمنيت لو علم بالحق كل تلك السنوات ، لا أبالغ إن قلت إن نصف أمريكا سيسلم ، كرهت من كل قلبي المنظمات العميل والماسونية وإليجا محمد الضال لأنه لو كان على طريق حقة لما وسعه ولا تمكن من نشر فكره المنحرف العنصري..

مالكوم اكس بعد رجوعه من الحج كان اغتياله جد متوقع ، لأن بقاءه على قيد الحياة يساوي نشر الإسلام واندحار منظمة أمة الاسلام الضالة المضلة وانتصار الإسلام في أمريكا ، ..

ظننا والله أعلم أن الله جل وعلا اختار الشهادة للأخ ملكوم ولعلها في درجة عظيمة في الجنة اسأل الله لنا وله ذلك..

كان حنقي أثناء القراءة على الكاتب لأنه لم يحرص على إظهار الجانب الإسلامي الصحيح من حياة مالكوم لاسيما بعد رجوعه من الحج لم يذكر التزامه بالصلاة وأحكام الإسلام وشعائره إنما حرص على تبيان الجوانب العنصرية من سيرة الزعيم رحمه الله ..

تصادفت قراءتي لهذا الكتاب مع منع السلطات المغربية السفيهة لارتداء النقاب باعتباره مثار شبهات أمنية ونحو ذلك من شعار ات الكفرة الماسونيين العلمانيين ، أنا كافر بهم جميعا ولعنة الله على الظلم أينما كان والنصر للإسلام والله أكبر الله أكبر والعزة لله ...

نحن اليوم بحاجة على نماذج قيادية من أمثال مالكولم إكس، نماذج تبث فينا روح الإسلام وروح النضال ومجابهة الباطل.

في جعبتي كثير من الكلام والأشجان لكن دعها لكراستي

0 يوافقون
اضف تعليق
5

هذا الشخص ماشاء لله عليه هو الي عرف الامريكان السمر بالدين الاسلامي. عاش في السجن اكثر من انه حر طلق...!

1 يوافقون
اضف تعليق
5

كتاب يروي تفاصيل حياة ملكوم اكس او الحاج مالك الشباز الامريكي الافريقي الاصل، ولد في عشرينيات القرن السابق في بيئة تنبذ كل ما هو اسود ، سيرته تجسد مقدار العنصرية والاضطهاد والظلم التي كان يتعرض لها السود في امريكا، وفي تلك الظروف التي نشأ فيها ملكوم اكس جعلت منه مجرم بعد ان كان طفل يحلم بدراسة المحاماة ،، في السجن يكتشف الاسلام ويعتنقه على يد محمد الايجا الذي يزعم انه نبي مُرسل لذوي البشرة السوداء فقط وان الانسان الابيض ما هو الا شيطان ،، تتغير حياته بالكامل ويصبح اهم الدعاة لذلك الاسلام المُحرف لمدة 12 عام ثم ينفصل بعدها عن محمد الايجا ليدعو الى العقيدة الاسلامية الصحيحة وللدفاع عن الحقوق الانسانية فقد وُصف بالمناضل وبأنه اكثر الزعماء الامريكيين السود المناهضين للميز العنصري.

اكثر جزء شدّ انتباهي سفره الى مكة لتأدية الحج واكتشافه الاسلام السني، وانبهاره بالمساواة السائدة بين اجناس البشر المختلفة.

باختصار كتاب اكثر من رائع وانصحه بقراءته بشدة

2 يوافقون
اضف تعليق
4

" لقد تعلمت باكرا ان الحق لايعطى لمن يسكت عنه وان على المرء ان يحدث بعض الضجيج ان اراد ان يحصل على شئ ."

الحاج مالك الشباز ؛باحث دؤوب عن الحقيقة,, رجل استطاع ان يصل الى هويته ويدافع عنها بشجاعة ..

2 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
عن الطبعة
  • نشر سنة 1996
  • 362 صفحة
  • بيسان للنشر والتوزيع