جريمة في بغداد

تأليف (تأليف)
تم اختيار بغداد كموقع لعقد قمة سرية بين القوتين العظميين. ولكن الخبر تسرب للأسف, وهناك منظمة سرية في الشرق الأوسط تخطط لإفساد الاجتماع. وفي قلب هذا الموقف الملتهب؛ سقطت فيكتوريا جونز, وهي فتاة محبة للمغامرات لكنها تجد نفسها في موقف لاتحسد عليه عندما يقتحم عميل سري جريح الغرفة التي تنزل فيها بأحد الفنادق ثم يخر صريعاً, وتحاول فيكتوريا أن تجد معنى للكلمات التي نطق بها : " ... الشيطان... البصرة... ليفارج..."
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2011
  • 392 صفحة
  • مكتبة جرير
4.2 25 تقييم
113 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 1 مراجعة
  • 25 تقييم
  • 51 قرؤوه
  • 23 سيقرؤونه
  • 7 يقرؤونه
  • 6 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
4

تنخدع فكتوريا بشاب وسيم فتكتشف في  النهاية أنه مسؤول تنظيم يهدد البلد ويقتحم عميل سري جريح الغرفة التي تنزل فيها بأحد الفنادق ثم يخر صريعاً, وتحاول فيكتوريا أن تجد معنى للكلمات التي نطق بها : " ... الشيطان... البصرة... ليفارج..."، ذكاء فكتوريا يجعلها تكشف رموز تلك الكلمات فالشيطان هو حبيها الوسيم والبصرة هي مقر العملية السرية وليفارج ماهي الا شخصية تدعى ديفارج ذكرت في إحدى الروايات البوليسية هي تعني ان سراً خيِطَ على وشاح احمر وجدته في يد ذلك الجريح الذي اقتحم غرفتها ..

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2011
  • 392 صفحة
  • مكتبة جرير